أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - تقرير اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري















المزيد.....

تقرير اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري


منصور الاتاسي

الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 11:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تطورات الوضع السياسي

تقرير مقدم إلى اجتماع اللجنة المركزية المنعقد بتاريخ 7/نيسان/2019

الرفاق الاعزاء 
تحيه رفاقيه ونرجو ان تكونوا بخير 
نقدم فيما يلي اهم التطورات في الوضع السياسي وتحديد المهام المطلوب انجازها:-

أولا - ان قرار ترامب الإعتراف بضم الجولان الى اسرائيل :-
-----------------------------------
وهو القرار الثاني بعد قراره بنقل السفاره الامريكية الى القدس ، جاء نتيجة عوامل عدة من أهمها :
1- تفكك الوضع العربي وعجز قياداته وتبعيتها المطلقه للخارج .
2- خشية اليمين الامريكي من تطور الاحتجاجات الشعبيه في الدول العربيه مما يجعلها قادره على تحطيم الأنظمة الحالية، والانتقال الى انظمة وطنية ديمقراطيه قادره على تحقيق المهام الوطنيه ومنها تحقيق المطالب المشروعه للشعب الفلسطيني .
3- بالنسبة للجولان ان الإستفادة من تفكك وضعف الجيش السوري - الذي كان يعتبر ثاني أقوى جيش في المنطقه بعد الجيش المصري - وخصوصا بعد ان غير الاسد طبيعة الجيش من جيش وطني ينفذ المهام الوطنية الى جيش عقائدي يهدف الى الحفاظ على السطه وزج به في معاركه للحفاظ على السلطة الإستبدادية مما ادى إلى انهاكه وتبعثره بعد اقصاء الضباط الوطنيين من صفوفه .. ..وهكذا فقد ادى زج الجيش في معركة النظام ضد شعبه الى تحقيق اكبر خيانه وطنية في التاريخ الحديث .
4- دعم ترامب لصديقه نتنياهو ،وبمعنى سياسي فإن أقصى اليمين الامريكي يحاول دعم أقصى اليمين الاسرائيلي بعد ان اصبح نظام نتنياهو يترنح وخصوصا بعد اداناته المتكررة بالرشاوى في خضم التحضيرلإنتخابات مبكره وبكل الأحوال يلاحظ :
أ- ان اليمين الصاعد على المستوى العالمي لايحترم مطلقا المواثيق الدولية التي تتناقض مع مصالحه وسياسياته ..وأن القادم سيكون اكثر اجراما من الحالي اذا استمر اليمين في التصاعد وخصوصا على منطقتنا الشديدة الرخاوى .
ب- في فترة صعود اليمين الفاشي قبل الحرب العالمية الثانية تشكلت عصبة دوليه لمكافحة الفاشيه، لعبت دورا مهما في التعبئة ضد الفاشيه ،وفي المساهمه بالتصدي الشعبي لجحافلها ، ثم اسقاطها ، و الآن نواجه موجة ثانية من صعود الفاشية ..ولابد من تشكيل عصبه دوليه مؤثرة للتصدي لها ودحرها .
ج- إن الانظمة الاستبدادية بغض النظر عن توجهاتها وتمايزاتها، غير قادرة سوى على تحقيق الهزائم ثم تثبيتها ،ودفع العدو الى قضم الاراضي أو جلب الإحتلالات وهذا وضح في مصر و العراق و سورية .
مما يؤكد ان الانظمة الاستبدادية تحقق الخيانة الوطنية او تعجز في الدفاع عن اوطانها وحماية حدودها وأراضيها من اي عدوان .وتبقى مسألة انجاز المهام الوطنية ملقاة على عاتق القوى الديمقراطيه وانظمتها القادمه .
ء- ويمكن أن نستنتج ايضا أن غياب اليسار وقواه الديمقراطية سّرع من انتشار التيارات الاكثر يمينيه والأكثر دمويه في العالم ومنها منطقتنا ..وأن مهمتنا هي العودة للمبادره بتعاون قوى واحزاب يساريه قادره على التصدي للهمجية القاتله .
وبالعودة لإجتماع القمه العربية الاخيره إننا نؤكد إن قراراتها هي انعكاس لنظام عربي عاجز على إصدار أي قرار قادر على إلزام الإدارة الأمريكية بالتراجع عن قراراتها ..وأن بيانات الإدانة والرفض لا تمنع ولا حتى تحد من استمرار قضم الأراضي العربية، وإن حق الشعب السوري في تحرير أراضيه المحتلة باستخدام كل الوسائل المتاحة هي مهمة دائمة ومرتبطة بمدى دور وفعالية القوى الوطنية الديمقراطه ،وتحرر اللشعب من الاستبداد الذي يعتقل كل فاعلياته وطاقاته .

ثانيا- نشاط بعض الاطراف اللبنانية الهادف الى إعادة اللاجئىن السوريين بالقوة الى بلادهم :
-
——————————————————————————-

تزداد في الآونة الاخيرة نشاطات الحكومة اللبنانية الهادفة الى إعادة السوريين بالقوة الى بلادهم ..ويقود الحمله رئيس الجمهورية وحزب الله والقوى التابعه لهؤلاء والمتحالفة معهم …
وزار الجنرال عون روسيا للمساعدة في اعادة اللاجئىن القصرية الى النظام .
كما ركزت كلمته في مؤتمر القمه على هذا التوجه .

أثرت هذه الحملة الاعلامية المجرمه على حياة السوريين في لبنان وبدأنا نسمع اخبار الاعتداءات على السوريين وقتل ، وجرح البعض الآخر ، 
وبحجة عدم دفع ايجارات الاراضى المقامة عليها خيم اللجوء هُدمت العديد من مخيمات اللجوء وشرد السوريون في محاولة 

لالزامهم بالعودة إلى بلادهم ، وتتنشر بينهم مقولات (هنا ميتين وهنا ميتين ،لنمت في بلادنا).
ويعتقل الامن اللبناني عدد من العائلات بحجج مختلفه . ويخيرهم بين السجن بتمهم مختلقه او العوده الى بلادهم .. 

 
كل ذلك ساعم في اعادة بضعة عشرات من الالوف الى سورية قصرا …. قسم من الشباب الذين اعيدوا اعتقلوا فورا وسحبوا الى الخدمة الاحتياطية أو الالزامية . وقسم اعتقلوا وانقطعت اخبارهم ..وقسم آخر بقيوا مهجرين في بلادهم بسبب تهدم منازلهم …الخ
..ويمنع حزب الله إعادة اللاجئين الى مناطق القصير والزبداني ..وغيرها 
وحسب تطورات الحملة التي يقودها عون وحلفاؤه فإن ضغوطا اكثر صعوبة سيتعرض لها اهلنا اللاجئون في لبنان ..

ويستفيد انصار إعادة السوريون القصريه الى سورية من الصمت واللامبالاة الدولية اتجاه الانتهاكات التي يتعرض لها السوريون ..
كما يستفيد انصار طرد السوريون من رد الفعل البائس للمعارضة الرسمية السورية ..

اننا لانزال متمسكين بالعودة الحرة لبلادنا بعد انتهاء الأسباب التي ادت الى هجرتنا وهي اولا وجود نظام مستبد وقاتل دفع السوريون للهجرة من ديارهم عن سبق اصرار ..وأن العودة مرتبطه بحل سياسي ينسجم ويطبق قرارات جنيف -1- وقرارات مجلس الامن ذات الصله . 
ومن جهة اخرى فإن الرئيس اللبناني يطلب إعادة السوريين الى بلادهم ويصمت عن وجود ميليشيات حزب الله البناني في سورية ،واحتلاله لمناطق فيها ..وحزب الله مشارك في الحكومة اللبنانيه وقرار تدخله أو إنسحابه يعود حصرا للحكومة اللبنانية ..
إن مهمتمنا تتحدد في البدء بحملة وطنية كبيره تطلب إعادة ميليشيات حزب الله الى بلادهم ..والطلب الى الحكومة اللبنانية العمل على سحب ميلشيات حزب الله المشارك في الحكومه اللبنانيه من سورية وادانة تواجد هذه الميليشيات وصمت الحكومة اللبنانية عن استمرارها …وتشكيل لوبي لبناني يساعدنا في هذه الحملة ،





ثالثا-الإنتخابات التركية وتأثيراتها على السوريين:ـ

———————————————-

انتهت انتخابات البلديات ومجالس المحافظات بفوز ملفت لحزب الشعب التركي . ونحن هنا لانقيم الانتخابات فهذا ليس من اختصاصنا ..وهي نتاج حالة ديمقراطيه لازالت محترمه في تركيا ..وهي تأكيد على التداول السلمي للسلطه المركزيه او السلطات المحليه ، وأكيد ان هناك العيد من الاخطاء التي مارسها حزب العدالة والتنميه ساهمت في خسارته في المدن التركيه الكبري ..
ولكن بالنسبة للسورين فإن حزب الشعب أسس برنامجه الانتخابي على نقطتين اساسيتين 
الأولى - التركيز على الوضع الاقتصادي الذ أثر سلبا على حياة الاتراك
الثانيه - على المهجرين السورين واعدا بإعادتهم الى بلادهم 
ولحزب الشعب علاقات متميزه مع النظام السوري 
لذلك نعتقد ان اوضاعا صعبه سيعيشها السوريون في المدن التي سيطر على ادارتها حزب الشعب 
وهذا يتطلب من الجاليه اسوريه التماسك وتأسيس تجمعات قادره على لجم المخالفات التي يرتكبها بعض السوريون ومنع اي اعتداء عليهم أو استفزازهم من قبل المتطرفين الاتراك …وهكذا فإن اوضاع غير مواتيه يتعرض لها السوريون في في دول الجوار بعدأن اضيفت تركيا إلى لبنان والاردن ومصر 
الهجوم الاسرائيلي على مواقع حزب الله وايران في حلب :-
-
——————————————

نفذ الطيران الإسرائيلي هجوما على مواقع للايرانيين وحزب الله في حلب …
والملفت في هذا الهجوم وصوله لأول مره الى حلب بشكل مخالف لأعلان اسرائيل السابق التي فرضت ابعاد القوات الايرانيه وميليشيات حزب الله لمسافة 100 كم عن الحدود الاسرائيليه ..وهذا يؤكد ان الهجوم اتى للإعلان عن رفض الشروط الساابقه لإسرائىل وهي انعكاس للخلاف الامريكي الروسي..
وايضا فقد اتى الهجوم ليعكس تصريحات وزير الخارجيه الامريكي أثناء زيارته الاخيره الى لبنان 
ان مايجري في سورية من صراعات دولية يعكس الضعف الشديد للنظام وعدم قدرته على مواجهة اعتداءات الدول الخارجيه وصراعاتها على ارض سورية ..موظفا جهده للحفاظ على وجوده ..ويبقى الشعب السوري ضحية لعجز النظام ولصراعات الغير على اراضيه …ا

الهجوم الاسرائيلي على مواقع حزب الله وايران في حلب :-

———————————————————
نفذ الطيران الإسرائيلي هجوما على مواقع للايرانيين وحزب الله في حلب …
والملفت في هذا الهجوم انه يصل لأول مره الى حلب بشكل مخالف لشروط اسرائيل السابقه التي فرضت ابعاد القوات الايرانيه وميليشيات حزب الله لمسافة 100 كم عن الحدود الاسرائيليه ..وهذا يؤكد ان الهجوم اتى للإعلان عن رفض الشروط الساابقه لإسرائىل وهي انعكاس للخلاف الامريكي الروسي..
وايضا فقد اتى الهجوم ليعكس تصريحات وزير الخارجيه الامريكي أثناء زيارته الاخيره الى لبنان 
ان مايجري في سورية من صراعات دولية يعكس الضعف الشديد للنظام وعدم قدرته على مواجهة اعتداءات الدول الخارجيه وصراعاتها على ارض سورية ..موظفا جهده للحفاظ على وجوده ..ويبقى الشعب السوري ضحية لعجز النظام ولصراعات الغير على اراضيه …

رابعا- نشاطات سياسية اخرى :-

———————————-

آ- مع بدء الحوار حول الحل اسياسي يلاحظ كثرة المبادرات والدعوى للمؤمرات 
فهناك اليوم اكثر من 8 مبادرات مطروحه وهنالك الدعوى لعدة مؤمرات احدها في عفرين والثاني بالداخل -ادلب - والثالث في أوروبا والرابع في منطقه محايده والخامس في دمشق بضمانة ورعاية الامم المتحده ..
 -3-
ويضاف اليها رسالة معاز الخطيب التي لاقت ردود افعال مختلفه 
وبعد اطلاعنا على عدد من هذه الوثائق يمكن ان نقسمها الى ثلاثة اتجاهات رئيسيه 𔆑- الأولى تطالب بتنفيذ قرار جنيف -1- وتطبيق قرارات مجلس الامن ذات الصله𔆒- والثانيه تتجاهل قرارات جنينف وتتجاوز فكرة نقل السلطه اي تنسجم مع الحل الروسي في اعادة انتاج النظام مع تعديلات وانفراجات بسيطه لاتؤثرعلى جوهره𔆓- الثالثه تطالب بحوار مباشر مع النظام متجاوزة قرارات مجلس الامن انطلاقا من مقولة قراءة الواقع بدقة والاعتراف بالمتغيرات …
إن وجود العديد من المبادرات سيؤدي الى تمزيق القوى ذات المصلحة في التغير وإلى تصارعها ..وهي صورة طبق الاصل للصراعات التي كانت منتشره بين الفصائل العسكرية والتي ادت الى هزيمتها المنكره ، بالاضافه لعوامل اخرى معروفه .
إننا ندعوا الى فتح حوار مع الجميع بهدف وحدة الموقف منطلقين من التمسك بقرارات جنيف وقرارات مجلس الامن ذات الصله ومستفدين من نتائج تنفيذ حلول اخرى كما جرى في العراق وغيرها ساهمت في تأجج الصراع بدلا من تحقيق الوحدة الوطنية وفي سيطرة القوى الناهبة لاقتصاد البلاد على السلطة وافقار الشعب وهيمنة القوى الاجنبية والاقليمية عليها ..
وهذا ما نرفضه…إن الدخول في صراعات داخلية لن يؤدي إلى الوصول لحلول تنسجم ومطالب الشعب السوري في التغير ..
وهذا ما عملنا ونعمل وسنعمل عليه ..
وونرى ان الدول الاقليميه والدوليه لها علاقة بتشجيع هذا التبعثر ..
والمتابع لتطورات المواقف الدوليه يلاحظ فشل المشروع الروسي حتى بمسألة إعادة اللاجئىن وإعادة الاعمار ثم وضوح الصراع الروسي الإيراني ..وعدم الاتفاق التركي الروسي حول ادلب مما يؤشر على ارباك مجموعة استانا او سوتشي 
وبالمقابل عودة النشاط الأمريكي وعودة المبادرات المختلفه والاصرار على تنفيذ قرارات مجلس الأمن ونقل السلطه حسب تصريحات وزير الخارجيه ..وما يرافقها من الإحاطه التي قدمها كير بدرسن الوسيط الدولي الجديد الذي اكد فيها على اهمية العودة لجنيف وتنفيذ قرارات مجلس الامن ….كل هذه التطورات تابعناها في نشاطاتنا اليوميه وفي الرافد …ولكن يمكن إستنتاج ان الخلاف الروسي الامريكي اربك السياسه الروسيه .. وعلى المعارضه الرسميه خصوصا ان تستفيد من الخلافات المتزايده بين الدول المهتمه في الوضع السوري …وعدم تقديم تنازلات مجانيه ـمعاز الخطيب- والتخلص من التبعيه التي اربكت وأثرت سلبا على مجمل التطورات داخل الثوره وعلى مواقفها ..وأفقدتها الاستقلاليه اللازمه لعمل اي ثوره ..
ومن هذا المنطلق يجب ان نناقش تصريحات الدكتور كمال لبواني الاخيره والتي هاجم فيها كل اركان المعارضه واتهمها بالسرقه ،ثم هاجم رياض الترك بشكل لا انساني ..ونحن لاندافع عن احد ولكن نسأل لماذا صدرت الآن؟ ولماذالم يناقش اعضاء اعلان دمشق وهو منهم ويطلب كشف بالنفقات ويقارنه مع حجم الواردات ويطالب بمحاسبة المرتكبين في حينها ..كانت هذه المبادره لو حصلت لاوجدت حاله جديده في المعارضه السوريه …ولكن يبدو ان الصمت عنها ثم استخدامها الآن لها اهداف سياسية . وخصوصا وأنها جاءت بعد اعلان ترامب ضم الجولان لاسرائيل …ونعرف ان اللبواني ذهب الى اسرائيل ويبدوا انه اجرى اتفاقات معها لانعرفها …

..وأيضا هناك اشاعه تنتشر هذه الايام فحواها ان السعوديه كلفت بالدعوى لاجتماع بين المعارضه والنظام وهو شبيه بإجتماع الطائف اللبناني والخروج بإتفاق ما ..وقد مهد لهذا الاجتماع وزير الخارجيه السعودي بطلبه من المعارضه والنظام الاجتماع دون تدخلات دوليه ….اي ان الحل سيكون -اذا صدقت التوقعات - خارج اطار جنيف واستانا …وإنطلاقا من هذه التوقعات نستطيع ان نفهم تصريحات اللبواني 
في كل الاحوال وبغض النظر عن الإشاعات او التوقعات فإن موقفنا من الحل السياسي ثابت وهو الالتزام بقرارات جنيف -1- ومجلس الامن ذات الصله.
وهذا يتطلب العمل الحثيث على تشكيل تحالف للقوى الديمقراطيه غير التابعه والفاعله وتأسيس فروع لها داخل الوطن وبين تجمعات السوريين في المخيمات وكافة مناطق تواجدهم لتأسيس لقوى قادره في الدفاع عن اهداف الثوره والحفاظ على نقائها وعدم السماح بتسلل احد من عملاء اسرائيل او اي دولة اخرى الى صفوفها ..
الوضع العربي والدولي :-
————————
إن المتابع للنشاطات الشعبيه في الجزائر والسودان يلاحظ أن الربيع العربي لازال موجودا، يخبو في مكان ، ويتراجع في مكان اخر ، ولكن سرعان ماينهض في اماكن اخرى ، ونعتقد ان النظام الجزائري بدأ يترنح وهو يلفظ انفاسه الاخير …ويتوقف شكل النظام القادم على مدى تفاهم القوى الديمقراطيه الجزائريه والتزام الجيش مبدأ الحياد وعدم تدخله في الحياة السياسية الجديده …
وايضا فإن كل محاولات البشير للهروب من مصيره المحتم ستمنى بالفشل وسيطرد البشير ونظامه ..وسيبنى نظاما ديمقراطيا جديدا في السودان 
إن هذه التطورات ستنعكس ايجابيا على مجمل التطورات العربيه بما فيهاسورية وستدفع وهي دفعت النشاطات الجماهيرية ذات الطابع المطلبي للتحرك في المغرب حيث تصدت لها الشرطه المغربيه وقررت الحكومه هناك طرد كافة المحتجين من
-4-
اعمالهم ..بالاضافة للتحركات الواضحه في مصر ..ونعتقد ان النشاطات الشعبيه ستنتشر في كافة البلدان العربيه ..
وعلينا ان نؤمن حالة من التحالف بين القوى الثورية في مجمل هذه البلدان لتبادل التجارب الناجحه ولتأمين تحالف ثوري قادر على التغير 
وفي اوروبا والعالم يلاحظ تأثير نشاطات الستر الصفراء في فرنسا والتي ستنتج واقعا اوروبيا جديدا وكذلك ازمة الخروج البريطاني من السوق الاوروبيه التي قد تطيح بالحكومة البريطانيه …وايضا ازمة الركود الاقتصادي في العديد من دول العالم الذي سينتج احتجاجات ثم انفجارات متتاليه 
كل ذلك يؤكد ان شعوب العالم تقاوم بأشكال مختلفه محاولة هيمنة اليمين المتطرف على اقتصاديات العالم داعسا بذلك كل القيم الانسانية والمواثيق الدولية كما ذكرنا ….وأن مقاومة الشعوب ستزداد فعاليتها تدريجيا ...�/4/7
 حزب اليسار الديمقراطي السوري
 اللجنة المركزية







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,680,621
- سكن لائق لاهلنا في المخيمات واجبنا جميعا
- العلم الفتنة
- بلاغ عن أعمال اجتماع اللجنة المركزية الثاني لحزب اليسار الدي ...
- ايران و روسيا
- الارهاب
- لنصون وقف اطلاق النار في ادلب و لننتقل للحل السياسي
- حماية المدنيين في إدلب حماية للإنسانية جمعاء
- هل فشلت السياسة الروسية
- سوريا في لقاء بوتين وترامب
- ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا- على تساؤل السيد ملهم الدرو ...
- كل التضامن مع الشعب الفلسطيني

وستبقى القدس عربي ...
- الاستقالات والفراغ السياسي

- الثوره والإسلام السياسي
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري بعنوان الغوطة هل ن ...
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري
- دروس من سوتشي
- فصل السلطات
- ثورة ايران
- ماذا بعد جنيف؟


المزيد.....




- تباع بـ4000 دولار تقريباً.. فما الذي يميز لوحات الورق هذه؟
- الجزائريون يواصلون حراكهم الشعبي للجمعة الـ31 وسط إجراءات أم ...
- شاهد: علماء ينجحون في إعادة تشكيل بنية جسم بشري يعود إلى ما ...
- بعد عامين من السجن.. براءة مواطن لبناني-أسترالي من تهمة التآ ...
- إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية
- رئيس الحكومة البريطانية وأمير قطر يناقشان في لندن الهجمات عل ...
- لماذا يعيش كثير من الأزواج منفصلين في هونغ كونغ؟
- ترامب ينفي تقديم وعود لرئيس دولة أثارت شكاوى رسمية في أجهزة ...
- وائل غنيم يتهم نجل السيسي بالوقوف وراء القبض على شقيقه في مص ...
- الحريري في فرنسا وماكرون يؤكد دعم بلاده للبنان


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - تقرير اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري