أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ميسون البياتي - سيري لانكا .. الضحيه الجديده














المزيد.....

سيري لانكا .. الضحيه الجديده


ميسون البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 6209 - 2019 / 4 / 23 - 00:05
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بعثت الملكة إلزابيث الثانيه ملكة بريطانيا في يوم عيد الفصح , المصادف عيد ميلاد الملكه الثالث والتسعين برسالة تعزية لشعب سيري لانكا بعد سلسلة من الانفجارات في الكنائس والفنادق في الدولة الجزيرة قتل 207 أشخاص على الأقل ، وأصاب 450 شخصاً بجروح في الهجمات التي وقعت يوم عيد الفصح وعيد ميلاد الملكه

في رسالتها إلى رئيس جمهورية سري لانكا ، ميثريبالا سيريسينا ، تحدثت الملكة عن حزنها العميق وأشادت بخدمات الطوارئ في ردها على الحادث الذي وقع في سيري لانكا الدولة العضو في رابطة الكومن ويلث البريطانيه منذ العام 1948 حتى اليوم

قالت صاحبة الجلالة في رسالتها : لقد شعرت أنا و الأمير فيليب بحزن عميق عندما علمنا بالهجمات في سيري لانكا ووجهنا تعازينا إلى أسر وأصدقاء من فقدوا حياتهم . أحيي الخدمات الطبية وخدمات الطوارئ التي تقدم الدعم لأولئك الذين أصيبوا . إن أفكارنا وصلواتنا مع جميع السيري لانكيين في هذا الوقت العصيب

سيري لانكا كانت خاضعه الى التاج البريطاني كجزء من جوهرة الهند وتعرف بإسم ( جزيرة سيلان البريطانيه ) حتى عام 1948 حين إنسحبت بريطانيا من الهند برمتها بسبب مديونتيتها العاليه الى الولايات المتحده الأمريكيه , وهذه الديون تسببت نتيجة الحربين العالميتين الأولى والثانيه

تشبثت بريطانيا بوجودها في سيلان , وبقيت الملكه إليزابيث الثانيه ملكة على البلاد ومعها الحاكم البريطاني العام على جزيرة سيلان ويليام غوبالاوا حتى 22 مايس 1972 فيما نجحا في تعيين أول رئيسة وزراء إمرأه في كل العالم وهي ( السيده بندرانايكا ) في العام 1960 خلفاً لرئيس الوزراء زوجها المقتول سولوم بندرانايكا بسبب توقيعه اتفاق بندارانايكا – تشيلفانياكام مع حزب التاميل الرئيسي في سيري لانكا لتأسيس الحكم الذاتي للتاميل في البلاد

عارض عدد كبير من التاميل والسنهالا بنود هذا الإتفاق ما جعل بندرانايكا يقوم بتمزيق وثيقة الإتفاق مما شحن الطائفتين السنهاليه والتاميليه وجعل ناسكاً بوذياً يندفع فيقتل سولوم بندارانايكا عام 1959 وإيصال البلاد الى حرب اهليه قاسيه دامت 26 عام

حين تسلمت السيده بندرانايكا الحكم خلفاً لزوجها رأست الوزاره مرتين 1960 _ 1965 ثم 1970 _ 1977 وكانت الملكة إليزابيث هي ملكة البلاد وويليام غوبالاوا هو حاكم البلاد تمكنت بندرانايكا من إدارة شؤون البلاد بشكل معقول رغم كل المشاكل المعيقه , لكن الوضع الدولي والأوضاع الداخليه حتمت على الملكه سحب الحاكم العام ولم تعد هي ملكة ( سيلان البريطانيه ) عندها تحول البلد الى جمهوريه امريكيه تحت تسمية : جمهورية سيري لانكا الديمقراطيه بتاريخ 2 مايس 1972

تم تجريد بندرانايكا من السلطة في انتخابات 1977 ، جُردت بندرانيكا من حقوقها المدنيه في عام 1980 لإتهامها بانتهاك السلطة خلال فترة ولايتها ومنعت من الحكم لمدة سبع سنوات . لكن خلفاءها فشلوا في معالجة القضايا الاجتماعية ، وقادوا البلاد إلى حرب أهلية طويلة . عندما عادت إلى قيادة الحزب في عام 1986 ، عارض بندرانايكا السماح لقوات حفظ السلام الهندية بالتدخل في الحرب الأهلية لأنها تنتهك السيادة السيري لانكية وتطيل أمد الحرب التي عصفت بالبلاد

بعد فشلها في الفوز بمنصب الرئيس في عام 1988 ، عملت كقائدة للمعارضة في المجلس التشريعي من عام 1989 إلى عام 1994

عام 1994 فازت ابنتها تشاندريكا بندارانايكا كوماراتونجا في الانتخابات الرئاسية في ذلك العام ، وهي سياسية سريلانكية عملت كرئيسة خامسة لسيري لانكا 94 _ 2005 فقامت البنت بتعيين والدتها السيده باندرانايكا بمنصب رئيسة للوزراء للمرة الثالثه 1994 _ 2000 حيث تقاعدت بعمر 84 سنه وماتت بعد شهرين

الصراع الدولي في سيري لانكا من خلال لاعبين في الحكومه أو المعارضه , ومن خلال تحريك التاميل والسنهلا بعضهم ضد بعض بقي صراعاً خامداً تحت الرماد حتى جاءت صفحة تحريك الصراع حول حوض الباسفيك وجنوب شرق آسيا , فما أن حصلت مذبحة المسجدين في كريست تشيرتش النيوزيلنديه على يد متطرف يميني استرالي تم اعتقاله وتوجيه تهمة قتل 50 مسلماً وجرح 50 آخرين , حتى قامت السفاره الإكوادوريه مقابل ذلك بتسليم الأسترالي جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس الممنوح حق اللجوء الى سفارتها في لندن منذ العام 2012 الى السلطات التي تتعقبه , بحجة واهيه هي أنه نشر صورة الزعيم الإكوادوري ممداً بشكل لا خلل فيه على ىسرير بسيط وأمامه طبق مشويات بحريه يستطيع أي مواطن من الدرجه المتوسطه أن يأكل مثله والصوره ليست فضيحه بأي شكل من الأشكال ولا تسبب هذا الحنق الشديد إلا اذا كان السبب مجرد حجه

ولم يمض أكثر من اسبوعين حتى تمت تهنئة ملكة بريطانيا المسنه بقتل 207 محتفل بعيد الفصح وعيد ميلادها وجرح 450 في البلد الكومون ويلث البريطاني منذ 70 عاماً , حتى إتهمت الحكومه السيريلانكيه جماعة التوحيد الإسلامي المتطرفه بتدبير المجزره ونشرت صورة هاشم زهران واحد من الإرهابيين السبعة والمسؤول عن الإنفجارات

من يتفحص تاريخ صراح مصالح الدول العظمى في الباسفيك وجنوب شرق آسيا لن يصدق أنه حقد متطرف يميني مهما تطرف , أو أنه تطرف جماعة إسلامية ضاله مهما كان ضلالها فالمتطرفين من كل الأصناف ما هم أكثر من بندقية للبيع , هو لعبة مصالح الأمم الكبرى , ومن أراد الإستزاده عليه العوده الى كتاب فرنسيس فوكوياما ( نهاية التاريخ ) بنسخة إنكليزيه , لاتقرأ الكتاب باللغة العربيه لأن الترجمه محرفه , فكما تنبأ فوكويوما , بعد إقرار صفقة القرن بما لها أو عليها ويهدأ الشرق الأوسط .. الآن يتم التحرك السريع لإشعال لعبة المصالح في الشرق الأقصى




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,883,366,027
- حقوق الطبيعة في الدساتير
- راديو تكريت
- سلطان بروناي وعقوبة الرجم
- ورطة رئيسة وزراء نيوزيلندا
- جائزة نايو مارش لأدب الجريمه
- فاجعة نيوزيلندا والإتحاد الأوربي
- بنت اللورد بايرون والكومبيوتر
- هيباتيا شهيدة الفلسفه
- المخرج الإيراني عباس كياروستامي
- فيلم الملاك _ أشرف مروان
- قانون ماغنتسكي
- فيلم حرب خاصه
- والت ديزني
- حكيم عيون
- هوتيل ترانسلفانيا
- إبتكار الألعاب الناريه في الصين
- لقاء سترافنسكي ونجنيسكي
- فيلم الفتاة ذات القرط اللؤلؤي
- ساعة بيغ بن الصامته
- ما بين الحب , وحب التملك


المزيد.....




- -انفجار أم هجوم-... ترامب -حائر- بشأن ما حدث في بيروت
- الحكومة اليمنية تحذر من كارثة تفوق بـ-مئات المرات- انفجار بي ...
- الجيش السوري يتصدى لهجوم ليلي شرقي حماة
- تقرير إسرائيلي: 3 حرائق كبيرة يحاول أمين عام حزب الله إطفاءه ...
- مسؤول إسرائيلي سابق: انفجار بيروت قد يكون ناجما عن ذخائر لـ- ...
- الفيضانات تغطي ثلث بنغلادش وتودي بحياة المئات وسط آسيا
- وزيرة الإعلام اللبنانية تحذر من أزمة غذائية بسبب انفجار بيرو ...
- العراق.. مقتل 3 جنود بهجوم لـ-داعش- في صلاح الدين
- البيت الأبيض: أمريكا لم تستبعد تماما أن يكون انفجار بيروت نت ...
- شرطة مكة تطيح بلصين سرقا كوابل ومضخات بـ3 ملايين ريال


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ميسون البياتي - سيري لانكا .. الضحيه الجديده