أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - حجرُ الصَبر





المزيد.....

حجرُ الصَبر


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6322 - 2019 / 8 / 16 - 23:15
المحور: الادب والفن
    


حجرُ الصَبر


أنا أتحدّثُ دائماً
إلى حجَرِ صبري الطويل
هذا الحجَر البارد جدّاً
الساكت أبداً.
أرى الحجر الآن
وهو يتفتّتْ.
لقد امتَلأَ بي
وليسَ هناكَ مُتّسَعٌ فيه
للمزيدِ منّي.
سأتحرّرُ الآنَ من قبضةِ أسايَ العميق
لأنّ حجرَ الصبرِ تفتّتْ
ولَمْ يَعُدْ لديّ
فائضٌ من الصِلَة
يربطني بهذا العالمِ الموحشِ
،المُحايِدِ،
بعد الآن.
(هذا النصّ هو إعادةُ كتابةٍ لحوارٍ من الفيلم الأفغاني "حجر الصبر" The Patience Stone أو Synque~ Sabour ، الذي يُفتَرَضُ أنّهُ يتحدثُ عن الجروح الغائرةِ في الروح ، للمرأةِ في بلداننا المَسلمة . المرأةُ التي هي الضحيّة الأولى والرئيسة لـ "حروبنا" العقيمة . ولكنّهُ لا يتجاهلُ في الوقت ذاته الأدوات العمياء في هذه الحروب ، وهم رجالنا "الأشاوس" الذين يتمّ تخريبهم وتشويه أرواحهم ، قبل أن يتمّ قتلهم فيها. "رجالنا" الذينَ لايُجيدونَ الحُبَّ فيُعَوّضونَ عن ذلكَ بخوضِ حروبٍ لا نهاية لها ، مع أنفسهم ، ومع الآخرين.
هذا فلمٌ لايُنسى بالنسبةِ لأمثالي ، ممّن إختَبَروا الكثيرَ من الخسارات في هذه الحياة ، والكثيرَ من اللامعنى في هذا العالم ، والكثير من الهراء في هذا البلد).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,237,146
- أنا أكرهُ الجميع .. في درجة 51 مئوي
- عندما تُقَبّلُكَ السيّدة ، و تتذَكّرُ غيركَ ، وتنسى أنّكَ أن ...
- عيد وقبور وفنطازيا
- هذا الليل .. ذلكَ الليل
- بينَ الحرب .. وضُحاها
- خطة التنمية الوطنية في العراق 2018 – 2022
- أثيوبيا .. من المجاعة ، إلى الإزدهار
- السَخام .. السَخام
- شَتْلات أثيوبيا الباسقات .. وشَتْلاتنا اليابسة
- في قديمِ الزمان
- إنَّها الكوابيسُ ياعزيزتي .. إنَّها الكوابيس
- دَعِ النملةَ تَصْعَدْ .. فلا شيءَ هُناك
- أفيالُ الإمبراطوريات تتصارع وتضحك، وعشب الحواشي يبكي، ويدفعُ ...
- متلازمة القلب المكسور ، الذي هو قلبي
- أسبابُ البكاء الطويل
- أرضُ الأسى في قومِ نوح
- الأشياءُ نظيفة ، يأتي أحَدهُم ، ويُوَسِّخُها بالكلمات
- الزعماء الديموقراطيّون - الشعبويّون و مُحافِظو -بنوكهم- المر ...
- غرائب وعجائب الإمتحان العراقي الطويل
- الأفلامُ الهنديّةُ تجعلني أبكي


المزيد.....




- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- الحبيب المالكي: هذه حقيقة غياب البرلمانيين والوزراء
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية
- بداية السباق نحو خلافة إلياس العماري بجهة الشمال
- شكرا جلالة الملك


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - حجرُ الصَبر