أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رواية تفاعلية الفصل 3















المزيد.....



رواية تفاعلية الفصل 3


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 18:14
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


العيش شيء رائع يا عزيزي _ت ...
( رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ الفصل 3 )

هذه هي الحياة : حياتك أنت هنا _ الآن .
تفسدها _ي ، تغمرك مشاعر الندم والخوف والشقاء .
تبدعها _ي ، تغمرك مشاعر الرضا والسعادة والحب .
....
1
الشعور مشكلة وميزة بالتزامن .
الحب شعور والكراهية شعور أيضا .
السعادة شعور ، والخوف شعور ، والشقاء شعور ...
الشعور والعاطفة تسميتان لفكرة وخبرة واحدة .
مثالها النموذجي الوقت والزمن ....
الشعور ملكة مشتركة بين الأحياء جميعا ، ربما يكون للإنسان وضع خاص !؟
....
تتعقد المشكلة بعد نشوء الفكر ، واللغة ، والثقافة ، كما يعرف الجميع .
لكن ، توجد مشكلة مختلفة ، نوعية وخاصة بالجنس البشري : الغرور .
غالبا ما يكون الكلام حول الغرور ومحاولات تعريفه ، نوعا من الحذلقة اللغوية والفكرية .
قبل العاشرة يفهم الطفل _ة طبيعة الغرور وماهيته ، ويميز بدقة وسهولة بين الشخص المغرور ( امرأة أو رجل ) وبين الشخص الطبيعي . يتكرر الأمر مع الخوف أو النرجسية .
السبب بسيط ، الغرور وجه آخر للجشع ، بعد انتقال المشكلة من الجسد إلى العقل .
مشاكل الجسد مادية وكمية ، وبدون استثناء ، زيادة أو نقصان في عنصر معين .
مشاكل العقل معرفية وكمية أيضا ، لكن المشكلة الجوهرية هي الزمن أو الوقت ...
الحل الصحيح والجميل هذا اليوم ، هو نفسه خطأ وشنيع أيضا ، لو تكرر غدا ، وبعده ... !؟
....
الحل الأول ، المشترك والجوهري لكل فرد ( امرأة أو رجل ) : تغيير طريقة تفكيره .
يتلازم ذلك ، مع تغيير مباشر للشعور والعاطفة العميقة .
بتغيير الموقف العقلي ، يتغير معه العالم الخارجي والداخلي بالتزامن .
( الكون صدى أفكارنا _ ...الدلاي لاما )
موقف الطفل _ة ، وهو مشترك وضروري وجميل أيضا : الحياة أخذ وعطاء .
وعلى الفرد _ امرأة او رجل _ الراشد ، تغيير الموقف إلى النقيض : الحياة عطاء وأخذ .
ذلك الموقف المشترك بين بوذا والمعري وسبينوزا وأريك فروم ....وأنا أحاول تعلمه كل يوم ، وأدعوك إلى هذه تجربة هذه الفكرة / الخبرة : الهدية التي ابتكرها معلمو التنوير الروحي بالتزامن مع الشعراء والفلاسفة والعلماء ، في مختلف المجتمعات وبدون استثناء .
....
العقل مزدوج بالحد الأدنى ، شعور وفكر .
الشعور ظاهرة فيزيولوجية ، موضعي بطبيعته . الشعور ظاهرة فردية .
الفكر ظاهرة لغوية _ ثقافية ، انتشاري بطبيعته . الفكر ظاهرة اجتماعية .
أيضا العقل مزدوج وثنائي ، .... فردي واجتماعي بالتزامن .
يمكن تغيير الفكر بواسطة الشعور ، والعكس صحيح أيضا .
....
2
مشكلة العقل ثنائية الفكر والشعور ، وتلك خبرة اليوغا وجوهرتها : التركيز والتأمل .
" التركيز والتأمل " ....خلال القرن العشرين ، تحققت قفزة نوعية على مستوى الفكر ، يمثلها اليوم علم النفس الحديث ، وهو يتضمن بالفعل الخبرات الفلسفية المتنوعة بالإضافة إلى خبرة التنوير الروحي التركيز والتأمل ، مع بقية تقنيات الاسترخاء الذاتي .
بالطبع علم النفس الحديث ، يتضمن السلوكية والتحليل النفسي بالإضافة إلى الوجودية ، وغيرها من مدارس الفلسفة الكبرى .
لسوء الحظ ، بعض الإنجازات المعرفية الحقيقية ، تتحول إلى سجون عقلية جماعية ، عبر التقليد والتكرار . وتشكل الأديان ، والعقائد ، المثال النموذجي والأكثر مدعاة لليأس .
حدث هذا مع فكرة وممارسة قديمة ومتجددة ، تمثلها المادية الساذجة والمبتذلة .
نسب مختلف الظواهر الثقافية إلى عناصر مادية فقط ، وانكار الجوانب الفكرية .
وهذا ما حدث بالنسبة للعلاقة بين الفكر والشعور .
وهو يفسر ، بقاء تقنية التركيز والتأمل منذ اكثر من ثلاثة آلاف عام ... الطريقة الملكية للاسترخاء والراحة .
اقترح عليك ، ممارسة الاسترخاء الذاتي ( 5 دقائق باليوم ) ... والنتيجة تفوق الوصف .
ما عليك ، سوى الجلوس على كرسي أو مقعد مريح ، مع اغماض العينين ، لمدة 5 دقائق في البداية ، وتكرار السلوك البسيط ( يتضح الفارق بين الصبر والالتزام ) .
....
الكل يرغب بامتلاك ميزة الصبر ، بالتزامن الغالبية المطلقة تتجنب الالتزام !
مع أن الالتزام يتضمن الصبر ، والعكس غير صحيح .
الصبر صدفة ، وحالة عشوائية تختلط بالعناد والفصام العقلي ( بين الفكر والشعور ) .
الالتزام مهارة فردية ، مكتسبة بالضرورة ، وتتزايد الحاجة لها جيلا بعد آخر .
مثال مباشر على ذلك ، شرط النجاح في العديد من الوظائف الحديثة ، أن يتوفر بالمتقدم _ة للوظيفة نوعين من المهارات :
1 _ القدرة الفعلية على العمل ضمن فريق .
وهو شرط يتضمن ، تجاوز الفرد للنرجسية والغرور .
2 _ القدرة على التفكير ، تحت الضغط النفسي الشديد ، واتخاذ القرار الصحيح .
وهو شرط يتضمن ، مقدرة الشخصية على تحييد المشاعر الذاتية .
....
....
ملحق 1
تحقيق التجانس بين الفكر والشعور ، غاية الأديان والفلسفة وعلوم الانسان الحديثة .
جدلية الفكر والشعور ، تشبه إلى درجة المطابقة جدلية الشكل والمضمون .
يتحقق التجانس بين الفكر والشعور ، خلال حياة الفرد ، عبر تحقيق التجانس بين التكلفة والجودة بالتزامن مع تحقيق التجانس بين الوسيلة والغاية .
....
ملحق 2
الثرثار الداخلي ، ليس أنت ، و لا يمثل الشكل الطبيعي للحياة ، بل هو نوع من المرض العقلي والفكري بالتحديد ، له علاجه مثل بقية الأمراض .
الثرثار الداخلي يمثل الجانب العاطفي للجشع ، وعدم الكفاية .
ومثل بقية المشاكل والأمراض الإنسانية ، توجد أنواع مختلفة من الحلول والعلاجات المتنوعة ، والتي يمكن تجميعها في ثلاث مجموعات رئيسية :
1 _ الحلول الجيدة ، تجعل اليوم أفضل من الأمس .
2 _ الحلول السيئة ، تجعل اليوم أسوأ من الأمس .
3 _ الحلول المؤقتة ، والتعويضية بما فيها تأجيل الحلول وإدارة الأزمة .
النوعان 1 و 2 يعرفهما الجميع ، ولكل مجتمع معاييره البسيطة والسهلة للتمييز بين النوعين .
المشكلة الفعلية تتمثل دوما في الحلول السريعة ، والعاجلة بدون وقت يكفي للتفكير وصياغة القرار الصحيح والملائم بالفعل للشخصية وللوضع بالتزامن .
....
....
العيش شيء رائع يا عزيزتي ...نسخة 1

عندما سمعت اسم ناظم حكمت أول مرة ، بداية ثمانينات القرن الماضي ، كرهته .
....
يتعذر الاتفاق على الماضي ، هو مختلف بالنسبة لكل فرد .
العكس تماما بالنسبة للمستقبل ، هو نفسه _ صورة طبق الأصل .
مثال تطبيقي :
سنة 2018 بالنسبة لك تختلف كليا عن سنة 2018 بالنسبة لي ، أيضا لأي آخر .
الأمر نفسه ينطبق على كل فرد موجود معنا ( طفل_ ة أو رجل أو امرأة ) .
بالمقابل ، سنة 2020 هي واحدة بالنسبة لجميع الكائنات الحية اليوم .
بالنسبة لليوم ( 18 / 5 / 2019 ) سنة 2020 فكرة مجردة ، أو كلمة بتعبير أكثر دقة .
....
أجمل الأيام
تلك التي لم نعشها بعد
أجمل الأحلام
تلك التي لم نعرفها بعد
أجمل من كل شيء ....غدا
....
هذا هو ناظم حكمت ، أكثر حضورا بيننا مما كان عليه خلال حياته .
الفضل لصديقي مروان ناصح ،
كنت مغفلا .
كنت أعيش في حالة من عدم الانتباه ، إلى درجة تكاد لا تصدق .
مثلك تماما .
....
ماذا تعشيت أمس !
كان السؤال الكلاسيكي خلال مراهقتي .
وكان المقصود به السخرية من الكبار فقط .
كنت مثلك بالضبط ،
كنت أعتقد أنني سأبقى دون الأربعين !
بل دون الثلاثين بالحقيقة .
( أنتحر ، قبل أصير مثله ....
كنا نشير إلى أي شخص يعبر قربنا ، وقد تجاوز الثلاثين .
كنا مجموعة مغفلين ، خلال ثمانينات القرن الماضي ...
وينعتنا العالم ب ....( السوريات ، السوريون )
واليوم زعم كل سوري _ة أن الحق معه ، أيضا كان معه ا الحق في الماضي .
....
بسرعة تحول ناظم حكمت إلى شعار .
ومثله المستقبلية ، كحركة ثقافية وشعرية بتحديد أكثر .
كموقف فردي ، لم التقي بعد بشخص يهتم بالغد والمستقبل أكثر من الماضي .
الماضي ميت بطبيعته .
هذا هو اكتشافي ، الذي صدمني قبلك ، وأكثر منك ....
تخيل _ي نفسك ، فجأة تتضح الصورة في عقلك بجلاء تام :
كل هذا العالم يرى المشهد مقلوبا !!!
اتجاه الزمن : غد ، يوم ، أمس ....من المستقبل إلى الماضي .
هذا ما حصل معي ، بشكل فجائي مطلع 2018
وقفت مذهولا ، وغير مصدق لما أراه ....
وأعرف أنه الحقيقة والواقع ، بيقين .
....
أنا أعرف .
أول مرة أكتب العبارة في حياتي .
" أنا أعرف " أجمل عبارة في اللغة والحياة بالتزامن .
....
عفوا
أجمل منها .... أنا أحب
أن أكون عاشقا ومعشوقا بالتزامن .
....
2
الانتباه كلمة السر .
الانتباه ، هو البديل الثالث لثنائية الشعور والفكر .
الفكر ظاهرة أحادية ، الشعور أيضا ظاهرة أحادية .
الانتباه ظاهرة مركبة ، ثنائية في الحد الأدنى ....
يتعذر تركيز الانتباه ، لمدة تتجاوز ثلث ثانية .
....
مبدأ ثلث الثانية الاختياري ، الخطوة الأولى في طريق الألف ميل .
حياة الفرد ، كلها تحدث خلال ثلث الثانية الأول .
لكن للأسف ، يوجد اتجاهان فقط :
1 _ اليوم أسوأ من الأمس
أو النقيض
2 _ اليوم أفضل من الأمس
الاتجاه الأول ، طريق المرض العقلي والنفسي الصريح .
مع أنه يتوافق مع نصف الواقع الإنساني ، بشكل موضوعي .
الاتجاه الثاني ، طريق النمو ، طريق الصحة العقلية والنفسية المتكاملة .
هو أيضا يتوافق مع نصف الواقع الإنساني الثاني ، بشكل موضوعي أيضا .
....
حياة كل فرد جدلية ، من لحظة الولادة ( الانتقال من المستقبل إلى الحاضر ) ، وحتى لحطة الموت ( الانتقال من الحاضر إلى الماضي ) .
خطان في جديلة واحدة ، من لحظة البداية حتى النهاية .
أحدهما ، خط المأساة : ولادة ....صراخ ، وصراع ، وتكيف ، و ....موت .
هذا الخط الذي ركزت عليه الوجودية ، سارتر وكامو أعلام القرن العشرين .
الخط الآخر ، خط الكوميديا : دودة ....تصير هذه المرأة الجميلة أو هذا الرجل الخبير ، ... قصة حياة مدهشة .
....
....
رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ فصل 2

جدلية الحياة والزمن تفسر استمرارية الحاضر عبر الآن هنا ....منذ ملايين السنين السابقة ، وبعد ملايين السنين القادمة .
المشهد الجديد يتضح ، بعد فهم الاتجاه الصحيح للزمن من الأبد إلى الأزل ، وليس العكس .
....
خدعة الشعور
لماذا يعتقد غير المتدينين ، أن العالم يزداد تعلقه بالدين والايمان ،
والعكس تماما بالنسبة للتمدينين ، الاعتقاد بأن العالم يتناقص تدينه وايمانه بمرور الزمن !؟
هذا السؤال مركب ، يستحق ويحتاج إلى دراسة مستقلة مع المزيد من الاهتمام والبحث الصبور والمتوازن ، وله تكملة ،... ربما .
يتخيل المؤمن الصادق أن أغلبية البشر مثله .
والعكس صحيح أيضا .
( أقصد الايمان العقلاني ، حيث يتحقق الانسجام الفعلي بين الفكر والشعور ، والقول والسلوك ، بشكل ثابت) .
بعبارة ثانية ، يشعر الفرد ( امرأة أو رجل ) ، ويعتقد أيضا أن أغلبية البشر لهم نفس طبعه الشخصي _ الاجتماعي .
وهذه أحد الكشوفات الأساسية للتحليل النفسي ، بعد فرويد ، على وجه الخصوص أريك فروم ، ومعه بقية الفرويديين الجدد .
....
1
الخطأ الموروث والمشترك ، اعتبار الحاضر مصدره الماضي فقط !؟
على كل فرد ( امرأة أو رجل ) تصحيح ذلك لنفسه ، بشكل دوري ومتكرر .
الحاضر ، بالرغم من اكتشاف الاتجاه الصحيح للزمن ... 1 _مستقبل 2 _ حاضر 3 _ ماض ، يبقى غامضا ويحتاج إلى الدراسة التكاملية بين العلوم المختلفة _ وخصوصا الفيزياء _ مع الفلسفة ، والتنوير الروحي أيضا ، أحد أهم مصادر فهم الزمن الحقيقي .
الحاضر متلازمة ثلاثية الأبعاد دوما ...حياة ، ومكان ، وزمن .
....
2
الحقيقة الجديدة 7
الحاضر الآن _ هنا ، حلقة الوصل / الفصل بين الماضي والمستقبل بالتزامن ، وتوضحه استعارة الأسطوانة .
الماضي مصدر الحياة ،
والمستقبل غايتها ومصيرها .
بينما الخط الموازي ، والمعاكس ...
المستقبل مصدر الزمن ،
والماضي غايته ومصيره .
ذلك يفسر الحاضر الدائم ، أو التدفق المستمر للحاضر ...حيث يتصافح هايدغر وبوذا .
....
3
خدعة الشعور ، تمثل حلقة مشتركة بين بوذية الزن ، والفلسفة اليونانية القديمة ، مع الفكر المعاصر بجناحية ( الشقيقان الشقيان _ الليبرالية واليسار ) ، وبقية مدارس الفلسفة الحديثة كالوجودية والبنيوية ، بالتزامن مع التحليل النفسي والسلوكية ،....
للتذكير مجددا ، تمثل هذه السلسلة متابعة وتكملة غير مباشرة ، لعمل ويلهام رايخ وأريك فروم وغيرهم بالطبع ، ...محاولة تجسير الهوة بين علم النفس الفردي وبين علم الاجتماع .

الشعور 4 مراحل أو مستويات ، بدلالة الخوف :
1 _ مرحلة الخوف اللاشعوري ، لا مهارة في اللاوعي .
يشعر الفرد بالكراهية للشريك _ة ، بشكل دوري ومتكرر غالبا .
وهي المرحلة النرجسية والدغمائية الأولية .
2 _ مرحلة الخوف الشعوري ، لا مهارة في الوعي .
وتمثل ذروة الفكر الثنائي : نحن _ ضد _ هم .
الكل يعرف المشاعر العابرة المؤقتة والمتقلبة سريعا ، بين الكراهية والحب ، الحب تجاه الغرباء ( هنا ) لمجرد انتمائهم للجهة التي نحبذها أو العكس ( هناك ) بحال الكره والعدوانية .
وهذه مرحلة الاسقاط ، بعد حيازة الوعي بذلك .
مثالها ، بعدما يدرك الفرد المريض ( امرأة أو رجل ) ، خوفه المزدوج من العزلة ومن الغرباء بالتزامن .
أو بعبارة ثانية ، يكره البقاء بمفرده ، ويكره التواجد مع الآخرين بالتزامن .
3 _ مرحلة التناقض والثنائية ، مرحلة المهارة في الوعي .
حالة انشغال البال المزمن ، هي مرحلة وسطى بين الصحة والمرض العقليين ...
( ملاحظة هامة ، استخدم مصلح المرض النفسي والمرض العقلي على العكس من الشائع ، حيث المرض العقلي يمثل حالة الشخص الطبيعي في المجتمع والأغلبية ، بينما العكس المرض النفسي له جذور فيزيولوجية ويمثل الأقلية ) .
4 _ مرحلة التعافي والشفاء ، مرحلة المهارة في اللاوعي .
مرحلة تكامل الشخصية ، غبطة الوجود ... للبحث تكملة
....
....
الحلقة السابقة بعد القراءة الثانية
رواية تفاعلية ثلاثية البعد
1
كان الحاضر قبلنا ويستمر بعدنا ،
الحاضر الأبدي ... نحن هنا _ الآن .
ذلك مصدر الموقف الثنائي والمتناقض : أثر الفراشة أو عكسه لا جديد تحت الشمس ...
هاجس مارتن هايدغر ، المحوري طوال حياته ، وغيره كثيرون ...
نيتشه والعود الأبدي أو فرويد والاجبار على التكرار ، على النقيض تماما من أثر الفراشة الذي يمتد إلى نهر ديموقريطس " لا يمكنك السباحة في مياه النهر مرتين .
بعبارة ثانية ، ينقسم الموقف المعرفي الإنساني طوال تاريخه ، إلى اتجاهين متعاكسين تماما :
أحدهما يعتقد أن كل لحظة يتغير العالم ، والمقابل بالعكس يعتقد بالتناسخ والتكرار الأبدي !؟
....
كيف يبقى الحاضر ، بالرغم من تغير المكان والزمن والحياة بشكل مستمر ؟!
هذه ملاحظة مشتركة بين معلمي التنوير الروحي ، منذ عدة آلاف من السنين .
أعتقد أنني توصلت إلى نتائج جديرة بالتأمل والاهتمام الحقيقي .
الحياة والزمن جدلية عكسية ، وهذه حقيقة جديدة 1 .
بعد فهم الفكرة ، ليس عقليا وفكريا فقط بل بشكل عاطفي وتجريبي أيضا ، يتغير المشهد .
الماضي مصدر الحياة .
بالنسبة للفرد ( أنت وأنا ) ، يتكون الماضي من مستويين :
1 _ الماضي قبل الشخصي ، وهو منفصل بالفعل عن وعي الفرد وعن مسؤوليته بالطبع .
2 _ الماضي الشخصي : من الولادة إلى الآن _ هنا ...حتى لحظة الوفاة .
الماضي الشخصي مسؤولية الفرد ، ومصدر ثابت للرضا وراحة البال أو العكس عدم الكفاية .
الماضي المباشر أو يوم أمس ، هو الشكل النهائي للزمن ، بعد مروره بالمرحلة الأولى الغد ، ثم الثانية اليوم الحاضر ، وأخيرا الماضي المتكرر .
الجديد بالموضوع ، سهولة تغيير الماضي الشخصي _ الجديد بالطبع _ وكمثال على ذلك ، يمكن وضع خطة للعيش الأسبوع القادم ( أو الشهر أو السنة ...) ، وتنفيذها أيضا .
وبالمقابل ، المستقبل مصدر الزمن .
المستقبل يتحول إلى حاضر ، عبر قانون : صدفة _ نتيجة .
الحاضر يتحول إلى الماضي ، عبر قانون : سبب _ نتيجة .
....
2
الحاضر = سبب + صدفة ،
وهذه حقيقة جديدة 2
الحاضر مزدوج ، وثنائي بطبيعته :
_ كل لحظة ينفصل الزمن عن الحياة ، زمن إلى الأمس والعكس حياة إلى الغد .
_ بالتزامن ، كل لحظة يتجدد الحاضر عبر دمج المكان والزمن والحياة : الآن _ هنا !
....
3
الماضي تكرار والمستقبل صدفة ،
وهذه حقيقة جديدة 3
وهي تفسر التناقض الشكلي بين المدرستين في الفيزياء المعاصرة : الفلكية والمجهرية .
فيزياء الكم ، احتمالية وتتغير النتائج مع كل تجربة جديدة .
على النقيض من فيزياء الفلك ، يقينية ، وتتكرر نفس النتائج بصرف النظر عن المجرب .
....
4
كل لحظة ينقسم الحاضر عبر اتجاهين متعاكسين :
الأول مع اتجاه الزمن والأحداث إلى الأمس ...ثم الماضي الأبعد ، فالأبعد
والثاني مع اتجاه الحياة والأحياء إلى الغد ... والمستقبل الأقرب ، فالأقرب
وهذه حقيقة جديدة 4
الحياة تحمل السلاسل السببية ، ومع إمكانية التنبؤ الحقيقي بالمستقبل .
على النقيض من الزمن ، حيث المصادفات والاحتمال و المصدر المجهول .
....
5
كل لحظة يتجدد الحاضر ، عبر التقاء العوامل التكوينية الثلاثة للوجود : المكان والزمن والحياة ، بالتزامن .
وهذه حقيقة جديدة 5
بصراحة لم أفكر بهذا الأمر من قبل !
وهذه الكتابة ، هي تمرين عملي على ذلك...
أدعوك لمشاركتي الرحلة / المغامرة
....
6
للزمن 3 وجوه ، وهي تشكل خوارزمية أو وحدة عضوية ، المستقبل المجهول بطبيعته ، الحاضر المزدوج سبب ونتيجة بالتزامن ، وأخيرا الماضي وهو تكرار ثابت بطبيعته .
وهذه حقيقة جديدة 6
الانتقال من المستقبل إلى الحاضر علاقة تفاعلية من نوع : صدفة _ نتيجة .
وهي علاقة احتمالية تتغير من المصدر .
بعبارة ثانية ، طبيعة التغير مجهولة ، ولا يمكن معرفتها بشكل مسبق . وذلك يفسر النتائج الصادمة وغير المتوقعة في الفيزياء المجهرية ( فيزياء الكم ) .
والمرحلة الثانية ، الانتقال من الحاضر إلى الماضي علاقة ثابتة : سبب _ نتيجة .
وهي علاقة تجريبية ، وتمثل محور الفيزياء الكلاسيكية .
كما أنها تفسر النتائج الثابتة في الفيزياء الفلكية ، على النقيض من فيزياء الكم .
الفكرة جديدة ، وتحتاج إلى التفكير من خارج الصندوق بالفعل .
عبر قراءتها بتركيز ، مرة ثانية وثالثة ، تتضح الفكرة بشكل مدهش .
....
ملحق 1
تشكيل قواعد قرار من الدرجة العليا يتضمن اكتساب مهارتين أساسيتين :
1 _ تقبل دور الخدمة ، والكومبارس .
أو بعبارة ثانية ، القيام بعكس معادلة العيش في الطفولة والمراهقة : أخذ _ عطاء ، إلى نقيضها : عطاء _ أخذ .
2 _ تعلم مهارة تشكيل بديل ثالث ، وهي الأهم .
كمثال تطبيقي بين النوعين ، ق ق من درجة دنيا لا يجهلها أحد وخاصة النساء .
لعبة عض الأصابع تجيدها المرأة بالفطرة غالبا ، بينما يفشل الرجل بهذا المستوى غالبا .
هذه الفقرة تحتاج إلى توضيح ...
....
ملحق 2
لماذا نحب هناك دوما ، ونفشل غالبا في محبة هنا !؟
أعتقد أن الجواب الصحيح والمتكامل ، يكمن في غموض الحاضر أو الواقع المباشر ، وهو يشكل محور اهتمامي الفكري : تحليل الحاضر والحضور ، والبحث في طبيعته وحدوده ومكوناته ...أو بعبارة ثانية ، دراسة الغائب بدلالة الحاضر وليس العكس .
أعرف أنها مغامرة مجهولة العواقب ، لكنني لا أستطيع التوقف ، ولا أفكر بذلك ...
....
ملحق 3
الشغف ....
1 + 1 + 1 = أكثر من عشرة آلاف .
1 + 1 = لانهاية .
كيف يمكن تفسير ذلك بشكل منطقي وعلمي ؟
الشغف ثلاثي البعد في الحد الأدنى : 1 _ثقة 2 _ احترام 3 _ جاذبية ....
فقدان أحدها ، ينتج عنه مباشرة فقدان الشغف .
الشغف او عدم الكفاية .
لا أحد يجهل الموقفين .
الفرق بين فرد وآخر ، هو كمي ، عند الحدود القصوى يتحول إلى نوعي بالفعل .
كيف يمكن تفسير ذلك ؟
....
مثال تطبيقي حول الشغف والاهتمام أو النقيض فقدان الاهتمام مع انشغال البال المزمن ؟
معركة بين الجواميس والأسود في الغابة ، مشهد من فيلم وثائقي ...
يتواجه قطيع الجواميس مع الأسود التي اصطادت أحد العجول وتلتهمه ، وهي غافلة عن القطيع الذي يتجمع للهجوم المعاكس .
1 _ هاجمت الجواميس البالغة ، قطيع الأسود بسرعة وضراوة .
2 _ هربت الأسود البالغة ، عند المواجهة غير المتكافئة مباشرة .
3 _ الذكور تخلت عن الصغار ، وابتعدت .
4 _ اللبوات حاولن تشتيت انتباه القطيع الهائج والعدواني ، بالمواجهة المصطنعة ... عبر تكتيك الكر والفر بلغة الحرب ، عدة مرات .
5 _ النتيجة ، قتلت الجواميس ثلاثة من عشرة ، من الأشبال الصغار وبقي سبعة .
هذا المثال ، اعتقد أنه نموذجي على العلاقة بين الفكر والشعور والانتباه والحركة ( متلازمة السلوك ) عند المستوى الأول الغريزي ، ويبدو أنه مشترك بين الرئيسيات العليا والانسان على السواء .
حيث ، مرت المواجهة بثلاثة مستويات نوعية مستقلة ، ومنفصلة بالفعل :
1 _ خوف قطيع الجواميس ، وهربها بدون أن تدرك تفوقها المطلق .
2 _ بعد زوال الخوف ، ولسبب غير معروف ، تحركت غريزة القطيع بطريقة غير مفهومة بشكل عام ، وهاجمت مجموعة الأسود التي ما تزال تأكل الفرد الخاسر ( الضحية ) ، وبسرعة فهم الطرفان ميزان القوة الحقيقية ، وعملا بموجبه بالتزامن !
3 _ دفاع اللبوات ، يمكن اعتباره نوعا من الاستراتيجية الناجحة بالفعل :
أ_ مهاجمة القطيع بهدف تشتيت انتباهه ، فقط ، وكان ذلك واضحا بشكل مباشر .
ب _ تكتيك المواجهة والهرب ، بمهارة تثير الدهشة بالفعل .
ج _ توازن جديد ، أو بلغة اليوم ...انقاذ ما يمكن إنقاذه
أشعر بالصدمة والدهشة حتى الآن ، كلما تذكرت المشهد .
الفرق بين غريزة القطيع ، وبين عقل الفريق ...نوعي أم كمي !؟
....
التمييز الفلسفي الكلاسيكي ، بين العلاقات النوعية ( الكيفية ) وبين العلاقات الكمية ( المحددة ) ، ما يزال يحمل بعض الأهمية في حياتنا المعاصرة ، على الرغم من توفر المقاييس والمعايير الحديثة والدقيقة ، التي تشمل جوانب الحياة المختلفة . لكن ، ونظرا لسهولة التصنيف الثنائي ووضوحه ، يبدو انه قد تستمر الحاجة إليه خلال هذه القرن ، وربما بعده !
....
الاهتمام يختلف عن الشغف .
الاهتمام درجة منخفضة من الشغف ، ربما .
يمكن التمييز بينهما ، بشكل محايد وموضوعي ، بعد توفر الأدوات والمعايير المناسبة .
الشغف يتضمن وجود العناصر الثلاثة للحب معا : ثقة ، واحترام ، وجاذبية .
بالإضافة إلى تمييز نوعي آخر ، الشغف صفة إنسانية ، تدفع الفرد الإنساني أحيانا ، إلى تجاوز الغريزة والعمل على نقيضها تماما . وهو الفرق النوعي بين القيم والأخلاق .
الأخلاق تتشابه مع غريزة القطيع .
القيم تتشابه مع عقل الفريق .
في وضع غريزة القطيع ، يبقى الفرد دون مستوى الأنانية .
بينما في وضع عقلية الفريق ، تمثل الأنانية عتبة تكون عقل الفريق .
أعتقد أنه الفرق أيضا بين النجاح والبطولة .
البطولة انجاز حدي ومزدوج ، على المستويين الكمي والنوعي بالتزامن أيضا على المستوى الشخصي والاجتماعي .
وتبقى كلمة أخيرة في الموضوع ، الفرق بين الفعالية والحكمة بتعبير ستيفن كوفي والعادة الثامنة .... الانتقال من الجودة إلى العظمة .
....
هامش 1
عدم الانتباه في حده الأقصى ، فقدان الاهتمام .
فقدان الاهتمام أو عدم الكفاية أو انشغال البال المزمن أو الجشع ....كلها فكرة وخبرة واحدة .
الرغبة الدائمة بالتواجد هناك _ في الماضي أو في المستقبل ، بالتزامن مع كراهية هنا _ الآن ، والسعي إلى تغييره وتدميره .
ما هو الحل ، الواقعي والذي يمكن تحقيقه ؟
أريك فروم في كتابه الأخير " فن الاصغاء " ، يعدد 8 طرق لعلاج القلق ...
1 _ تغيير الموقف العقلي ، بتغيير العادات والسلوك .
2 _ تنمية الاهتمام بالعالم .
3 _ تعلم التفكير النقدي ، التبادلي ....الذاتي والموضوعي .
4 _ وعي الجسد ، واكتساب مهارة الانتباه .
5 _ فهم اللاشعور الشخصي .
6 _ فهم حالة النرجسية الشخصية .
7 _ التركيز والتأمل .
8 _ التحليل النفسي الذاتي .
وقد كتبت عنها بشكل موسع في نصوص سابقة ، ومنشورة على الحوار المتمدن .
وتبقى لي ملاحظة على ذلك ، حول غياب الصلاة والصيام عن العرض السابق .
الصلاة ، وهي تمثل الطقس الأول للإنسان .
محاولة ربط النفس مع المطلق ، والمجهول أيضا .
وهي مهارة وتقنية ملائمة للانتباه ، وحل ثنائية الفكر والشعور .
الصيام ، أو اكتساب مهارة الانضباط الذاتي . من خلال تنظيم العلاقة مع الماء والغذاء .
....
....
العيش شيء رائع يا عزيزي _ نسخة 1

المعيار الموضوعي والشامل ، تحقيقه وتطبيقه ، .... حلم قديم عند الانسان .
معيار دينامي _ تطوري ، متكامل ، وموضوعي بالتزامن !
خلال القرن الماضي حدثت النقلة الكبرى في الموضوعية ، عبر إدخال البعد الزمني في المعايير والمقاييس الحديثة بالتزامن . مثالها الأوضح ساعة الشطرنج .
أعتقد أن نقلة جديدة سوف تحدث ، بعد فهم الاتجاه الصحيح للزمن ، وخاصة بعد تطبيق المعيار الزمني المتكامل .
أو القياس والمعايرة بدلالة الزمن فقط !؟
كمثال مباشر على ذلك السعادة ....
السعادة غاية ومحور رغبات الانسان ، كل إنسان . أو العكس الخوف والمرض العقلي .
بسهولة يمكن تحديد مكونات السعادة ، بدلالة الزمن ، بدقة مرتفعة وتقبل الاختبار والتعميم بلا استثناء .
1 _ سدس مكونات وضع أو حالة السعادة ، مشاعر الرضا عن الماضي والأمس خاصة .
2 _ ثلث حالة السعادة ، تتحقق عبر مشاعر الشغف بالحاضر هنا _ الآن .
3 _ أكثر من نصف مكونات عاطفة السعادة ، تتصل مباشرة مع مشاعر الثقة بالغد والاتجاه الصحيح : اليوم أفضل من الأمس .
أيضا عبر المقياس الزمني ، وبدلالته يتضح الفارق النوعي بين الفرح والسعادة . كما تتضح الفروق والاختلافات ، أو التشابهات ...بين الحزن والشقاء ، وبين اللذة والألم وكثير غيرها .
....
الفقرة السابقة ، تمثل خلاصة تجربتي المتكاملة .
1 _ لك أن تتخيل _ ي
كيف تكون مشاعرك في الصباح ، بعد معيشة يوم وفق إرادتك وقيمك الحقيقية .
اليوم بعد ( 24 ساعة ) ، كما خططت له من قبل ....
ليس أقل من السدس .
2 _اليوم أو الحاضر هنا _ الآن ، والعيش المتكامل بشكل واع وشعوري وإرادي ، يحقق الشغف والاهتمام الفعلي .
وليس أقل من الثلث ....أنت في عمل تحبه ، أو برفقة تحقق الثقة والاحترام .
3 _ ويبقى الأهم ، ما لا يتقادم ، ولا يفقد أهميته ، الاتجاه أو معنى الحياة أو القادم....
كما أنه غير شخصي ، ولا يمكن تصنيفه مع هرم الحاجات عند ماسلو أو غيره
الحقيقية بالفعل ، تتدفق كل لحظة من المستقبل والغد الأقرب فالأقرب .
ليس أقل من النصف .
الكل أكبر من مجموع الأجزاء .
....
يمكن تخيل العكس بسهولة أكبر :
مشاعرك في الصباح ، بعد يوم كان بالعموم ... سلسلة من ردود الفعل ، أو بين الغيظ والسخط وبقية العادات الانفعالية ؟
لن تكون النتيجة ، سوى خليط من مشاعر الندم وتبكيت الضمير والسخط أو حالة عدم الكفاية وانشغال البال المزمن .
ويضاف إلى ذلك ، يومك الحالي ...أفضل من وصفه بريخت :
السائق يصلح العربة ، وأنا مستعجل .
لا أحب المكان الذي أتيت منه ،
ولا أحب المكان الذي أنا ذاهب إليه ،
لماذا أنا مستعجل إذن .
والثالثة الثابتة كما يقال ، الغد والقادم ... لحظة بلحظة
بينما حياتك تتمحور حول العادات الانفعالية .
العادة الانفعالية ( لا واعية وغير شعورية ولا إرادية ) ، بالإضافة إلى ذلك هي في جوهرها تقوم على حل المشاكل الصغيرة والآنية ، المؤقتة ، على حساب الغد والمستقبل .
المقامرة نموذج العادة الانفعالية ،...
....
2
لا أعتقد ان أحدا تجاوز أل 18 .... ويجهل الوضع السابق ( مشاعر عدم الكفاية وانشغال البال المزمن ) .
ومع ذلك ، كانت الصراعات والحروب الصغيرة بين الأفراد ( أو الكبيرة بين الجماعات والدول ) في كل مرة جديدة ، تفوق سابقاتها جميعا بأثرها المدمر ، والمتبادل .
الحرب النظيفة .
الحروب المقدسة .
الجهاد . النضال . الكفاح . المقاومة .
واترك لك تكملة السلسلة ...
والنتيجة نعرفها جميعا .... عدم الكفاية ، الكراهية والخوف ، الجشع ...
....
ناظم حكمت ، كان له حياته الخاصة ومشاعره ،
وربما ، لا يشبه نيلسون مانديلا أو غاندي .
لكن لحسن الحظ كتب " العيش شيء رائع يا ....
يا صديقتي
يا ذات العينين الجميلتين
كنت سأهدي لك باقة من البنفسج
لكن الرفاق كانوا جياعا ،
فاشتريت لهم الخبز بثمن الورد .
كأنني أقرأ القصيدة لأول مرة .
....
....
تكملة الفصل 3 _ العيش شيء رائع يا عزيزي _ت ....

علاج حالة الجشع وعدم الكفاية بين الجماعي والفردي ، لا يكفي أحدهما بمفرده .
احدى الجدليات الأساسية خلال فترة مراهقتنا ، سوريا وأنا معا ، ثمانيانات الماضي . كان السؤال : هل الخلاص اجتماعي أم فردي !؟
أعتقد أنه سؤال حقيقي ، يتجاوز الفرد والمجتمع معا بالتزامن ، وحله الوحيد عبر قانون التطور الدينامي _ المتكامل ....
أعرف أن الفقرة مختصرة ، ويصل ترميزها إلى حد التشفير المغلق بالنسبة لبعض القراء ، ..... مشكلة القراءة / الكتابة المزمنة !؟
....
من بين الوسائل الثمانية _ أعتبرها عشرة _ لأن الصلاة والصيام لا تقل أهميتها عن المهارات أو التقنيات الأخرى ، لمعالجة الجشع وعدم الكفاية أو القلق بالمختصر ، التي يحددها أريك فروم ، حيث يضع أولا " تغيير السلوك " أو تغيير العقلية ونمط التفكير ؟
وأنا أتفق تماما مع الترتيب السابق ، خصوصا تغيير العقلية ونمط التفكير والسلوك أولا .
وهي تتفق مع اتجاه محوري في الإسلام وغيره من الأديان ( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، وأعقل وتوكل ، ....والجهاد الأكبر هو السيطرة على الغضب أو الانضباط الذاتي وغيرها ، ويوجد ما يقابلها ويماثلها في البوذية والمسيحية وجميع الديانات الكبرى ) .
لحسن الحظ ، لا أحد يجهل بشكل تام التغيير الجذري أو " قفزة الثقة " .
مع أن قلة نادرة من الأفراد ، من يبلغون هذه المهارة بالفعل ، فكريا وعاطفيا بالتزامن .
....
كيف يغير الفرد ( امرأة أو رجل ) سلوكه ونمط عيشه ؟!
1 _ الطريقة الاجتماعية معروفة ، تفضيل الانتماء الجديد على القديم ، ديني أو حزبي أو غيره .
كما توجد العديد من الخبرات المشتركة ، على قدم الفكرة وشيوعها أيضا ، لعل من أهمها ثنائيات ...عشق _ زواج ، هواية _ وظيفة ، أمان _ إثارة وغيرها .
الطريقة الاجتماعية ، ابتذلتها الممارسات الإسلامية ( السنية والشيعية مع بقية المذاهب والفرق الدينية أو الطائفية أيضا عبر ثنائية الحلال والحرام ) .
بعبارة ثانية ، الطريقة الاجتماعية ما تزال ثنائية إما أو :
_ الدولة الأحادية ( الفاشلة ) ، بصرف النظر عن تسمياتها المضحكة...ديمفراطية شعبية .
_ الدولة الحديثة ( الديمقراطية ) ، حيث الحكومة تخدم الشعب وليس الزعيم .
2 _ الطريقة الفردية مزدوجة بدورها ، بين مستويين نرجسي أو موضوعي .
بحسب قراءتي واطلاعي ، يمثل الفارق بينهما الفرق بين الكاتبين المصريين يوسف ادريس ونجيب محفوظ .
حيث نرجسية يوسف ادريس لم تكن خافية على أحد ، حتى بين القراء .
على النقيض ، تواضع نجيب محفوظ كما هو معروف أيضا .
....
ملحقات وهوامش ...
1
مهنتان ملكيتان .... الطب والتمثيل
تمثل حياة الطبيب _ة العيش الروتيني ، النمطي .
مهنة الطب ، تكرار وأمان ، والاثارة ثانوية وملحقة .
حياة الممثل _ة تشبه الدراما التي تؤديها .
مهنة التمثيل ، دراما وإثارة ، والأمان عامل ثانوي وملحق .
الحياة البدائية دراما .
الحياة الحديثة روتين .
ثنائيات كلاسيكية ... الوظيفة أمان ، الهواية إثارة ، الزواج أمان ، العشق إثارة
....
2
الالتزام ذروة القيم ، يتضمن الشجاعة والإخلاص بالتزامن .
بعبارة ثانية ، يمثل الالتزام البديل الثالث بين الخيانة والوفاء .
أعتقد ...أن الفرد ( امرأة أو رجل ) ، الذي يعجز عن الخيانة ، عند الضرورة ، يفشل غالبا في اختبار الوفاء... الحقيقة المرة .
....
3
الفرق بين القيم والأخلاق !؟
علاقة جدلية مركبة ومعقدة ، تشبه علاقة اللغة والكلام ، أو الشكل والمضمون وغيرها ...
مع ذلك ، يمكن التمييز بينهما بسهولة في بعض الحالات أو المواضيع .
الكذب والصدق مسألة أخلاقية .
الكذب الأبيض ( التواضع الحقيقي ) ، والصدق الأسود ( النميمة والوشاية ) مسألة قيم .
مثال آخر أكثر وضوحا ...
احترام المرأة وعدم التمييز بين الأفراد على أساس الجنس ، عتبة بين القيم والأخلاق .
أن يطبق الرجل ذلك في حياته الشخصية ، في مجتمع يمنحه ميزة التفوق من القيم .
وبالنسبة للمرأة أيضا ، رفض موقع الضحية خصوصا عندما يمنحها الامتياز من القيم .
مثال تطبيقي على ذلك ، توحيد المعايير بالنسبة للرجل الشرقي بين العشيقة والزوجة .
أيضا بالنسبة للمرأة ، رفض ميزة الضحية في المواقع المخصصة للنساء فقط .
....
الصداقة مشكلة وميزة بالتزامن .
هذا الموضوع ، عالجته مطولا عبر نصوص منشورة على الحوار المتمدن ، خصوصا الصداقة بين الجنسين .
....
4
التفاصيل أم الصورة الكاملة !؟
القبول دوما بالحصة الصغرى وجوائز الترضية ، مشكلة تشبه الغرق بالتفاصيل .
والصورة الكاملة تحتاج إلى حلول إبداعية ومتوازنة .
....
5
علاقة السبب والصدفة بدلالة الزمن
العلاقة بين اليوم والأمس ، من نوع : سبب _ نتيجة .
وهي يقينية ، ومكررة ، اليوم يتحول إلى أمس بالتأكيد .
علاقة اليوم والغد هي من نوع آخر : صدفة _ نتيجة .
الغد يمكن أن يتحول إلى اليوم ، لكن تحقيق ذلك كاحتمال فقط .
....
6
الاتفاق حول الماضي جنون .
الاتفاق حول الحاضر حماقة .
الاتفاق حول الغد والمستقبل حكمة .
....
الصفقة الذكية حول المستقبل
ضرورة للإنسان مثل الماء والغذاء .
....
7
الشخصية والموقع والدور ، امثلة نموذجية على البديل الثالث ...
...
رجل القانون أكثر من يفهم رجل العصابة ، والعكس صحيح أيضا .
....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العيش شيء رائع يا عزيزي
- العيش شيء رائع يا عزيزتي _ نسخة 1
- رواية تفاعلية _ الفصل 2
- رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ الفصل 1
- الحاضر الدائم في الآن هنا ... أنت وأنا
- موقف الحب يمثل البديل الثالث
- البديل الثالث _ تكملة
- البديل الثالث 2
- البديل الثالث ...بعد الدوغما والجدل
- شعور الحب وطبيعته ...
- كل حل بالقوة سيء
- رامي غدير مقابل أريك فروم
- تسونامي مع في وعاطفي 2
- تسونامي معرفي وعاطفي ، آت
- الارادة الحرة والصحة العقلية ...
- شكرا للألم ...تكملة
- شكرا للألم 2
- شكرا للألم
- رواية الزمن _ الخاتمة
- رواية الزمن 4 ، 1


المزيد.....




- ظاهرة مُحيرة للعلماء.. انخفاض كبير لإصابات كورونا رغم رفع ال ...
- شاكيرا قد تواجه المحاكمة بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا
- تركيا: مهمتنا في أفغانستان لن تكون قتالية
- لقاحات صينية ضد كورونا تصل دمشق
- مصر.. خبير يتوقع انهيار جزء من سد النهضة
- بلجيكا تؤكد تعرض سفارتها في أنقرة للتجسس
- 5 أسباب مهمة لوجوب عدم النوم مع تشغيل المروحة
- تركيا.. 6 ملايين منزل مهددة بالانهيار بسبب الزلازل
- بن سلمان يعلن تبرع السعودية بـ3 ملايين دولار
- بلينكن: المحادثات النووية مع طهران لا يمكن أن تستمرّ -إلى ما ...


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رواية تفاعلية الفصل 3