أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - نظام القتل والدم














المزيد.....

نظام القتل والدم


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6211 - 2019 / 4 / 25 - 14:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نظام القتل والدم

إعدام تسعة عشر شيعيا من أهل الإحساء والقطيف من قبل حكومة ال سعود لم يكون الأخير او غريبا ، وهو ليس من الأول من نوعه في ظل نظام تأسس على ثوابت وعقيدة واحدة هي القتل والدم .
صفحات التاريخ لا تخلو من أشخاص أو جماعات قتلت الملايين، وشردت وهجرت أكثر من ذلك،ودمرت مدن تدميرا شامل ،لكننا مع نظام إل سعود قد يختلف المشهد عن كل هولاء القتلة والمجرمين ، و ما أكثر الحقائق والوقائع التي تأكد هذه الحقيقية.
اعتمدوا على ديمومة حكمهم أو قيامه في بداية الأمر، وليومنا هذه على ثلاثة أمور ، والذي يعود تاريخ الأسرة إلى القرن الثامن عشر عندما قام محمد بن سعود في 1745 بتعزيز حكمه بالتحالف مع محمد بن عبد الوهاب الذي كان يدعو إلى العودة إلى إسلام نقي من أي إضافات أو بدع ، وهو الإمام الذي تنسب إليه الوهابية بمعنى أدق استغلوا اسم الدين لكي يكون لهم غطاء شرعي لقتل وذبح من يخالفهم ولو بالرأي والعقيدة أو من يرفض حكمهم أو نهجهم يكون مصيره ومصير أهله اشد من القتل أو الذبح من خلال أسس الفكر الدموي المتطرف لمحمد عبد الوهاب هذا الأمر الأول .
ارض الخيرات والثروات،والأمن والاستقرار لمن سكنها ، وارض الأنبياء والأوصياء أصحاب الرسالات السماوية والإنسانية لكل الأمم على وجه الأرض، لكنها بات بيد أناس زرعت في عقولهم أو فكرهم الحقد والكراهية حتى للطفل الرضيع، لتكون أموال هذه الخيرات والثروات نقمة على الشعوب، بدليل يوظفونها ويدعمون من هو على شاكلتهم لقتل الناس بدون رحمة أو رأفة ، وصواريخ طيرانهم الغاشم تقتل أطفال اليمن تحت الأنقاض ، وجرائمهم في عراقي الجريح بسبب دعمهم ماديا أو من خلال فتواي مضللة لعقول الشباب للجماعات تقتل بدم بارد ، وفي مناطق أخرى لا تعد ولا تحصى يطول الحديث عنها عن جرائم إل سعود بها .
الأمر الثالث والأخير دعم الآخرين المعروفين من الكل منذ تأسيس نواة الشجرة الخبيثة لحكمهم ليومنا هذا ، ليكون لهم أداة فعالة في تنفيذ مخططاتهم أو مشاريعهم ضد شعوب المنطقة مشتغلين كما قالنا سابقا اسم الدين والمال ، لكن دوام الحال من الحال يا نظام القتل والدم ؟ .
صفحات التاريخ تحكي لنا نهايات كل حكام الطغاة والقتلة نهاياتهم الهلاك والسجون ،والى مزابل التاريخ مهما طال الزمن ، ونهاية ال سعود ستكون نفس المصير ، وغدا لنظرة لقريب .
ماهر ضياء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,917,184
- إلى متى نبقى بين المطرقة والسندان ؟
- الحقيقية والسراب
- ماذا نحتاج لكي نحافظ على قدسية مدينة النجف الأشراف ؟
- المرجعية وطرق نجاة العراق
- قطار العراق المعلق
- قانون الحكم الأمريكي للعالم
- من المقصر الحقيقي ؟
- صفقة القرن الموعودة
- الوجود الامريكي
- المحرضون على العنف متى يحاسبون ؟
- معركة العراقييون الكبرى
- سوء الادارة
- قوة الامم
- ماذا بعد القمة العربية ؟
- هل ستخسر أمريكا زعامتها (حساب اليهود) ؟
- هل انتهت المشكلة بإقالة المحافظة ونائبيه ؟
- عبارة العراق
- المهمة المستحيلة
- المصلحة
- مسلسل الارهاب العالمي


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارات تمنع بيع الأسلحة للسعودية ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- الحكومة اليمنية تشيد بالموقف الأمريكي الداعم للشرعية
- التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخاً من حرم جامعة صنعاء
- مبيعات الأسلحة للسعودية.. بريطانيا تعلق التراخيص وتلجأ للقضا ...
- تطورات متسارعة.. أهم عشرة تصريحات عن الحرب بين أميركا وإيران ...
- لاعبو منتخب زيمبابوي يتمردون ويرفضون مواجهة مصر
- الحوثيون يعلنون عن هجمات واسعة استهدفت مطارا جديدا في السعود ...
- بالفيديو... لحظة إسقاط إيران الطائرة الأمريكية


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - نظام القتل والدم