أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - نحو مستقبل مشرق لبلادنا !














المزيد.....

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6051 - 2018 / 11 / 11 - 08:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



.اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و هذا ما قامت به انظمه الحكم الشمولى عبر التاريخ و لم تنجح لانها كانت تعمل ضد الطبيعه الانسانيه . و عندما يتم تحويل الدين الى ايديولوجيا سياسيه معنى هذا وصفه مؤكده لصراعات مجتمعيه لا تنتهى. و هى بحسب ماكس فيبر سيطره سلطه الماضى بقيمها و اعرافها بحيث تخضع المجتمع كله لاليات تفكيرها معطله كل افاق التطور. و الحقيقه المؤكده ان الانسان قبل الايديولوجيا .ووضع الايدولوجيا قبل الانسان كان من اكبر الكوارث التى حلت على البشريه لان ذلك كان مبررا لارتكاب كل الجرائم و القتل . لذا حان الوقت لكى تنتقل بلادنا من ثقافه تقديس الايديولوجيا الى ثقافه تقديس الانسان.
و مع تراجع الارهاب الى حد كبير فى العراق و سورية صار من الضرورة ان يتكم التفكير بحلول سياسية بافاق جديدة.

.لا بد من التفكير مليا فيما جرى من اجل البناء الجديد.و البناء الجديد لا يتم بالعقليات القديمة التى انتجت الازمات .نريد تفكيرا خلاقا يضع الاوطان و سلامة اهلها فى المقام الاول .و هذا يتطلب حوارات وطنية شاملة من القوى السياسية المستعدة الانخراط ببناء الاوطان .و عدم استثناء احد ما عدا اصحاب فكر التطرف و نفى الاخر. .

ينبغى التركيز فى الوقت الحاضر على انتاج عقد اجتماعى جديد يحظى بتاييد الغالبية و يستند الى مبدا تداول السلطة و الشفافية و العدالة الاجتماعية و الحريات العامة..
لا مشروعية لحرب الا تلك يقوم فيها الانسان دفاعا عن وطنه امام احتلال اجنبى.و سوى ذلك من صراعات داخلية من الممكن تجنبها من خلال الجهد السياسى.و كل من يحمل سلاحا ضد جيش بلده و يدمر مؤسسات بلده لا يمكن ان يكون وطنيا؟ .
فقد سمعنا فى الاعوام الماضية ما يكفى من التبريرات التى تبرر هذه الحروب التى شهدناها .و الحروب الاهلية ليست سوى دمار لكل الاطراف .انها تبث الكراهية ليس فى المدينة الواحدة بل فى البناية الواحدة..
لا بد من ابعاد الغوغاء و الديماغوجيين و الجهلة و الشعبويين عن مواقع السلطة فى الاحزاب و الدولة..

نحتاج لرجال دولة لاجل تعمير الاوطان .نحتاج لرجال لديهم من النزاهة و الشجاعة ما يكفى لان يقودوا بلادنا .نحتاج لرجال يملكون رؤى وطنية تتسع للجميع . .و هذا يعنى ضح افكار خلاقة بعيدة عن الانشاء و شعارات المرحلة الماضية..
لقد اضعنا البوصلة بما يكفى .و نجحنا فعلا بتدمير و اضعاف بلادنا و دفع الاجيال الشابة الى الياس و فقدان الامل و ضياع مستقبل جيل بل و اكثر . .
نحتاج الى سوسيولجيا الامل و الى حوار عام كامل بين الاطراف المتعددة من اصحاب التيارات المختلفه من اجل انتاج افكار للمضى للمستقبل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,812,065
- جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين
- ! رغم انه لا داعى للتهويل لا شك فيه ان المنطقة تقع الان فى ع ...
- عن كتاب الصحافة اليومية!
- حل الشتاء الابيض!
- بطاطا حلوة!
- اشعار تمرد نسائيه من افغانستان
- فى ذكرى ولاده البير كامو!
- اشخاص يستحقون كل احترام !
- يا ليتنى كنت كذلك!
- ديوالى و زمن انتصار النور على الظلام!
- عندما اكل المتظاهرون رئيس وزراء هولندا !
- فى ذكرى وفاة صاحب( الخبز الحاف).
- بعدنا مطولين يا صديقى!
- برد الطقس !
- قال لى . لا مكان لى فى صراع القبائل!!
- فى ذكرى وفاة ديدرو
- بين الشرق و الغرب !
- حينها شعرت ان مرحلة جديدة قد بدات!
- العالم يتغير و ربما نشهد الان بداية مرحلة جديدة من التاريخ!
- من دفاتر الايام !


المزيد.....




- الجيش السوري: سنتعامل مع أي اختراق للأجواء على أنه عدوان عسك ...
- السعودية تحتضن أيقونة -الحب العذري العفيف-..ما أبرز تفاصيلها ...
- بعد رغبته بالانتحار.. تضامن عالمي مع طفل أسترالي تعرض للتنمر ...
- انتخابات رئاسية في توغو: الناخبون يدلون بأصواتهم والرئيس يسع ...
- الولايات المتحدة: بيرني ساندرز يفوز في الانتخابات التمهيدية ...
- واس: التحالف بقيادة السعودية يعلن اعتراض وتدمير زورق مسير عن ...
- دخول اتفاقية إلغاء تأشيرة الدخول للقطريين إلى روسيا حيز التن ...
- رئيس مجلس بلدية طهران: سيتم فرض حجر صحي على العاصمة في حال ا ...
- شاهد: انطلاق احتفالات كرنفال ريو دي جانيرو في البرازيل
- الانتخابات التمهيدية.. ساندرز يتقدم وترامب يعيّره بروسيا


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - نحو مستقبل مشرق لبلادنا !