أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - دارين هانسن - في تلك الصحراء عارية














المزيد.....

في تلك الصحراء عارية


دارين هانسن

الحوار المتمدن-العدد: 6075 - 2018 / 12 / 6 - 06:00
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


كنت آرقص في تلك الصحراء عارية
ارمي بملابسي المهترئة التي
ترضي رغباتهم
عبثا حاولت ان اخبئ ضحكتي
ان اخبئ جنون فرحة لا ادري لماذا احتلتني
وانا ابكي في داخلي
حركت رجلي اليمنى
تركتها ترقص في العراء
قذفت برجلي اليسرى الى الخلف
واستدرت
ادركت حينها اني اطير
اهمهم ببعض الكلمات
من الاغنية التي لا افهمها
ما حولي رمال تهتز
ما تحتي رمال وما فوقي
رمال
ارقص كغيمة حائرة قررت ان ترقص فوق شعري
فتبلل عطشي لسفرة لا تنتهي
ارقص كآم ضائعة فجأة انفجرت من الضحك
في جنازة ابنها
ارقص كجائع يلتهم الخبز بعد جوع
اوشكه على الموت
ارقص كامرأة فرحة كونها للتو تحررت من يد جلادها
وكدمعة مغتصبة تسقط
بعد ان افشت كل غضبها باقتلاع
عيني مغتصبها
ارقص كامرأة للتو تحررت من كل طقوس عباداتهم
التي لا تؤمن بها
ارقص لوحدي على انغام موسيقى
معانيها لا اعرفها
ومن يدري عم يغنون
ومن يدري بما يتغزلون
ومن يدري باي اسرار يبيحون
ومن يدري من اين هم يأتون
فكل ما يفعلون ان يغنون
وعلى انغامهم العمياء الجميلة
ارقص
عارية من جهل
من خزقوا جلدنا
من حرقوا أولادنا
من دمروا بلادنا
من باسم دياناتهم والهتهم الميتة
قطعوا رؤوسنا
واغتصبوا امهاتنا
وقتلوا اخواتنا
عارية من جهل
من تركونا عراة حتى من اجسادنا
وهم مازالوا يمشون بفخر فوق ارواحنا
ارقص كغيمة غطت اسماءنا التي رسمناها في رمل الصحراء
استدرت
بعينيه الدامعتين يمد يده لي
الست من البلقان
روحك تشبه ارواحنا
وغجريتك كغجرية جدتي
التي قتلها
في تلك الأيام اعداؤنا
ابتسمت له
يدي تراقص يده
كلنا غجر صديقي
ووحده الفقدان من يبق بعض الحياة
في ارواحنا
دعنا في الصحراء نرقص
على الرمش نفرش اقدامنا
عل تلك الغيمة التائهة تشعر بالغضب
فتاتي
لتمحي ما رسمته
خطواتنا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,737,854
- لربما امي تنتظرني
- ارواح في وجه العاصفة
- تراوما من نوع اخر
- البحر و الصور الغامضة
- توضيح الفرق بين الإسلامي والمسلم يتطلب جهد جماعي
- حول مقال ( الحمرا لم تعد لبنانية)
- ممنوع
- عبرنا من هنا
- هل ننتظر قوة خارجية من الفضاء؟
- آعد التسجيل!
- حيرة واقع معفن
- كيف لي
- وطن افتراضي
- بين تلك الخيم ألاف الحكايا
- كاسك سورية من الحدود
- بحضور سرير ميت
- لا للعنف ضد المرأة
- هو الوطن
- سقط الإله
- حيث بائع القهوة بانتظارهن


المزيد.....




- 5 نجمات مصريات تركن بصمة فنية في عالم الأمومة
- امرأة تواجه 19 تهمة بعد استغلال أطفالها بالتبني في فيديوهات ...
- في عكار قتل زوجة شقيقه وعلّقها في سقف غرفتها!
- طفلة تربي طفلة!
- الإجهاض: ولاية أمريكية تسعى لتجريمه بعد 3 أشهر من الحمل
- سر تجريد ملكة جمال موسكو من لقبها
- بينهم 62 امرأة و18 طفلا... آخر إحصائية لضحايا غرق العبارة في ...
- أميركا ضد النساء.. وهذه أفضل الدول التي تمنح امتيازات للأمها ...
- نساء نيوزيلندا يرتدين الحجاب تضامنا مع ضحايا الهجوم الإرهابي ...
- بالصور... نيوزيلندا ترتدي الحجاب تعاطفا مع ضحايا كرايست تشير ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - دارين هانسن - في تلك الصحراء عارية