أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بغداد ونعيب الغربان














المزيد.....

بغداد ونعيب الغربان


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6229 - 2019 / 5 / 14 - 02:36
المحور: الادب والفن
    


بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح الشنائع
بين قوم اباحوا استلاب الوطن
وزادوا ركوعاً سجوداً لذاك الوثن..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,590,299
- كأس دم من ذلك الشريان
- افتتح الكتاب
- مسيرة العمر وما تطرحه الحياة
- تلك صناديق من التفّاح
- ادركت لا قيداً يقيّدني
- هم زحزحوا الثابت والمنقول
- مهزومون بالسيف وبالزجل
- اللعب في الميدان
- للحارثين النار
- الرقيب
- خزامة الزمان
- مدينة الضياء
- اغنية بين يدي بغداد
- المزوّرون وعرش فرعون
- غربان الديار
- ازليّاً نشيدك يا نهر
- دوران في ساعة المغيب
- أغنّي بلغة مكتومة
- بغداد ام طهران
- تظلّ السفائن تحترق


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بغداد ونعيب الغربان