أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة














المزيد.....

رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6250 - 2019 / 6 / 4 - 20:07
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة

سيدي الفاضل
أرجو أن يتسع صبرك وصدرك ، على رسالتي ، وأن تقرأها بهدوء وروية .
سأدخل في الموضوع مباشرة ، قرأت كتابتك عن الفيزياء الحديثة على الحوار المتمدن .
وأعتقد بناء على ذلك ، أن ما توصلت إليه حول الزمن يهمك بشكل مباشر وشخصي .
أنا حسين عجيب مهندس كهرباء ، تخصص طاقة ، وهي الوظيفة الوحيدة التي مارستها .
وأكتب في الشأن الثقافي ، وفي المجال الإنساني خصوصا .
أهتم بفكرة الزمن ، وكنت سابقا أكتب قصيدة النثر ، وهي سبب اهتمامي الأول بالزمن .
ومنذ تسعينات القرن الماضي ، أخذ اهتمامي بالزمن يتطور ويتحول ، من المجال الأدبي والفلسفي إلى المجال العلمي . بعدما قرأت فكرة اينشتاين " الزمن بعد رابع للمادة " .
وكانت هذه نقطة التحول الأساسية في تفكيري وموقفي الحالي .
....
مع بداية سنة 2018 ، توصلت إلى اكتشاف مدهش :
اتجاه الزمن من المستقبل إلى الحاضر إلى الماضي .
والعكس أو الفهم التقليدي ، أن اتجاه سهم الزمن من الماضي إلى المستقبل هو خطأ .
ومنذ ذلك الوقت كتبت عشرات النصوص ، وهي منشورة على الحوار المتمدن ، موضوعها الأساسي الزمن . كما أعتقد أن علم الزمن الحديث قد نشأ بالفعل .
....
بالنسبة لبرهان ذلك ، هو سهل ويقبل الملاحظة والتجربة والتعميم بدون استثناء .
يشبه إلى درجة تقارب المطابقة ، قانون الجاذبية وسقوط الأجسام على الأرض وليس في الفضاء أو الأعلى .
مثال 1
بعد أن تنتهي من قراءة الرسالة تكون ، ما تزال في الحاضر ( الجديد ) ، بينما فعل القراءة نفسه يكون قد انزلق في الماضي ، وهو يبتعد يوما بعد آخر .
في اليوم التالي ، تكون أنت في اليوم الجديد ، وافعالك صارت في الأمس .
بعبارة ثانية ، اتجاه الحياة ( والأحياء جميعا ) من الماضي إلى الحاضر ...إلى المستقبل .
وعلى العكس تماما اتجاه الزمن والأحداث :
من الغد والمستقبل ، إلى الحاضر ، والأمس والماضي في النهاية .
مثال 2
أين هم الأجداد قبل ثلاثة أجيال وأبعد ؟
بالطبع في الماضي .
أين هم الأحفاد بعد جيلين أو ثلاثة ؟
بالطبع في المستقبل .
يولد الانسان في الحاضر .
يكون قبل ذلك في المستقبل .
وبعد لحظة موته ، يصير في الماضي إلى الأبد .
مثال 3
بالطبع تعرف الموقف الفلسفي الثنائي : الوجود بالقوة والوجود بالفعل .
هو جدلية ، وضمن المنطق الثنائي يتعذر فهم الاتجاه .
لكن ببساطة وسهولة أيضا ، يتغير المشهد بعد إضافة بعد ثالث الوجود بالأثر .
الوجود بالقوة يمثل المستقبل ، وهو احتمال أو صدفة بطبيعته .
الوجود بالفعل يمثل الحاضر ، وهو تفاعل مستمر بين الزمن والحياة .
الوجود بالأثر يمثل الماضي ، وهو نتيجة وأثر ( حتمي ) بطبيعته .
وأختم بمثال أخير على اتجاه الزمن ، ...عيد الميلاد الشخصي لك أو لمن تحب :
كل يوم يبتعد عنك ، لأن الزمن يبعده في اتجاه الماضي .
سيدي الفاضل
شكرا لوقتك واهتمامك
ولي طلب خاص ، أن توصل الفكرة إلى مؤسسة علمية أو شخص يهتم بالموضوع .
أعتقد أنني تقدمت بالبحث خطوات جديدة ، وقد تؤثر بعلم الفيزياء الحديث .
مثال على ذلك : التناقض بين فيزياء الكم وبين فيزياء الفلك ، حيث الأولى احتمالية والثانية يقينية وتتكرر النتيجة ذاتها بصرف النظر عن شخصية العالم أو المجرب .
بعد فهم اتجاه الزمن الصحيح ، يحل التناقض بينهما تلقائيا .
أرجو أن تتقبل تحيتي ومودتي
حسين عجيب _ اللاذقية 5 / 6 2019
....



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملحق وهوامش الفصل السادس
- الفصل السادس _ الصحة النفسية والعقلية
- ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية
- تعديل السلوك المعرفي _ الفصل الخامس
- الفصل الخامس _ رواية تفاعلية ...
- الجاذبية السلبية _ تكملة الفصل الرابع
- الفصل الرابع _ تكملة
- الفصل الرابع _ رواية تفاعلية
- رواية تفاعلية الفصل 3
- العيش شيء رائع يا عزيزي
- العيش شيء رائع يا عزيزتي _ نسخة 1
- رواية تفاعلية _ الفصل 2
- رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ الفصل 1
- الحاضر الدائم في الآن هنا ... أنت وأنا
- موقف الحب يمثل البديل الثالث
- البديل الثالث _ تكملة
- البديل الثالث 2
- البديل الثالث ...بعد الدوغما والجدل
- شعور الحب وطبيعته ...
- كل حل بالقوة سيء


المزيد.....




- الأمير فيصل بن فرحان يلتقي في الكويت ولي عهد الكويت ووزير ال ...
- -بوليتيكو-: الجنود الأوكرانيون يبررون سبب تخليهم عن مواقعهم ...
- أوكرانيا لن تستهدف أراض روسية بالأسلحة الغربية بعيدة المدى.. ...
- شاهد: وقفة أمام المحكمة الدستورية العراقية تنديداً بقتل طيبة ...
- ما الذي كشفته زوجة الرئيس الإيراني لـ RT؟
- وراء شعار -أوروبا السلام-.. سياسي فرنسي يفضح كذبة أوروبية مت ...
- الروسية إيلينا ماكسيموفا تتألق بلقب -مس يونيفيرس- (صور)
- شركة General Dynamics تنتج دبابات -أبرامز- جديدة مخصصة لكييف ...
- خامنئي يصدر عفوا عن -عشرات آلاف- السجناء بعضهم اعتقل على خلف ...
- رئيس وزراء إسرائيل السابق: بوتين وعدني بعدم قتل زيلينسكي


المزيد.....

- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة