أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [3]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي














المزيد.....

[3]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 08:14
المحور: الادب والفن
    


رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي

صبري يوسف،

3. طفولتك كتابة خلَّاقة من حيث تشبّعك في ألق الحرف ورعاية أسرة فيها من تجلِّيات الحرف الشَّيء الكثير، ما دور عوالم طفولتك في انبعاث حفاوة الحرف لديكِ إبداعيَّاً؟

د. أسماء غر يب،

لي طفولتان؛ طفولة عشتُها معَ خالقِي وهي الأصل، وطفولة عشتُها مع والدَيَّ وهي الصّورة. ولي ذاكرتان مُتداخلتانِ عن كلّ واحدةٍ من هاتَين الطّفولتَين، تُكمِّلُ أولاهما الثّانية وتتلاحمُ معها. فأمّا طفولتي الأولى، فأعني بها تلكَ الّتي قضيتُها في الملكوت وأنا لم أزل بعدُ روحاً حيّة بدون جسدٍ ترابيّ، وبقيَ لي منها شغفِي الفطريّ والعفويّ بالله، وبكلّ تجلّياته فوق الأرض، وهذا ما يُفَسِّرُ أيضاً حبّي للطّبيعة الغنّاءة الخضراء، وجِنانها المورقة المُزهرة، وحقولها العطرة الطّيّبة، وطيورها العجيبة، وأنغامها الفريدة.

وأمّا طفولتي مع والدَيّ، فهي نعمةُ النّعم، عشتُها مع أمٍّ هي ملاكٌ في صورة بشر، علّمتني أبجديّة الحياة وأسرارها، متوّجةً إيّاي في الختام بإكليل الصّبر والصّمت. أُمّي هيَ مُعلّمتي الأولى الّتي شربتُ من لبن حرفها الكثير، بدءاً من أمور التّدبير المنزليّ، إلى الدّراسة والجدّ والمُثابرة، إلى الصّبر على الآخرين وتفهُّم ظروف النّاس وأحوالهم. إنّها البحرُ الّذي كنتُ كلّما شربتُ منهُ ازددتُ عطشاً وطلبتُ المزيد والمزيدَ، وقد أثَّرَتْ كثيراً في مساري الأدبيّ والإبداعيّ: فكثيراً ما أراها إلى جانبي في كلّ شيء، وكثيراً ما أسمعُ كلماتها تتردّدُ في جوف قلبي، وهي تحثُّني بكلّ حنان ومحبّة على طلبِ العلم، والتَّقدّم فيه، وتُعَلّمني كيف أمشي في درب الحياة وأكونَ زوجةً صالحةً صاحبةَ ميزان عادلٍ، ينشُدُ الموازنة بين الأمور، وعدمَ الإسراف في شيء ما على حساب شيءٍ آخرَ، إلى أن أصبحتُ ما أنا عليه اليوم.

ومهما قلتُ في حقّها من كلامٍ فإنّي لن أوفيها حقّها، فاللّهم ارحمها حيثُ هيَ، واجعل الفردوسَ مثواها مع الأولياء والقدّيسين، وأبلغْها في كلّ لحظة وحين سلامي، وألحقني بها وأنا من عبادك الصّالحين الطّاهرين المُطهّرين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,064,799
- [2]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [1]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- مقدّمة: رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غر ...
- [ب]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [أ]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [40]. أيّها الرّاحلُ المذرَّى فوقَ مروجِ الغاباتِ
- [39]. يا صديقَ الشّعرِ ونبراسَ الفنونِ
- [38]. التقيتُ كبرئيلة وسوزان وعبد، ولوحاتي تبتسمُ لنا فرحاً
- [37]. عبد برصوم لغةٌ مستنيرة في أعماقِ كينونةِ الإنسانِ
- [36]. يموجُ حرفي أسىً من هولِ رحيلِ صديقٍ من أديمِ الأزهارِ
- [35]. عبد برصوم كتابٌ مفتوحٌ على شهيقِ الدُّنيا
- [34]. عبد برصوم زرعَ حرفاً باهراً فوقَ جِلْدِ الحياةِ
- [33]. عبد برصوم معادلةٌ مفتوحةٌ على رحابةِ سطوعِ الآفاقِ
- [32]. يا إلهي، كابوسٌ صعقني وأرداني كتلةَ حزنٍ
- [31]. كُنْ شجرةَ خيرٍ وحبٍّ معرَّشٍ في أعماقِ السَّلام
- [30] . زهير برصوم رسالةُ أخوّةٍ محتبكةٍ بنصاعةِ الحنينِ
- [29]. سيلفى برصوم غابةُ شوقٍ إلى دنيا عبد المتناغمة فوقَ هدي ...
- [28]. عبد برصوم قصيدةُ شعرٍ منبعثة من خدودِ المروجِ
- [27]. عبد برصوم طفرةٌ نادرةٌ تجاوزَ زمَنَهُ المبقَّعِ بالفجا ...
- [26]. عبد برصوم عاطفة جامحة نحوَ مذاقِ الدّمعة


المزيد.....




- قصة (أنت البطل) ومحمد صلاح في معرض الكتاب للتوعية ضد المخدر ...
- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [3]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي