أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل 11 _ الاهتمام















المزيد.....

الفصل 11 _ الاهتمام


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6278 - 2019 / 7 / 2 - 13:04
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الفصل 11 _ الاهتمام

1
الفضل للمعلم أريك فروم ، بهذا النص خصوصا الاهتمام ...." قوة الاهتمام "
ذكرت الحكاية في نصوص سابقة ، وهي واردة في كتاب " فن الاصغاء " ، وسأكتفي بتكثيفها باختصار شديد ، وقد حدثت في أواخر حياته :
محلل نفسي متدرب عند أريك فروم مع مجموعة من الطلاب ، يتحدث عن مريضة في الثلاثين يعالجها منذ مدة ، عازبة ، وتعرفت على رجل متزوج ويعيش مع زوجته وأولادهما ، بعدما اخبرت والديها أنها تلتقي به غالبا .
وهو بالمناسبة يشتغل مع أبيها في شركته ، أي أنه مرؤوس عند أبيها . وأغلب الظن أن علاقته بها ، سوف تساعده على الارتقاء الوظيفي .
سأل فروم المحلل المتدرب ، عندما أخبرت والديها أنها تلتقي به كثيرا ، كيف كان رد فعلهما ؟
أجابه الطبيب المتدرب ، أنهما حذراها معا وبوضوح ، من التورط بعلاقة معه لأنه متزوج . وحاول أن يكمل قصة المريضة ...
فقاطعه أريك فروم ، مع تنبيه له وللطلاب ، هنا البؤرة في التحليل النفسي " الاهتمام " :
ويشرح الفكرة بشكل تفصيلي وموسع جدا ، خلال أمثلة عديدة ومتنوعة .
هل أم الفتاة مغفلة ؟ هل تقدر إحدى جاراتها على خداعها ولو بأمر بسيط ؟!
يسأل ويجيب ، بالطبع لا .
وهل أبو الفتاة بدوره مغفل ! ...إنه سؤال بلا معنى ، هو رجل حاذق ويدير شركة ناجحة ، وهو في الحقيقة خبير في العلاقات الاجتماعية .
لماذا إذن لم يفهما ( الأم والأب معا ) ، أن ابنتهما تطلب المساعدة منهما ؟!
وإلا لماذا تخبرهما أنها تلتقي به !
أيضا يجيب ، لأنهما فاقدان للاهتمام بابنتهما ، ويتعاملان معها كسلعة مستعملة أو شيء زهيد الثمن . وعندما تزورهما مرة في الأسبوع ، يكونان مشغولان عنها بأمورهما الشخصية .
الاهتمام هو شرط الفهم والحب بالتزامن ، وهو عتبة في كل تعامل إيجابي أو ودي .
....
الاهتمام كفكرة وخبرة أو كموقف وسلوك ؟!
لم أقرأ ، أو أسمع ، أو ألتقي ، ... بمن عبر عنها أفضل من أريك فروم .
فكرة أخرى في كتاب فن الاصغاء " اللحظة الحاسمة " ، وهي على درجة بالغة الأهمية .
....
خلاصة أبحاث سابقة تتمحور حول فكرة الاهتمام ، وهي منشورة أيضا ، توصلت إلى نتيجة :
الاهتمام كفكرة وخبرة ، له أربع مكونات أساسية هي بالترتيب 1 _ وقت 2 _ جهد 3 _ سلطة وقوانين 4 _ مال .
أعتقد أنها صيغة غير صحيحة ، أو ركيكة بتعبير أكثر دقة .
فهمي الحالي للاهتمام ، يختلف بالشكل والمضمون ... الاهتمام مركب ذاتي وموضوعي أو شعوري ولا شعوري .
يتمثل الجانب الذاتي من الاهتمام بالرغبة ، ... أو الحاجة أو العادة ، التي تدفع الانسان للفهم .
ويتمثل الجانب الموضوعي من الاهتمام بالزمن أو الوقت .
....
الاهتمام وقت بالدرجة الأولى ، حيث يتجسد الاهتمام عبر المقدرة على منح الوقت .
( التمييز بين الوقت والزمن كمي فقط ، أيضا الوقت شخصي ومحدد بالساعة بينما الزمن موضوعي ولانهائي ) ....الوقت شخصي والزمن موضوعي بالمختصر المفيد .
قبل منح الوقت اللازم والكافي ، يتعذر الفهم أو التعبير المناسب أو الحب أو الابداع ... وأي فعل أو سلوك أو موقف إيجابي .
الزمن موضوعي والوقت شخصي ، مع أنهما واحد !
تلك مشكلة العقل المزمنة ، وهي الاكتشاف الجوهري للتنوير الروحي ، واليوغا خصوصا .
لحظة الوجود ، هي ثلاثية البعد بطبيعتها : 1 – زمن ، 2 _ حياة ، 3 _ مكان .
الزمن والمكان موضوعيين بطبيعتهما .
الحياة ليست أقل غموضا من الزمن والمادة ، لكن الجانب الذاتي في الحياة يتمثل بثنائية الجسد والعقل ( أو الشعور والفكر ) .
....
2
_ ما آخر كتاب قرأته ؟!
_ أنا لا أضجر أبدا .
....
يتعثر المراهق _ة بالعادة السرية غالبا .
ويشعر أنها السعادة والنعيم .
البعض ، الشخصية النرجسية خصوصا ، لا يخرج من الحفرة ثانية .
....
3
الفرق بين الأصحاء والمجانين بالاتجاه فقط ...
الأصحاء يبدئون _ حياتهم ويومهم _ بالأهم دوما .
المجانين يبدئون ( ... ) بالعاجل والأسهل .
....
4
خلاصة ما سبق
الماضي صور تتزايد ، وتتكرر .
المستقبل غامض ، ومجهول .
الحاضر صدفة + سبب .
....
5
يعيش الانسان الزمن ( أو الوقت ) من خلال 3 أشكال متعاقبة ، وبواسطتها :
1 _ الأمس والماضي . وهو يتضمن الحاضر والمستقبل بالفعل ، ولكن بشكل معكوس دوما .
بعبارة ثانية ، الماضي أحادي البعد بطبيعته .
بعبارة ثانية ، الماضي هو مرحلة سابقة ، ومشترك بين الأحياء . والفرق الوحيد في الوقت الشخصي لكل منا ( نحن الأحياء اليوم ، بعضنا يولد للتو ، ...وبعضنا الآخر يموت للتو ) .
2 _ اليوم والحاضر . وهو يتحول إلى الأمس والماضي كل لحظة . وهذه خبرة قابلة للملاحظة والتجربة والاختبار ، والتعميم أيضا بدون استثناء .
بعبارة ثانية ، الحاضر ثنائي البعد ويتضمن الماضي والعكس غير صحيح .
3 _ الغد والمستقبل ، وهو قد يتحول إلى حاضر . لكن تحول المستقبل إلى الحاضر ، يكون ضمن قوانين الاحتمال والصدفة ، ويختلف عن علاقة السبب والنتيجة .
بعبارة ثانية ، المستقبل متعدد الأبعاد بطبيعته ، وهو يتضمن الحاضر لكن كاحتمال فقط .
( هذه الفكرة تحتاج إلى المزيد من الاهتمام وتستحقه )
....
من أشباه العزلة ... "
إذا كان القمر يدور حول الأرض
إذا كانت الأرض تدور حول الشمس
إذا كانت الشمس تدور في الفضاء
.
.
.
إلى أين
يسقط
هذا العالم " .
....
6
بعبارة ثانية
للزمن ( أو الوقت ) 3 أشكال أو مراحل ، متسلسلة :
( ربما تكون 3 مستويات من الطاقة أيضا )
1 _ الماضي ، وهو نتيجة مباشرة وحتمية للحاضر .
الماضي يتكون من مستويين : 1 _ أولها وهو الأعمق والأبعد " الماضي غير الشخصي " ، الذي يسبق ولادة الفرد 2 _ الماضي الشخصي ، ويبدأ مع لحظة الميلاد ، ويوجد رأي آخر يعتبر البداية تحدث مع لحظة تلقيح بويضة الأم من قبل الحيوانات المنوية للأب .
الماضي له اتجاه واحد ....إلى الماضي الأبعد ، فالأبعد كل يوم ...بل كل لحظة .
2 _ اليوم والحاضر ، وهو نتيجة احتمالية للمستقبل .
يبدأ الحاضر ، ومعه العمر الفردي أيضا ، من لحظة الميلاد وينتهي بلحظة الموت .
الحياة والحاضر وجهان لعملة واحدة ، جدلية عكسية بين الحياة والزمن ( شرحت ذلك سابقا ).
3 _ الغد والمستقبل ، مصدره مجهول وسوف يبقى كذلك ( هذا رأي ، وقد يكون خطأ ) .
الغد والمستقبل ، ربما يكون له اتجاهات عديدة غير الحاضر واليوم !
اليوم والحاضر احد احتمالات الغد والمستقبل .
ما هي الاحتمالات الأخرى ؟!
لم أفكر بهذه القضية بعد ....ربما لاحقا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,025,652,438
- هوامش الفصل السابع حتى ...11
- الارادة الحرة تتمة ...
- الفصل العاشر _ الادمان ...
- مشكلة العقل تتمة _ الوعي والادارك الذاتي
- الفصل التاسع _ المشكلة العقلية
- المشكلة الجنسية _ تكملة
- الفصل الثامن _ المشكلة الجنسية
- شجرة في الهواء
- تكملة الفصل السابع
- الفصل السابع _ كيف يمكن جعل اليوم أفضل من الأمس !؟
- رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة
- ملحق وهوامش الفصل السادس
- الفصل السادس _ الصحة النفسية والعقلية
- ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية
- تعديل السلوك المعرفي _ الفصل الخامس
- الفصل الخامس _ رواية تفاعلية ...
- الجاذبية السلبية _ تكملة الفصل الرابع
- الفصل الرابع _ تكملة
- الفصل الرابع _ رواية تفاعلية
- رواية تفاعلية الفصل 3


المزيد.....




- مسؤولون أمريكيون: متسللون إيرانيون تمكنوا من الوصول إلى بيان ...
- كبير خبراء الأمراض المعدية في الإدارة الأمريكية: البلاد تسير ...
- واشنطن: هاكرز إيرانيون تمكنوا من الوصول إلى بيانات للناخبين ...
- تنزانيا.. إعادة انتخاب جون ماجوفولي رئيسا للبلاد والمعارضة ت ...
- بايدن: لا أنوي إغلاق الولايات المتحدة بسبب جائحة كورونا
- أرمينيا تتهم أذربيجان باستخدام أسلحة الفوسفور
- روسيا: مجلس الأمن قد يعود لمناقشة قضية قره باغ
- كردستان العراق: عمل إرهابي استهدف أنبوب تصدير النفط الخاص با ...
- السودان يعلن توقيع -اتفاق تاريخي- مع الولايات المتحدة حول إع ...
- قرار منظمة التجارة العالمية بوضع علامة "صنع في الصين&qu ...


المزيد.....

- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل 11 _ الاهتمام