أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - اغنية بين يدي بغداد














المزيد.....

اغنية بين يدي بغداد


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6211 - 2019 / 4 / 25 - 08:14
المحور: الادب والفن
    


(أغنية بين يدي بغداد)
1
احلّق الآن بعيداً ايّها الوطن
كطائر الشجن
عبر المحيطات وعبر الارض والقنن
لا الريح تثنيني ولا الأمواج والصخور
محلًقاً أدور حول الكرة الا رضيّة
اذلّل الطريق
بين جبال الثلج والحريق
تحت عزيف الريح
والامطار
والبريق
اجنحتي تخفق للسفر
تدور بين الليل والنهار
تحت رعود السحب السوداء والمطر
يا وطن التاريخ والحضارة
لن تنطفئ نجومك الخضراء
في وطن الاحياء
وجذرك الممتد حتى وهج الشروق
وانت بين هذه الألوان والفرشاة
وتحت تلك المطرقة
وقبضة الفنّان والازميل
يمخر في الصخور والرخام
يا روعة الأعلام
تخفق في العلوّ من ترابنا المزهو بالنخيل والشجر
يا وجهك المشرق يا قمر
اصالة التاريخ يا تاريخك المرصوع بالنجوم
يا وطن الافراح والهموم
يا وطن الحضارة
يا نخلة الامجاد
يا عذوقها المحنيّة المكسورة الظهر
تمتد بالجذور للفصول
على مدى التاريخ تحت سعفها
نفيضة الثمار للبشر
يا سعفنها الممطور بالأحزان والمرارة
يا نخلة الرطب
يا أجمل الجذور يا
كلّ خلايا الوعد في خارطة العرب
2
من يزرع الألغام
في وطن الأحلام
ويقدح الكبريت
في آخر العصور
يا وطن الانسان
يا مثخن الطعون والجراح
حان لك الكفاح
بالكلم الناري
ومهرجان الوطن المثار
من ألف عام
كانت القيود
والسجون
والمنافي
وشبح السلطان
ذاك الشبح الخرافي
في لوحة تعلّقت
في كلّ باب وعلى النوافذ
وتحت قمصاننا والجلود
كم زَخْرَفَتْ نِقوشَها القيود
من أوّل العهود
يا وطن الاعصار
يا وطن الابرار
كنت وما زلت على جمر بساط النار
تمشي وفي قيدك كان الذلّ والدمار
والنفي والحصار
لتنتفض..
لتحمل الراية للإنسان
فأمّنا بغداد
تنتظر الخلاص والاعصار
من الدمى صنيعة الجوار..
في الكوت
في البصرة
في الانبار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,024,804
- المزوّرون وعرش فرعون
- غربان الديار
- ازليّاً نشيدك يا نهر
- دوران في ساعة المغيب
- أغنّي بلغة مكتومة
- بغداد ام طهران
- تظلّ السفائن تحترق
- أنا وسحاب العمر
- وطن يظلّ شبابه
- شاهدة القبر غدت ترصف بالمقلوب
- لمعان نجم في البعيد
- مذاق خمرك
- رسمت على الظلال
- النوم في أسرة الصبر
- المرارة ليمون الليالي
- الورد في قدحي
- الزاد من كريم
- بين الهذيان وطرح الحقيقة
- بين قميص الصديق ومحنة ايوب
- (أحرث قاع النهر)


المزيد.....




- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - اغنية بين يدي بغداد