أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - الزعماء الديموقراطيّون - الشعبويّون و مُحافِظو -بنوكهم- المركزيّة














المزيد.....

الزعماء الديموقراطيّون - الشعبويّون و مُحافِظو -بنوكهم- المركزيّة


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 15:30
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الزعماء الديموقراطيّون - الشعبويّون و مُحافِظو "بنوكهم" المركزيّة


رجب طيّب أردوغان يُطيح بمُحافظ البنك المركزي التركي.
دونالد ترامب يُهدِد رئيس البنك الإحتياطي الفيدرالي(البنك المركزي الأمريكي) بعزلهِ عن منصبه، ويصِف سياساتهُ النقديّة بالمجنونة.
رئيسُ وزراءنا الأسبق أطاحَ بمحافظ البنك المركزي في عهده، الدكتور سنان الشبيبي.
مُحافظو البنوك المركزية في البلدان الديموقراطيّة – الشعبوية(شبه الإستبداديّة، سياسياً واقتصاديّاً) ..
المُحافِظونَ "الحَبّابون"، المُطيعونَ، وفي أفضلِ الأحوالِ "المُحايدون" ..
هؤلاءِ لا صوتَ لهم ، ولا تتُمّ الإطاحةُ بهم ..لأنّ لا لون لهم، ولا طَعْمَ، ولا رائحة.. ولا موقف.
الزعماء الشعبويّون هم الأقرب في سلوكهم الاقتصادي إلى الدكتاتوريات الإستبدادية، رغم الإختلاف في الأيديولوجيّات والمنطلقات والعقائد، ورغم تباين الأنظمة، والبلدان، والتشكيل الاجتماعي.
ومع أوّل فشل "سياسي" لهؤلاء الزعماء،فإنهم يُسرِعونَ إلى إقالة، أو عَزل، أو إدانة محافظو البنوك المركزية في بلدانهم، وتحميلهم مسؤوليّة الفقر والبطالة وضآلة الإستثمار(المحلّي والأجنبي)، وتفاقم المديونيّة(الداخليّة والخارجيّة)، وارتفاع معدّلات التضخّم، وانهيار قيمة العملة.
هؤلاء "الزعماء" لا يرغبونَ في أن يُنْسَبَ اليهم(أو إلى حماقاتهم السياسيّة) أيُّ دور فيما حدث ويحدثُ لاقتصادهم من أزمات مُستدامة، واختلالات هيكليّة- بُنيويّة، عميقة وكارثيّة.
وفي مُجتمعات لا تهمّها كثيراً(بل ولا تهمّها على الإطلاق)حيازة الثقافة الاقتصاديّة(في حدّها الأدنى)، سيكون من السهل على الزعماء الشعبويّين إقناع "شعوبهم"، بأنّ مُحافظو البنوك المركزية بالذات (وإلى حدٍّ ما جميع المسؤولين عن المؤسّسات الأخرى المعنيّة بالشأن الاقتصادي) .. هُم وحدهم "الأكباش" التي نطحت الاقتصاد في مَقْتَل، وينبغي "ذبحهم" على الفور.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,011,065,673
- غرائب وعجائب الإمتحان العراقي الطويل
- الأفلامُ الهنديّةُ تجعلني أبكي
- من أينَ إذَنْ .. كانَ يأتي الحليب
- تماماً كالفرَحِ الآنَ .. تماماً كالبُكاءِ الحديث
- عيد فِطْر رقم واحد .. عيد فِطْر رقم إثنين
- منذُ الإنفجارِ العظيم .. وإلى العيدِ القادم
- كُلّما كانَ ذلكَ مُمكِناً
- أَعْطِني ممّا أخَذْت
- حُزنُ التفاصيل ليسَ جديداً
- آخرُ شخصٍ ينطقُ إسمَكَ بعدكَ أنت
- سأعودُ إلى مدرسةِ الخيزران
- الامبريالية التجارية الصينية ، والامبريالية الأمريكية -المار ...
- سيّدةِ الحضور الكثيف ، التي تمشي أصابعَ قلبها ، فوق روحي
- وأنتَ .. ماذا فَعَلْتَ بنفْسِك ؟
- أينَ أنت .. حينَ نحتاجُ إليك
- هذا الماعِزُ الجَبَليّ .. لا يمكنُ أنْ يبكي
- إلى سينما النصر.. يا ولدي الحبيب
- مقاطع من حكاية التنمية ، والتخلُّف، وتنمية التخلُّف، في العر ...
- صيام رقم واحد
- رمضانُ الذي يطرحُ الأسئلة


المزيد.....




- الاحتيال: كيف أوقع شقيقان بصحفي مزيف حاول سرقة أسرار برنامجه ...
- المالية السودانية: وفرنا المبلغ المخصص لرفع اسم الخرطوم من ق ...
- -روس نفط- تتصدر قائمة أكبر الشركات الروسية
- حمدوك: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية يفتح الباب ...
- لا يزال لدى المصارف الكثير لتفعله بشأن مسألة التنوع
- مسئولون إماراتيون يستقبلون وفدا إسرائيليا لبحث التعاون الاقت ...
- الاتحاد الأوروبي يلاحق دولتين من التكتل بسبب -جوازات السفر ا ...
- النشرة الاقتصادية (2020/10/19)
- جمع التبرعات لتمويل الحملات الانتخابية منافسة من نوع آخر
- مصر..الهيئة العامة للسلع التموينية تتوقف عن سحب عينات من الح ...


المزيد.....

- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - الزعماء الديموقراطيّون - الشعبويّون و مُحافِظو -بنوكهم- المركزيّة