أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - هالات نيرة














المزيد.....

هالات نيرة


احمد ابو ماجن

الحوار المتمدن-العدد: 6268 - 2019 / 6 / 22 - 09:38
المحور: الادب والفن
    


أتتْ من عَالـمٍ فيــهِ التَّــمني
مُطـوقةً بِـما قَــد قَــالَ أنِّــي:

(لِمَا في القَلبِ من ودٍّ وَبَشرى
فَأطربْ أيُّـها الـــوَردُ، وَغَــني)

مُشعشعةً كَشمسٍ في العِراقِ
مُجلجـلـةً كَنَاقـوسِ التَّــجنِّي

لَهَــا أُفـــقٌ بِمَولدِهَــا تَــبَاهَـى
وَكلُّ الكــونِ في سَعدٍ يُهنِّــي

كأنَّ الزَّهـرِ مَشمــولٌ بِحَفــلٍ
دَعاهُ اللَّحـنِ وَالأشعارُ مِنِّـــي

كَـ لَحنٍ بينَ كـفٍّ الرَّبِّ يَـنبـو
يَقــولُ الرَّبُّ: لا فَنٌ كــ فَنِّــي

زَهتْ أرجـاءُ عَالــمِنَا بِعُــرسٍ
بِلا شَكٍّ يُزيــحُ الحُزنَ عَنِّــي

ثَلاثٌ في ثَمانٍ عَيشُ شَمسٍ
وَزيــدتْ شَمـعتَــانِ لِلتَّـغنِّــي

فَما يَعنِي الجَمالُ أمـامَ عَينٍ
يُراودُهُ الهُروبَ بــ(كنتُ أعني)

إذا لَمْ يَجنِها الفَــلَّاحُ يَــوماً
فَحَقاً مَا جَنى!! أو سَوفَ يَجنِي!!

وَإنْ حَررتُــها يَــوماً بِـأُفــقٍ
لَها كلُّ العَوالمِ سَوفَ تُدنِي

فَراشاتُ الجَنائنِ في يَديِهَا
تُحطحطُ مِثلَ من بِالعِشقِ يَبنِي

لَها من فلقةِ الأضواءِ نُوراً
بِعينِيها السَّلامُ وَكلُّ أمنِي

فَزدْها يا إلـهي كــلَّ خَيـرٍ
وَحَققْ في مَنابتِهَا التَّمنِّي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,193,234
- سورة القلق
- سقسقات مُوحشة
- بوح الكتاب
- نحن الشباب
- منتهى الشدة
- تراجيديا الأنين
- قصيدة النبي
- شفاه آيلة للسكوت
- آلهة التبسم
- وصية عراقي
- نبض على خط الالتواء
- ميزوبوتاميا
- أعباء أغسطس
- ماتعنين لي
- أكاذيب عارية
- انا العراق
- مساعي
- إغلاق باب القيح
- لابد من الطوفان
- حديث صبرائيل


المزيد.....




- بالفيديو.. النمل الأبيض يدفع فنانة كويتية لتحويل منزلها إلى ...
- أول تغريدة للحلاني بعد نجاته من الموت بأعجوبة
- فنان مبدع يرسم بحذائه وجه نيمار -مقلوبا- (فيديو)
- صور مؤثرة تجمع عادل إمام وشريهان وحسين فهمي وغيرهم من أبرز ن ...
- الفنان المصري أحمد مالك يستكشف الذهب في هوليود
- في الذكرى الرابعة عشر لمحرقة بني سويف:شهداء المسرح المصري وج ...
- قادة غرب أفريقيا يتعهدون بمليار دولار لمكافحة الإرهاب
- الطالبة ريما مرجية من مدرسة تيراسنط الرملة الصف الرابع ت ...
- 7 ملايين ناخب يتوجهون إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد ل ...
- إسلاميٌّ عاشق للموسيقى والمسرح.. من هو مرشّح النهضة لانتخابا ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - هالات نيرة