أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [97]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي














المزيد.....

[97]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6131 - 2019 / 1 / 31 - 23:38
المحور: الادب والفن
    


لا يمكن الحديث عن مسرح الطّفل في صقليّة دون الحديث عن ثلاثة رجال هُم المؤسِّسون الحقيقيّون والأوائل لهذا المسرح، وهم كلّا من دجوزيبه بيتريه، وأنطونيو باسكوالينو وميمّو كوتيكيو. أمّا عن ذكري لاسم دجوزيبه بيتريه فذلك مردّه إلى ارتباطه بالمادّة الخام الّتي استند عليها معظم المهتمِّين بمسرح الطّفل -عالميَّاً وليس فقط على المستوى الإيطالي- من أجل كتابة نصوصهم المسرحيّة. وهي المادّة الخام الّتي تتكوَّن من أرشيف ضخم يوثّقُ فولكلورَ وعادات وتقاليد الشُّعوب الأوروبِّيّة، إضافة إلى موسوعة الأغاني الشَّعبيّة الَّتي تتحدَّث عن العشق والمحبّة والأمثال والحكايات والقصص القديمة جدَّاً، وغيرها من النُّصوص الَّتي تهتمُّ بالطّب الشّعبي والأعياد والاحتفالات الشَّعبيّة أيضاً. ولقد أصبحت هذه الموسوعة فيما بعد مادّة استلهاميّة مهمّة لأدباء آخرين، أشهرهم دجوفاني فيرغا ولويدجي كابوانا.

أصبح دجوزيبه بيتريه سنة 1903 سيناتورا بمجلس الشِّيوخ الرُّوماني آنذاك وفي سنة 1906 بدأت تصدر مجلّته التُّراثيّة الشَّهيرة الموسومة بـ "أرشيفات من أجل دراسة العادات والتَّقاليد الشَّعبيّة". وقد كانت له في إطار العمل من أجلها مراسلات ثريّة وقيّمة مع العديد من الدَّارسين والباحثين في مناطق مختلفة من أوروبا وهي الآن كلّها محفوظة في المتحف الإثنوغرافي الصَّقلِّي الّذي يحمل اسمه (دجوبيه بيتريه).

توفي دجوزيبه بيتريه بمدينة باليرمو سنة 1916 (10 نيسان). وترك تراثاً ضخماً أذكر منه على سبيل المثال:
ـ النَّحو الصّقلِّي؛
ـ صلاة الغروب بين العادات والتَّقاليد الصَّقلِّيّة؛
ـ الحياة في باليرمو لمئة سنة مضت، وهذا الكتاب من مجلدين؛
ـ الكتاب الأحمر؛
ـ ثمَّ قصص جحا.

أمّا بالنّسبة لأنطونيو باسكوالينو فهو طبيب جرّاح ومؤرّخ وعالمٌ أنثروبولوجي. وقد أوقف هو أيضاً حياته على الاهتمام بكلِّ ما له علاقة بعادات وتقاليد الحضارة الصّقليّة كيْ يحكي من خلالها تاريخ أوروبا وملحماتها الشِّعريّة ويجسّد عبرها أدوار فرسانها العظام الَّذين كانوا يحاربون في جيوش الإمبراطور شارلمان أو كارل الكبير الّذي دام حكمه من سنة 742م إلى 814 م.

ومعظم النُّصوص الَّتي تجسِّدها الدّمى على خشبة المسرح بمدينة باليرمو كانت ولم تزل مقتبسة من أساطير وحكايات نشيد رولاند، ومن أعمال أدباء إيطاليين آخرين مثلاً ملحمة توركواتو تاسّو والموسومة بــ (تحرير أورشليم) وملحمة أورلاندو فوريوزو أو أورلاندو الهائج لكاتبها لودوفيكو أريوستو وكان قد ظهر أوَّل إصدار لها سنة 1516 م. إضافة إلى الحكايات الأخرى الَّتي تتعلَّق بانتصارات البطل القومي الجنرال دجوزيبّه غاريبالدي (1807/1882) والمتعلّقة بحروب الاستقلال والوحدة التّرابيّة الإيطاليّة.

لحماية هذا التُّراث التَّاريخي والأدبي القيّم من الضّياع قام الأنثروبولوجي أنطونيو باسكوالينو رفقة زوجته دجين فيباييك / Jeane Vibaek ومجموعة من المثقَّفين بتأسيس جمعيّة الحفاظ على عادات وتقاليد الشُّعوب وذلك عبر السَّهر على ترتيب وتنضيد كلّ الدُّمى الَّتي تمّ صنعها إلى تلك الفترة بكلِّ تفاصيلها وأكسسواراتها وحتَّى نصوص المسرحيّات والملحمات الّتي كانت ولم تزل الدُّمى إلى اليوم تؤدِّي أدوار شخصيَّاتها المتعدِّدة والمتنوِّعة. وتلا بعد هذا الحدث تأسيس مسرح خاص بهذه الدّمى سنة 1975، ومنذ تلك الفترة لم يكفّ المسرح عن تقديم أنشطة ومسرحيّات لا حصر لها، إضافة إلى أنشطة المهرجان الشَّعبي "مرجانة" الَّذي ينظمه المسرح كل سنة بمعظم مدن صقلّيّة.

كن الرّجل الحكّاء ميمّو كوتيكيو يبقى العقل الّذي بثّ الرّوح في كلّ هذا التُّراث الَّذي جمعه كلّ من دجوزيبه بيتريه وأنطونيو باسكواليني، لأنّه بكلّ بساطة هو من كان ومازال يحمل مسرحه المتحرّك ويدور من بلد إلى بلد ليجسد النُّصوص التُّراثيّة ويصنع الدّمى الخاصّة بها والَّتي كان ومازال ينتظرها أطفال الجزيرة وسواحلها باشتياق وحماس لا نظير لهما. وهو اليوم يعدّ من أيقونات مدينة باليرمو عاصمة الثّقافة في أوروبا باعتباره لم يكتفِ فقط باستخدام التُّراث الصّقلِّي في مسرحيّاته وإنّما جدّد فيه وأضاف وكتب نصوصاً أخرى تحتفي بجزيرة الشَّمس في كلّ تجلِّياتها، وبكلّ ما فيها من تنوُّع ثقافي وإثنوغرافي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,540,883
- [96]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- 96. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ح ...
- [95]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [94]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [93]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [92]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [91]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [90]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [89]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [88]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [87]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [86]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [85]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [84]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [83]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [82]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [81]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [80]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [79]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [78]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...


المزيد.....




- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي
- باريس: احتفالية كبيرة بمناسبة مشاركة سلطنة عُمان كضيف خاص في ...
- غدا الأحد ، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (وكأنه هو) للكاتب ...
- شاهد.. من قصر لصدام في البصرة إلى متحف للحضارات
- بالكرم والضيافة.. الكشف عن تفاصيل تصميم متاجر متحف قطر الوطن ...
- لم يعرضوا من قبل في الخليج... 8 أفلام لأول مرة بالسعودية
- حقيقة ماجرى أمام البرلمان ليلة السبت/ الأحد
- -جرح البوح- لجليلة الجشي..نزيف الكتابة


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [97]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي