أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الوضع الانساني الصعب ومشكلة الزمن














المزيد.....

الوضع الانساني الصعب ومشكلة الزمن


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6296 - 2019 / 7 / 20 - 12:56
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ساعديني
ليكن في جميع الشعراء
لأن الوديعة هشة ....
وسريعة العطب
...
ثانية
وثالثة
وحتى ينتهي الزمن .
...
يعيش الفرد الإنساني ( ... ) حياته ، عبر أدوار اجتماعية عديدة ، ومحددة مسبقا .
وهي تجري بين اتجاهين متعاكسين _ الزمن والحياة _ وبدون استثناء .
1 _اتجاه الزمن ، يتمثل بالموقف السلفي والتقليدي : الأمس أفضل من اليوم .
واتجاهه الثابت من المستقبل بداية ، إلى الحاضر ، إلى الماضي الأبعد ، فالأبعد .
2 _ اتجاه الحياة ، يتمثل بالموقف المستقبلي والعلمي : اليوم أفضل من الأمس .
اتجاهه عكس الزمن والبداية من الماضي ، إلى الحاضر ، إلى المستقبل الأبعد فالأبعد .
....
الأدوار الاجتماعية ، التسلسلية ، الرئيسية الأربعة :
1 _ دور الابن _ة .
هذا الدور عام ، ومشترك ، وشامل بدون استثناء .
2 _ دور الأب أو الأم ، وهو الدور الثانوي ، يختبره البعض فقط .
3 _ دور الجد _ة ، وهو دور ثالث أو مضاعف .
4 _ دور الجد _ة الثاني_ ة ، وهو دور نهائي ، نادر ، ويتناقص مع التطور .
....
ماذا عن دور الحفيد _ة !؟
هذا الدور ثانوي بطبيعته .
بعبارة ثانية ، دور الحفيد إضافة ونوع من الهدية في العالم المعاصر .
يقابله دور الجد _ة ، الإضافة الأصلية والهديه السحرية ( جودة عليا بتكلفة دنيا ) .
....
في المنطق التقليدي ، يعتبر الجد _ة هو الحقيقي ، والحفيد _ة نتيجة ، أو احتمال .
في المنطق الحديث ، بعد تصحيح اتجاه الزمن ، يحدث العكس وتبادل في الأدوار .
النتيجة تتضمن المقدمة بشكل مؤكد وحتمي .
بينما المقدمة تتضمن النتيجة ، بشكل احتمال فقط .
وجود الحفيد ، يتضمن بصورة مؤكدة وجود الجد .
والعكس مجرد احتمال .
....
2
الفقرة السابقة تمثل حلقة واحدة ، مفردة ، في النسيج الاجتماعي اللامحدود . وهو يضغط على الفرد من مختلف الجهات ، عبر طرق وأشكال متنوعة ، وما تزال مجهولة بمعظمها .
بعد الانتباه إلى الجدلية المتعاكسة بين اتجاهي الحياة والزمن ، تتكشف مشكلة جديدة هي الأخرى معضلة وجودية لا يفلت منها عاقل _ة .
المستقبل يقترب بسرعة ثابتة وموضوعية ، وهي تقبل القياس والتجربة والتعميم بلا استثناء .
والماضي يبتعد بنفس السرعة ، ونفس قابلية التعميم وبدون استثناء .
بسهولة يمكن الاستنتاج بعدها ، حول مصدر انشغال البال المزمن ( أو القلق الوجودي ) . بعبارة ثانية الوضع الإنساني المتناقض بين الاثارة والأمان ؟!
_ التوافق مع اتجاه الزمن ( تفضيل الماضي على المستقبل ) ، يعني الحصول على الأمان ، لكن مقابل تكلفة باهظة تتجسد بخسارة الاثارة .
أو العكس :
_ التوافق مع اتجاه الحياة ( تفضيل المستقبل على الماضي ) ، يعني الحصول على الاثارة ، لكن مقابل تكلفة باهظة عكسية تتجسد بخسارة الأمان .
يتعذر على الانسان العيش ، بدون أمان أو بدون إثارة .
نقص درجة الأمان ، تتسبب بالهوس والسعي الدائم إلى التشبث بالقشور ( كل ما يرمز إلى الماضي أو الثبات ) .
بالمقابل نقص درجة الاثارة ، تتسبب بالكآبة وفقدان الاهتمام التدريجي ، والاكتئاب الفعلي في النهاية .
....
ما الحل ؟!
أعتقد أن الحلول الإنسانية مؤقتة بطبيعتها ، وبدون استثناء .
والتمييز الحقيقي والموضوعي بين حل جيد وآخر سيء ، يكون عبر المعيار الزمني .
....
3
توجد أربعة أدوار طبيعية للإنسان ، هي أكثر قسوة من سابقتها :
1 _ دور الطفل _ة .
تتمثل الصحة العقلية للطفل _ة ، بتضخم الاثارة على حساب الأمان .
2 _ دور المراهق _ة .
تتمثل الصحة العقلية ، بالنمو السريع لحاجة الأمان ، لكن مع بقاء الأفضلية للإثارة .
3 _ دور المرأة أو الرجل .
تتمثل الصحة العقلية بالتوازن بين الأضداد ، بدون استثناء .
أعتقد أن مأثرة التنوير الروحي ، واليوغا على وجه الخصوص ، تتجسد عبر اكتشاف موقع الحياد أو تعليق الحكم . وهو يمثل الثالث المزدوج ( المرفوع والسلبي معا ) في القانون الثالث للمنطق الكلاسيكي .
4 _ دور العجوز _ ة .
الصحة العقلية على النقيض من الطفل _ة .
تضخم عامل الأمان على حساب الاثارة .
( تخيل الجد _ة ، المهووس _ة باللعب الصبياني )
....
بعبارة ثانية ،
الحل الجيد ، أيضا الحل الإبداعي والأفضل لليوم ، سيكون سيئا بعدما يتكرر للمرة العاشرة .
....
ملحق
القانون الأول والثاني للترموديناميكا ، يتناقضان بشكل حقيقي ومضمر :
القانون الأول ( مبدأ ثبات الطاقة ) ، يفترض ضمنا أن الكون نظام مغلق .
والقانون الثاني ، اتجاه الفوضى أو الأنتروبي ( والزمن أيضا ) وحيد وثابت ... من النظام إلى الفوضى ، يفترض ضمنا أن الكون نظام مفتوح .
....
نظرية الانفجار الكبير حل مؤقت ، سطحي وعابر .
مع صعوبة تخيله ...
ماذا قبله !؟
هل المطلوب تعطيل العقل ، كما تفعل الأديان التقليدية والتنوير الروحي أيضا !
....
العلم تاريخ الأخطاء المصححة .
يذكرنا غاستون باشلار دوما ، بالوضع الإنساني الصعب والمأساوي بطبيعته .
....
السؤال الوجودي اليوم ، وغدا ...
ما هو نظام الكون ، طبيعته واتجاهه ؟!
1 _ هل هو نظام مغلق .
الموقف الديني التقليدي ، يشاركه الموقف التنوير الروحي أيضا .
2 _ هل هو نظام مفتوح .
موقف العلم الرسمي الحلي ، وتمثله نظرية الانفجار الكبير .
3 _ هل هو نظام ثنائي ... أبيض _ أسود ، موجب _ سالب ، خير _ شر .
موقف الفلسفة الكلاسيكي .
4 _ هل هو نظام مختلف ، ويتعذر تصوره ومعرفته .
موقف اللاأدرية .
-$- _ ....أم أنه ، نظام مدهش ببساطته ، ويوحد المتناقضات بسهولة ومرونة ، كما نشعر جميعا في موقف الحب أو الابداع أو الحرية ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,966,346
- الوضع الانساني بدلالة التصور الجديد للزمن
- التوقيت المناسب _ الزمن بين الفلسفة والعلم
- التصور الجديد للواقع بدلالة الزمن....
- أمثلة نطبيقية تكملة...2
- أمثلة تطبيقية ...2
- قوة الهدف 1 ...أمثلة تطبيقية على الموضوعات السابقة
- الفصل 11 _ الاهتمام
- هوامش الفصل السابع حتى ...11
- الارادة الحرة تتمة ...
- الفصل العاشر _ الادمان ...
- مشكلة العقل تتمة _ الوعي والادارك الذاتي
- الفصل التاسع _ المشكلة العقلية
- المشكلة الجنسية _ تكملة
- الفصل الثامن _ المشكلة الجنسية
- شجرة في الهواء
- تكملة الفصل السابع
- الفصل السابع _ كيف يمكن جعل اليوم أفضل من الأمس !؟
- رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة
- ملحق وهوامش الفصل السادس
- الفصل السادس _ الصحة النفسية والعقلية


المزيد.....




- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- ليلة الدخلة: نساء يتحدثن عن تجربة زواجهن الفاشلة بسبب الليلة ...
- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- مقاتلات بريطانية ترافق -سو-30- الروسية
- الإحصاء الروسية: اللحوم تشكل ثلث نفقات الطعام لدى الروس
- الولايات المتحدة تمدد حظر سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية لع ...
- تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية
- ترامب يتعهد: لن أفعل هذا في غرينلاند
- بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية يمنح الحرس الثوري أ ...
- مع احتمال توجه ناقلة النفط الإيرانية لليونان.. واشنطن تحذر م ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الوضع الانساني الصعب ومشكلة الزمن