أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *تمجيد صرخة في وجه الغروب*














المزيد.....

*تمجيد صرخة في وجه الغروب*


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6223 - 2019 / 5 / 8 - 20:31
المحور: الادب والفن
    


فلوجيستا *كهف نسيان صرخته
حقيبة فراق رصيف أحزان
لايذهب ﻷي مكان

الحمامة الناحت بقربك روحي اختنقت بعوادم الهمرات
ميدوزا *عين العراق الجاحظة
كاستاليا* ضاعت كراتها الزجاجية
زغب
زنبقة جحيم

باتريشيا* ،دولسينا*
تدلاني على برج الحمام
حيث لارا تنام

ابن القارح* يجلد لسرقة رغيف خبر الملائكة

النهار: غراب
الليل: نورس

حضن المرعى تابوت العهد
الصبار من سرتك يشق صدري بسكين السهاد
يشتل في قلبي قرنفلة حمراء
افترش الغفران صدى وألبس ظلك بستان

الضباب مطر
ذات صيف

حرثت الفجر ريح الصبا و خيط جرحي ملح الدمع
لحم النهر مر بطعم لحم أشجار شارع المشجر* القديم
بطغار شوق أرقع ثقوب عقل سدرة المنتهى
محبو الرب العتيق سقطت وجوههم في منقلة الظلام

استهلال سوبرانو *جنائزي لديفا* خرساء
قلق الوجع ندب قصيدة تلد صدى صقيع
يممت شطر الجسر المعلق النحيف الأنفاس قلبي
اللابد بجوف الحوت
قناص يحفر المقبرة التاسعة
للكتمان
في صدغي

سلام على مئذنة لا تنحي إلا ببتر ساقها الوحيدة
سلام عليه حين مات
سلام عليه يوم يبعث
سلام على سلالة السيكويا*

شهادة تطعيم من المهد إلى اللحد في وطني بيومترية
يستثنى الرفحاوي والرفحاوية خدج وأموات بجرعة هرويين زائدة

بادليني الصمت بالصمت فالليل دون العصافير كالح كالخفافيش

دستوبيا*
أودى بابن المخاض
دخان المزابل وبارود مصائد المغفلين
شاشة بلازما وسط الميدان العام تكرر الفرمان
ألزامية فحص المناعة ضد قراد النستولوجيا المستوطنة
أذكر الشاخص الذي يظلل تمثال خالد الرحال
ونصب إسماعيل فتاح الترك
وجدارية نزار الهنداوي

غافلها الشطار
وتسللت الجرذان
من الجرار

كل شيء تغير
بسم الله
صيحة
دون مكبرات صوت
لقطع عنق إنسان

بغداد بلا عنوان كتاب منزوع الغلاف
بغداد محبرة بلا مداد
بغداد تتألم
يتيمة عارية
تتوسد العوسج
والجمر

سلام عليها يوم ارتقت الجلجلة
سلام عليها يوم صلبت
سلام عليها يوم تقوم
وقد شربت الصباح








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,098,166
- *مُوَاطِن سابق عَاطِل عَنْ وَطَن مؤجلِ*
- مفارقة خرف الخريف!!
- *النهر لا يسكر *
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *43
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *42
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *41
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *40
- *قلق يتيم *
- *نوطة بستان جبانة الوطن *
- * الوجل مشط النهر المجعد *
- *هذيان سانشوبنزا*
- مشيجيخة
- الجنس والهوية الجنسية sex& sexual Identity
- *إِفْخارِسْتِيَّا*
- *نشيد الكيتش*
- *رمال ...رمال*
- *سدرة المنتهى *
- سأقظى الليل معك
- أنا وظلي
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *39


المزيد.....




- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *تمجيد صرخة في وجه الغروب*