أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - هذا العالم المتشابك !














المزيد.....

هذا العالم المتشابك !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6273 - 2019 / 6 / 27 - 10:08
المحور: سيرة ذاتية
    




امامى على طاولة بجانبى تمثال ملك فارسى يحمل رمحه و يستعد للحرب .و الحقيقة لا اعرف اسم الملك لان الخط غير واضح و ليس بوسعى قراءة الاسم.و ما زلت اتذكر ان الدكان الخاص ببيع هذه التمائيل كان قريبا من الفندق الذى كنت فيه فى طهران .و هى بالطبع تماثيل مصنوعة حديثا تحاكى تماثيل قديمة .لكنها صنعت بمهارة كانها تبدو قديمة جدا .
ما يشغلنى عادة لدى زيارة اى بلد هو شراء شىء ما يرمز لثقافة البلد .و معظم البلاد تصنع صحونا او قيشانية ملونه يوجد عليها رسومات تعبر عن ثقافة البلد او رسومات و مناظر مدن من البلاد .

من اندونيسيا اشتريت تمثالا خشبيا يصور امراة تحمل طفلها و هو منظر جميل حقا يعبر عن قوة الامومة .و لا اعتقد انه يوجد فى الدنيا كلها مشاعر حب تعادل مشاعر الام .و احيانا اتاملها و افكر فى هذه الحروب التى استعرت فى بلادنا منذ العام 2011 .و افكر بهؤلاء الامهات الذين فقدن فلذات اكبادهن فى حروب اعتقد انه كان من الممكن ببعض العقلانيه تجنبها .

لكن فى هونغ كونغ لم اجد اى شىء تقليدى صينى او اننى لم اتمكن من معرفة مكان يوجد فيه شيئ من هذا القبيل .كل شىء هناك عبارة عن صناعات غربية حقيقيه او مقلده .و كان صديقى المرحوم ابا باسل قد اوصانى ان اشترى له كاميرا يابانيه لانه سمع انها رخيصه هناك . سالت الصديق الذى يسكن فى هونغ كونغ و ه يعرف البلد جيدا ,ضحك و قال اجل يمكن ان تشترى له كاميرا يابانيه مزورة لكنها تتلف بعد مرة من الاستعمال .

و هناك يفاصلون فى السعر و الواحد نسي ثقافة المفاصلة بحكم طول المدة فى اوروبا فتركت الامر لصديقنا هناك الذى يتحدث اللغة جيدا الامر الذى يسر امور الشراء.و قد اطلقت عليه اسم جابر عثرات الكرام و هو تعبير استعمله امين الريحانى و يعنى الشخص الذى ينقذ المرء حين يكون فى موقف صعب .
.
و ذات يوم شاهدت مطعم كتب عليه اسطنبول .دخلت و قلت مرحبا افندى فرد هاشا باشا ظنا منه انى تركى وقال نسنسن اى كيف الحال قلت اييم اى كويس ثم راح يتابع فاوقفته و قلت له امان امان هذا كل رصيدى من التركيه .

سرت فى الطريق فى منطقة يقطن اغلبها اجانب و خاصة هنود و سواهم من اسيا .اوقفنى هندى و قال بدلة خلال ساعتين مقابل مائة دولار .و بالفعل عندهم محل خياطة يستطيعون ان يعملوا للشخص بدلة من اى قماش يختاره .يقوموا بالمقاييس ثم يذهب الزبون و يعود بعد ساعتين و تكون البدلة جاهزة .

كنت اتامل هذا العالم الخليط من البشر من اعراق و بلاد عدة , و المحلات تضع منتجاتها على طاولات امام المحل .رايت صوماليا معه اربعة شنط .كان الرجل يجر اثنتين و هو ينظر للوراء يضعهم, ثم يعود بسرعة ليجر الشنط الاخرى .قلت له انت داروت او هويه ؟ استغرب الامر قال كيف تعرف عن قبائل الصومال .قلت من يقرا يعرف .شعر بالاطمئان و بدا يتحدث بالعربية . قمت بمساعدته بان جررت شنتطتين الى ان وصلنا موقف الباص .شكرنى بحرارة و مضيت فى سبيلى اتامل هذا العالم المتشابك الحضارات و الاعراق و الثقافات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,653,172
- من التدرج الى الثورة
- حول ظاهرة المجتمعات المتوترة!
- حان الوقت ان نغير قواعد اللعبة
- السودان المحبوب لكنه مهمش من اخوته العرب !
- طقس متقلب !
- القوة و الاعتقاد بالقوة
- فى كش الحمام!
- عن ايرلندا و الشعب الايرلندى!
- عن المكان !
- من هوبز الى روسو اشكاليه العنف
- الاشتغال على منطقة الوعى
- من كاتو الى كيسنغر جذور فكر الاستعلاء الحضارى الغربى !
- الامل ملاذنا الاخير
- • أهكذا أبداً تمضي أمانينا
- حرب لا بد من خوضها
- قال كل شى!
- نه صراع حضارى بامتياز!
- حول ظاهرة جلد الذات عند العرب ؟
- فى ذكرى استشهاد الشاعر على فودة
- عدنا لمرحلة الملل و امان امان !


المزيد.....




- هل يمكن للحيوانات معرفة الغيب والتنبؤ عن الزلازل؟ 5 خرافات ن ...
- 4 أمور انتبه لها باتفاق -تعليق- عمليات تركيا في سوريا بعد لق ...
- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النا ...
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- تجارة الإغواء: دورات عملية للإيقاع بالفتيات
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- فرنسا تعرض نقل معتقلي تنظيم الدولة بسوريا لمقاضاتهم في العرا ...
- امتحان لرئيس وزراء بريطانيا.. اتفاق بريكست الجديد يواجه معار ...
- ورد اسمه في إجراءات محاكمة ترامب.. استقالة وزير الطاقة الأمي ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - هذا العالم المتشابك !