أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا- على تساؤل السيد ملهم الدروبي















المزيد.....

ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا- على تساؤل السيد ملهم الدروبي



منصور الاتاسي

الحوار المتمدن-العدد: 5915 - 2018 / 6 / 26 - 02:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا" على تساؤل السيد ملهم الدروبي
 منصور الأتاسي

اول ابد من مناقشة سؤال ملهم الدروبي ماذا قدم العلمانيون ..فالسؤال بحد ذاته يعكس الذهنية الصراعية والأقصائية للاخوان المسلمين التي لاتقبل احدا" سواها ،،ورغم أن الثورة هي ثورة الشعب السوري ،إلا ان الإخوان كانوا حريصين دائما على إبعاد كافة التيارات الاخرى والعمل على السيطره المطلقة على النظام وإبعاد أو تجاهل الجميع ..
وقد انعكس هذا الفهم بطبيعة سؤال السيد ملهم الدروبي
وثانيا" من هم الإخوان المسلمون الحاليون ؟
هم القسم العسكري في جناح الإخوان المسلمين الذين تمردوا على القيادة السياسية للإخوان بقيادة مروان حديد واسمو انفسهم الطليعة المقاتلة ..وهو بالتحديد ما فعله حافظ الاسد عندما تمرد على القيادة السياسية وزجه في السجن وسمى إغتصابه للسلطة ب(الحركة التصحيحية) ..وهكذا سيطرت العقلية العسكرية على التنظيمين القومي والديني ودفعت البلاد الى ما وصلت اليه …
ففي الثمانينات بدؤوا نشاطهم بمجزره.. في مدرسة المدفعيه نفذها الضابط ابراهيم اليوسف ،،،وهكذا دفعت الامور نحو العنف العاري ..مما سمح للنظام الأكثر اجراما" منهم بزيادة قبضته الأمنية وقتل العمل السياسي ومنح كل الصلاحيات لإجهزة الأمن مما حول النظام إلى نظام أمني قاتل مستبد .
وكان من المطلوب في بداية (ربيع دمشق) أن ينفذ الأخوان ممارساتهم التي تمت في الثمانينيات ليندمجوا في الحركة الوطنية ولكنهم ماطلوا طويلا" وقدموا (ميثاق شرف )لم يتحدثوا فيه مطلقا" عن إنتقاد سياستهم القاتله..
وفي بداية الثورة تصور الإخوان إنهم من اطلقوا الثورة … وعبر عن هذا التصور السيد ملهم الدروبي عندما صرح( لولا الإخوان لما انطلقت الثورة ) مؤكدا" على استفرادهم بالعمل وحتى اسموا الربيع العربي ب ( الربيع الإسلامي)
وبعد الإنقسام داخل الحركة الوطنية الذي ساهموا فيه والذي ادى إلى إنقسام الحركة إلى قسمين هيئة التنسيق -والمجلس الوطني ..
وبعد أن تبنت هيئة التنسيق شعاراتها الثلاثة(لا -للطائفيه لا للعسكره - لا للتدخل الخارجي) متجاوبة مع مطالب الجماهير ..ومع ميزان القوى ..رفع الإخوان عن طريق مجلسهم الوطني وردا "على هذه الشعارات (هيئة التنسيق لاتمثلنا) وأسموا جمعة اخرى(جمعة التدخل الخارجي) ورفضوا قرارات جنيف -1- عام 2012/ كما تجاوبوا مع سياسة النظام عندما حاول أن يعلن أن الثورة السورية هي ثورة إسلاميه طائفيه وليست ثورة حرية وكرامة وعدالة ……وهكذا ساد التطرف في سورية وتقاسم المتطرفون من الجانبين النظام والتيارات الاسلامية الوطن وقتلوا ودمروا ووصلت سورية الى ماوصلت اليه …. حتى حلفائهم لم يستطيعوا الإستمرار معهم وقد صرح مؤخرا" الأستاذ سمير نشار (اعتقدنا أن الإسلاميون هم جزء من الحل ،تبين لنا إنهم جزء من المشكلة) وبعد إستهلاك المجلس الوطني يتم الآن الإستحواز على الإئتلاف الوطني السوري بعد ان انسحب منه الغالبية المطلقه من مؤسسي المجلس الوطني والائتلاف ..وأصبح الإئتلاف اكثر اسلامية واكثر تبعية للخارج..
إن مناقشة نتائج عمل التيارات والأحزاب الإسلامية المتطرفة بشكل واع وبروح انتقادية صارمة وجدية، يدفعنا للعمل على إعادة بناء الحركة الوطنية بدون قوى التطرف بجميع انواعها ..ويتطلب من النشطاء في التيارات والفصائل والأحزاب الإسلامية إعادة قرائة سياستهم والعمل على تغيرها بما ينسجم مع متطلبات الحركة الوطنية … فهم سيبقوا خارج الفعل ومعادين لاي تطور وطني ديمقراطي.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل التضامن مع الشعب الفلسطيني

وستبقى القدس عربي ...
- الاستقالات والفراغ السياسي

- الثوره والإسلام السياسي
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري بعنوان الغوطة هل ن ...
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري
- دروس من سوتشي
- فصل السلطات
- ثورة ايران
- ماذا بعد جنيف؟


المزيد.....




- الهند غارقة في جحيم كورونا.. 4 آلاف وفاة و412 ألف إصابة في ي ...
- سفارة أمريكا في مصر تنشر صورة فضائية ليلية للنيل -وكيف تبدو ...
- لماذا يصعب تحديد موقع سقوط الصاروخ الصيني التائه بالضبط؟.. م ...
- لماذا يصعب تحديد موقع سقوط الصاروخ الصيني التائه بالضبط؟.. م ...
- مراسلتنا: أنباء عن مقتل فلسطينيين اثنين بإطلاق نار قرب جنين ...
- بوتين يوعز بإنشاء أطلس عالمي بأسماء المواقع الروسية
- استشاري مناعة يحذر من وصول كورونا المتحور الهندي إلى مصر
- بريطانيا تشهد انتخابات محليّة مصيرية لجونسون واسكتلندا والمح ...
- شاهد: أوركسترا بوغوتا تقيم حفلا موسيقيا من أجل -السلام- وسط ...
- بعد توقيفه بشبهات فساد.. إعفاء وزير المالية القطري من منصبه ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا- على تساؤل السيد ملهم الدروبي