أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 6/6














المزيد.....

نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 6/6


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6301 - 2019 / 7 / 25 - 14:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أنتم تتمتعون بكامل الحرية، تؤذنون في كل مدننا وقرانا وحاراتنا، تصلون الجمعة بصوت مسموع من الداني والقاصي، بحيث يجب علينا سماع الخطبة والصلاة، شئنا أو أبينا، أنتم تصلون حتى في الشوارع عندما تضيق بكم مساجدكم، أنتم تقرأون القرآن علنا في كل مكان، أنتم تشهرون بعقيدتكم أنى شئتم، أنتم، إن كنتم شيعة تقيمون مجالس العزاء بصوت يسمعه الداني والقاصي، وتقيمون شعائركم المقبولة والمستنكرة في الشوارع والأزقة، وتملؤون كل مدننا بيافطات العزاء، وإن كنتم سنة فهذه صلاة التراويح وغيرها عندكم. والذي لا يؤمن بالإسلام، خاصة المولود من أبوين مسلمين، ولو حسب الوثائق الرسمية، لا يحق له أن يفصح بعقيدته، ويجب عليه أن يتقبل نعته في قرآنكم بالكلب اللاهث، وبمن هو كالأنعام أو أضل من الأنعام، وبمن هو كالخشب المسندة، وواحد من شرّ البريّة، ويُتوعَّد بنار جهنم خالدا فيها أبدا، حتى عندما يأتي معزيا أحدكم بوفاة قريب له، فيجب عليه سماع ذلك صاغرا.
الذي أردت أن أبينه في هذه المقالة التي جعلتها في البداية في أربعة أجزاء، ثم أضفت ما أضفت حتى جعلتها خمسة ثم ستة أجزاء، والكلام موجه لأخواتي وإخوتي في الإنسانية المسلمات والمسلمين، المعاتبين لي بسبب نقدي الشديد حسب ما يرون لدينهم، أو المستنكرين عليَّ ذلك والمتأذين مني، أو المستغربين، بأني - صدقوني - لم أعبر عن نقدي للإسلام إلا مع ببذل أقصى جهدي، ألا أخدش من مشاعركم، وأن أراعي تلك المشاعر، هذه المراعاة التي قد لا يراها البعض منكم متحققة، أو يراها غير كافية، وإلا فنقدي للدين وشعوري بضرره على حياة الإنسان فردا، ذكرا وأنثى، وشعبا عراقيا، وشعوبا ذات أكثرية مسلمة عموما، ومجتمعا إنسانيا، هو أكبر بكثير جدا جدا مما أعبر عنه. من هنا قلت إني من الكاظمين غيظهم تجاه أضرار الدين، ومِن - لا أقول العافين عن - بل من المحبين للطيبات والطيبين من المتدينات والمتدينين، ومن المحترمين لعاقلاتهن وعقلائهم، رغم كل رفضي للدين، لأني أعتمد القاعدة:
- يجب التمييز بين الدين وأتباع الدين، وكمصداقين بين الإسلام والمسلمين،
- وبين مسلمين ومسلمين،
- وبين إسلام وإسلام، بما في هي صور الإسلام المتعددة في الواقع، لا في الحقيقة المفترضة في عالم التجريد.
ونفس الشيء يقال عن كل الأديان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,873,763
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 5/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 4/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 3/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 2/5
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 1/6
- المرأة في القرآن 41/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 40/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 39/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 38/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 37/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 36/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 35/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 34/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 33/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 32/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 31/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 30/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 29/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 28/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 27/41


المزيد.....




- بمناسبة اليوم الوطني 89 للمملكة ..وزير الشؤون الإسلامية السع ...
- شقيقُ الروح والجسد.. شاهد مهرجان التوائم في اليونان
- شقيقُ الروح والجسد.. شاهد مهرجان التوائم في اليونان
- قيادة الأحرار ترد بقوة على تقرير المجلس الأعلى للحسابات
- الرئيس اللبناني يتوجه إلى نيويورك لترؤس وفد بلاده في الجمعية ...
- بعد المعبد الهندوسي.. الإمارات تبني معبدا يهوديا ضمن -بيت ال ...
- بناء أول معبد يهودي في الإمارات
- الإمارات تعلن موعد افتتاح أول معبد يهودي رسمي
- الخطوط الكندية تجبر فتاة مسلمة صغيرة على خلع حجابها أمام الر ...
- الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصر بالإخوان بتبادل لإطلاق النار ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 6/6