أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - الطيب آيت حمودة - كرنفال الجزائر بمناسبة يناير .














المزيد.....

كرنفال الجزائر بمناسبة يناير .


الطيب آيت حمودة

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 15:47
المحور: حقوق الانسان
    



°°ما ميز احتفالات ( يناير ) في الجزائر هذه السّنة هو خروجها للشارع العام و الصدع بها جهارا نهارا بتأييد من الدولة التي تبنت رسمية المناسبة التي حافظت على نموذج الدولة العيقوبية الشمولية ، لكن هذه المرة لصالح الأمازيغية وليس لصالح العروبية ، أي دعوة صريحة للإجتماع على المقوم الأمازيغي في شتى عصوره ، بما فيه العصر الإسلامي الذي هو طيف من ذلك المكون .

°°صحيح ظهرت بعض الإستعراضات المستهجنة غير المنضبطة التي لا يستسيغها الذوق العام المحافظ ، إلا أن الأمازيغ ليسوا استثناء في الأمر فغالبُ أمم الأرض تحتفل بأعيادها ، فالمصريون المسلمون يبدعون في كرنفالاتهم المظهرة لثقافتهم المتجذرة في بقايا و(ادي الملوك) و(طيبة ) و(منف) ،ويقيمون عيد (شم النسيم) بلا خلفيات ، والإيرانيون المسلمون تصارعوا طويلا مع الملالي أصحاب العمائم السوداء فظفروا بفتاوى تبيح لهم الإحتفال ب(نيروزهم) القديم ، وهناك كرنفالات تقام في دبي والإمارات المتحدة .. أما غير المسلمين فحدث ولا حرج بدأ من كرنفال ريو ديجانيرو إلى كرنفال البرازيل وباريس وغيرها من الكرنفالات المتعدة المناسبة .

°° الإحتفال بيناير قديم قدم شمال افريقيا ، فهو رافق إنسانها في وثنيته وإيمانه ، فقد عدَّل الأمازيغُ الكثير من طقوسهم الإحتفالية حفاظا على عقيدتهم ، لكنهم لم يميتوا تلك العادة لأنها من صميم إرثهم الحضاري ، إن عطلها نسبيا دعاة القومية العربية وجهابذة المذهب الوهابي الذين حاربا حتى احتفال المولد النبوي ، فهم فعلا أبدعوا في عرض أكلاتنا التقليدية اللذيذة التي غدا بعضها عالميا كالكسكي ، وتفننوا في عرض أزيائهم و لباسهم الملون تبعا لتعدد الأقاليم والبيئات فبلادنا قارة أكثر منها دولة ، وحرصوا على إبراز الكثير من عاداتنا التي اندثرت ، وهي موجهة بالإساس لتعريف الناشئة بما كان عليه أجدادنا الأولون .

°° ففي العهد الإسلامي يذكر الرحالة المغربي ( العبدري الحاحي ) الذي عاش في أواخر الدولة الموحدية في رحلته المغربية أخبارا عن (عيد يناير) في البلاد التي مر بها ، كما أشار إليها الونشريسي في معياره ، ويذكر [أبو عباس العزفي] من فقهاء سبتة الذي توفي 633هجرية في كتابه ( الدر المنظم في مولد النبي المعظم) أن الأندلسين ( يحتفولون ب(يناير) ويذكر ألفاريس الأسباني أنهم يتشاركون مع النصارى في الإحتفال) و ينصبون النصب لتكوين أكوام من [الدراز] توزع على المحتفلين بيناير ، ويقول:
( أن النصبة ببعض بلاد الأندلس يبلغ ثمنها سبعين دينارا أو يزيد على السبعين ، لما فيها من قناطير السكر، وأنواع الفواكه ومن غرائر التمر وأعدال الزبيب والتين على أختلاف أنواعها وأصنافها وألوانها وخرب ذات القشور من الجوز و اللوز ..و القسطل والبلوط والصنوبر إلى قصب السكر ورانع والرنج ) .
°°° إن الإحتفالات التي شاهدناها في شوارع العاصمة وباقي الولايات والمؤسسات التربوية جاءت معبرة عن استرجاع ماض كان مهجورا مطموسا بقرارات فوقية ظالمة ، فهي تنفيس عن الذات بعد كبت طويل ، وصدق ( إدريس بلعيدي في تدوينته) عندما قال أن هوية الشعب الحقيقية لا تموت ، فهي وإن نامت بسبب غبن أصابها ، فهي تستفيق طالما توفر لها المناخ المناسب ، فهي مثل طائر العنقاء الذي يولد من الرماد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,210,237
- خيمة الإسلام أم خيمة العروبة ؟ ! .
- [عين بوشريط ] وسقوط الوهم العروبي في شمال افريقيا.
- الجزائر من قبلة للثوار ... إلى قُبلة لصاحب المنشار .
- خرافة العرُوبية ؟!
- الدولة الوطنية الجزائرية مشروع مؤجل .
- الفنيقيون الجدد !
- عربُ الجزائر .
- الشيخ المولود بن الصديق الحافظي الفلكي الأزهري.
- الصراع اللغوي في الجزائر ..... قَاطع تُقاطع .
- اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .
- الأمازيغية ... مرفوضة بين أهاليها ؟؟ !
- ثورة تحرير الجزائر ، وقيم الحرية والتنوع .
- كرة قدم مستفزة !
- جزائرنا .... والكونغرس العالمي للأمازيغية .
- فيلم العربي بن مهيدي ... ومقص الرقيب .
- الداي حسين ... والملوك الذين لا يستسلمون .
- الحلم الضائع ... أولوية السياسي على العسكري .
- أمين الزاوي ... والخرفان التي تحتل شوارع العاصمة .
- دينارُنا الجزائري ..... أهو رمز ٌ من رموز سيادتنا !؟
- في الجزائر ... صراع الذاكرة .


المزيد.....




- ليبيا: نازحو تاورغاء لا يستطيعون العودة
- الأمم المتحدة تبحث عن بديل لرئيس بعثة المراقبين في اليمن
- خالد بن سلمان يهاجم الحوثيين...ويقدم طلبا إلى الأمم المتحدة ...
- بسبب الاضطرابات.. اليونيسيف تحث السودان على حماية الأطفال
- الرئيس الفلسطيني يدين الاعتداءات الإسرائيلية على الأسرى بمعت ...
- توقع الاتفاق على تبادل الأسرى بين وفدي الحكومة اليمنية والحو ...
- الوطني الفلسطيني يطالب المؤسسات الدولية بحماية الأسرى والمعت ...
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...
- البابا فرانسيس: الخوف من المهاجرين يدفع الناس للجنون
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - الطيب آيت حمودة - كرنفال الجزائر بمناسبة يناير .