أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - امريكا وصناعة العدو الافتراضي لتشكيل المستقبل














المزيد.....

امريكا وصناعة العدو الافتراضي لتشكيل المستقبل


عبدالقادربشيربيرداود

الحوار المتمدن-العدد: 6261 - 2019 / 6 / 15 - 00:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أفتعال واختلاق الازمات ؛ والفبركات السياسية لتأليب الراي العام ؛ تسويق الانفلات الامني بقوة ؛ تشجيع وركوب موجات الانتفاضات التي تعم الشوارع ؛الحث على العصيان المدني ؛ الترويج الحذق بمهارات مخابراتية للاسلحة والمعدات الحربية بكل انواعها واصنافها والوقوف بقوة وصرامة خلف تبادل الادوار قسرا ما بين السلطة الشرعية وقوى المعارضة ( المعولبة ) في الكثير من دول المنطقة كل ذلك يظهر حجم المؤامرة ؛ والاهداف التخريبية التي خططت لها قوى الشر في الغرب ؛ بمباركة بعض الدول العربية العميلة أمثال ( ابو رغال ) الالفية الثانية ؛ وبقيادة مباشرة من الشيطان الاكبر( امريكا ) لاستهداف البنية التحتية للمنطقة بأسرها من ( طاقة – امدادات المياه – مصانع – مطارات ومصارف ) لتضعنا على أعتاب مرحلة جديدة من الحروب التي تم طبخها بعناية في المطبخ السياسي الامريكي وفق خارطة طريق تعيد ترسيم الحدود السياسية لدول بعينها ؛ وتفوق خطورتها (سايكس بيكو ) القرن العشرين ...
والحرب المرتقبة هي بلا شك الثالثة عالميا ؛ ميدانها يتعدى حدود الارض ليصل الى مديات اوسع وارحب الا وهي الفضاء الشاسع ... اما معدات تلك الحرب فهي تكنولوجيا المعلومات الحديثة ولكن بعقلية استخباراتية ومخابراتية متمرسة لتتبوء بلقب ( الدولة العظمى الاولى في العالم) ...
والشواهد على ذلك كثيرة من بلطجة ؛ عربدة وعنجهية من التي تمارسها الادارة الامريكية في اتجاهات الارض الاربعة لنشرالرعب ؛ الذعر ؛ الفوضى وصناعة الموت لخلق مناخ سياسي متقلب في المنطقة ؛ وتهديد الامن الاقليمي بأستمرار ...
والا لماذا تتهيب امريكا وحلفائها من شركة هواوي الصينية ؛ والمفاعلات النووية الايرانية السلمية ان لم يكن جزء من تلك الريبة التي يشعر بها السياسيون ؛ وصناع الرأي الامريكيون لأعلان ( العدو الافتراضي ) ثم القيام بأستباحة فضائه ؛ وشن العدوان عليه كما يفعل الان مع الصين الشعبية والجارة ايران الاسلامية كمرحلة اولى من صفحات تلك الحرب المراقبة لامحال ...
وما يعزز فرضيتي هو ما كشفه ( سنودن )الموظف السابق في وكالة الاستخبارات الامريكية ؛ الذي كان يقيم في روسيا كيف ان امريكا وهي احدى دول ( العيون الخمس ) الناطقة بالانجليزية تجتمع لمناقشة المخاوف ؛ والاتفاق على الاساليب المشتركة لردعها وقمعها من خلال جواسيس الكترونيين عملهم التجسس على المعلومات من الاقمار الصناعية ؛ البرامج التي تستخدم ترددات عالية الدقة ؛ الهواتف اللاسلكية وفك تشفير الرسائل ذات القيمة العسكرية ؛او السياسية اوالاقتصادية بغية الهيمنة على الفضاء ومن ثم على اقتصاد العالم بلا منازع ...
اما موضوع الارهاب والمجاميع المسلحة تنظيم ( داعش ) نموذجا فهو بدعة استخباراتية ومخابراتية بامتياز روجت لها دول العيون الخمس لايقاع دول المنطقة في فخها ؛ وجعلها منصة للانطلاق منها لتحقيق مآربها العدوانية في القادم من الايام ... وللحديث بقية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,996,662
- قِممٌ تُعلن الطوارئ، وتزفُّ الفشل والانهزام
- الهبوط الناعم نذير هزيمة وانكسار المستبدين العرب
- من أجل صحافةٍ نظيفةٍ ديمقراطيةٍ
- (ترامب) وطعنة العصر في خصر الإنسانية
- (بومبيو) سفير الشر إلى الشرق الأوسط!
- زيارة (ترامب) اللصوصية إلى العراق... وما خفي أعظم
- (الإرهاب) شماعة لأخطاء الكبار
- الديمقراطية الموهومة عماد حريات الغرب... فرنسا نموذجاً
- التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية
- فلسطين... ما بين خبث اليهود وتنازلات العرب
- الحكومة العراقية ما بين ترقيع الحال وتركيع الرجال
- قد نأتي فجأة... ذات ليلة !
- انتفاضة العراق وثقافة الاتهام
- انتخابات ديمقراطية ام بيع للاوهام
- الإعلام الموجه وصناعة الغباء المجتمعي
- مخاطرٌ أصابت الأمة في قلبها
- يا (أبا رغال) إرفع عنك القناع
- مايقولون الا غرورا
- أخوةٌ أم مواجهة؟
- (ترامب) يقرع طبول حرب سُنيّة شيعية


المزيد.....




- فيديو لسعودي يدعو إلى التطبيع مع إسرائيل: أثق في حكمة محمد ب ...
- بريطانيا تلغي قيود السفر إلى شرم الشيخ في مصر وتعلن استئناف ...
- جولة بالدراجة على ضفاف نهر -لا ساوون-
- عالمة الثقب الأسود التي تعرضت للتنمر الإلكتروني
- كيف تكمل طريقك نحو النجاح رغم العثرات؟
- مظاهرات العراق: هل تنجح الاحتجاجات المتوقعة في إحداث علامة ف ...
- أردوغان يتوعد: سنستأنف العملية العسكرية بضراوة في شمال سوريا ...
- نيويورك تايمز: عدد القوات الأميركية المنتشرة بالعالم الآن نح ...
- ليبراسيون: حزب سياسي إسلامي بفرنسا يزعج اليمين
- رغم وعود الإصلاح.. الاحتجاجات تتواصل في لبنان


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - امريكا وصناعة العدو الافتراضي لتشكيل المستقبل