أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - منهاج اهل الرسالة














المزيد.....

منهاج اهل الرسالة


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6214 - 2019 / 4 / 28 - 13:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الإساءات المتكررة من قبل أبناء الشيطان الأكبر على مقام المرجعية الرشيدة (أهل الرسالة ) يجب لا يمر علينا مرر السحاب، لتكون طريقة ردنا مزلزلة وقوية ضد هولاء المسيئين .
حقد دفين وراسخ في عقيدة وفكر من لا عقيدة لها إلا القتل والدمار وتجويع وتشريد الناس ، وخلق الفتن بين الطائفة الواحدة والطوائف الأخرى ، ومن خلال استخدام طرقهم الشيطانية الدنية لفئة انعدمت بها الإنسانية والمروة ،وكل ادعاءاتهم في من اجل الحرية أو ديمقراطية وحقوق الإنسان كذبة مزيفه لخداع الناس البسطاء، والحقيقية الواضحة للكل وعبر التاريخ تظهر معدنهم الحقيقي قتلى مجرمين محترفين في طرق قتلهم للشعوب .
سحقوا ودمروا إي قوة تقف بشتى الطرق والوسائل ،و الشواهد كثيرة على ذلك من اجل السلطة والنفوذ ، إلا أنهم فشلوا ومازالوا يفشلون أمام العقبة الكبرى التي تقف بطريقهم بالمرصاد كسد العالي ،وكانوا محل استهدافهم ، وهجماتهم المستمرة التي لم تتوقف منذ عهود طويلة ضد أهل الرسالة اللذين يدفعون عن الأمة ، ويعملون وفق المصلحة العامة ومقتضيات أو تحديات المرحلة للكل ، وليس من اجل طائفة أو مكون ما .
لا نحتاج إلى تصريحات أو بيانات تندد بهذه الإساءة الوقحة ، ولا نحتاج الى مظاهرات أو تجمعات وخطابات رنانة لا تقدم ولا تأخر آو يراد من ورائها تحقيق مكاسب معينة، بل حاجتنا الحقيقية أو الفعلية تتعدى هذه الأمور الشكلية ، لان عدوا مجرم وشيطان محترف لا يعرف غير هذه اللغة الرسمية له ، لذا يكون ردنا جميعا التمسك فكريا وحرفيا بمنهاج المرجعية الرشيدة ، وأتباع تعليماتها السديدة التي تصب في مصلحتنا ، وتفشل مخططات ومشاريع الشيطان الأكبر .
ماهر ضياء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,558,059
- نظام القتل والدم
- إلى متى نبقى بين المطرقة والسندان ؟
- الحقيقية والسراب
- ماذا نحتاج لكي نحافظ على قدسية مدينة النجف الأشراف ؟
- المرجعية وطرق نجاة العراق
- قطار العراق المعلق
- قانون الحكم الأمريكي للعالم
- من المقصر الحقيقي ؟
- صفقة القرن الموعودة
- الوجود الامريكي
- المحرضون على العنف متى يحاسبون ؟
- معركة العراقييون الكبرى
- سوء الادارة
- قوة الامم
- ماذا بعد القمة العربية ؟
- هل ستخسر أمريكا زعامتها (حساب اليهود) ؟
- هل انتهت المشكلة بإقالة المحافظة ونائبيه ؟
- عبارة العراق
- المهمة المستحيلة
- المصلحة


المزيد.....




- 6 خرافات شائعة حول الشعور بالانتفاخ وإطلاق الغازات
- ماكدونالدز ينتقل من عالم المأكولات السريعة إلى عالم الأزياء. ...
- -الترفيه في قطر والسعودية- يثير سجالا بين آل الشيخ وعبدالله ...
- سفير السعودية بالإمارات يستذكر بفيديو -بلاغة- سعود الفيصل و- ...
- شاهد.. فيديو نادر لعقيلة صدام حسين يعود لأكثر من 40 عاما
- مؤتمر صحفي لوزيري خارجية روسيا والإمارات
- شاهد: بحضور ولي العهد السعودي.. الرياض وسيول توقعان صفقات ب ...
- أمريكية مسلمة كنيتها "أم نوتيلا" تواجه السجن بسبب ...
- شاهد: شبيها الزعيم كيم والرئيس ترامب يثيران الإعجاب في شوارع ...
- السعودية حول خطة كوشنر: يمكن أن تنجح إذا كان هناك أمل في الس ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - منهاج اهل الرسالة