أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمير الرسام - يوميات ابو جبار - عساهة أبختة 3














المزيد.....

يوميات ابو جبار - عساهة أبختة 3


سمير الرسام
الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 13:32
المحور: كتابات ساخرة
    



ببداية اثمانينيات الشيء الملفت بمدينة الثورة واللي صار شيئاً فشيئاً شي عادي ، هو ان تشوف قطع سود معلقة على الحيطان . . استشهد محمد . . استشهد كاظم . . استشهد جواد . . انا لله وانا اليه راجعون. حرب اكلت الاخضر واليابس . . كرطت شبابنة كرط . . معدة ما تشبع أبد . . وما يعجبها الا شباب بعمر الورد.

- شو أنتة هم رديت لسالفتك؟!! مو كلنة لا تحجي بالسياسة!
-- هاي مو سياسة خوية!! هاي طيحان حظ!
- هسة شسميهة سميهة، بس لا اتدخل نفسك بالمعمعة . . بعد اخوك الحيطان الهة اذان.
-- اذا اني ما احجي وغيري ما يحجي منو اللي يحجي؟!!
- القائد الضرورة شنو دورة لعد، مو كل يوم جامع كم واحد ويخطب بيهم، مو حتة ( ناااااا -طوووووط- خواتنة بخطاباتة )!!

الشعب العراقي مقسوم بوقتهة ثلاث اقسام:
ناس وية القائد الضرورة قلباً وقالباً. . وناس ضدة ومدري شلون الامن يشتمهم شم، ويومية ساحبين واحد للامن العامة، لو يطلع ورة اشهر ( أمزورك اتزورك ) لو ورة كم شهر او كم سنة لان قضيتة اتحولت ( لمحكمة الثورة ) . . اذا الله كاتبلة عمر يطلع . . واذا ما كاتب الة عمر الله يرحمة . . واللي شفناه بالمقابر الجماعية غيظ من فيض!!

هسة نجي للناس اللي كانت وية القائد الضرورة:
هذولة رب اللواكة، حواجبهم ثخينة وشواربهم ثخينة وصوتهم عالي وكل ما يحجي لازم يخلي مفردات حزبية بكلامة ( المبادئ ، القيم، الامة العربية، القومية، تحرير فلسطين، ، ، ومن هالسوالف اللي ما شفنة منهة بس الفكر!!).
هذولة دائما يتصدرون المشهد، دائما يكونون بالصف الاول بكل شي، حتة من يوزعون بيض بسيارة مؤسسة الالبان والدواجن ، اللي كانت توكف فجأة بالشارع ، هم ياخذ اول واحد حتى لو يجي بالاخير . . وهمة اللي ثبرونة بهاي العبارة ( البعثي اول المضحين واخر المستفيدين) وواحدهم كرشة اكبر من كرش مرتة من تحبل!!

أما الناس اللي ضد القائد الضرورة تلكاهم هم مبينين. . سيماههم على وجوههم . . بس مسوين نفسهم متخفين . . مغلوبين على امرهم . . بس الشهادة لله مثقفين سواء المتدينيين منهم او الشيوعية. تلكاه انيق شكلاً وجوهراً.

بس اكو ناس لا وية ذولة ولا وية ذولاك!! مثل قاسم ابن العورة.
متعرفون قاسم ابن العورة؟!! صدك؟!! اكو واحد بالثورة وتحديداً بقطاع 56 او 17 ميعرف قاسم ابن العورة؟!!

أمة لقاسم مخلت شي ما اشتغلتة ببداية الثمانينيات . . تشمشم ( الازمة ) اتشمشم!! اللي ما يعرف شنو يعني ( أزمة ) أذكرة!! الحزب كان يتخذ ستراتيجية كلش خبيثة، ولحد الان الاحزاب السياسية العراقية جاي تستخدمهة ( تيه الشعب، أشغلة بشغلة ثانوية، حتة ما يفكر، ما يعترض، وما يشوف الي كدامة من مصايب اكبر )!! هاي الطريقة كان
( أصديم ) يسويهة!! ساعة ازمة الطماطة، ساعة ازمة معجون، وساعة راح ينفجر السد ونغرك، ومن هالسوالف اللي ما تخلص!! فأم قاسم العورة كانت ( تحتكر ) هالسوالف حتى تبيعهة بوقت ( الازمة ) وخصوصاً الجكاير.
هنة شغلتين جانت كلش مرغوبات بهالوقت بسبب الضغط النفسي ( الجكاير والمشروب ) أم قاسم جانت مسيطرة على الجكاير بس منو مسيطر على المشروب؟!! عفييييية ( قاسم ابن العورة ) اكو غيرة؟!!
اتذكر بشهر رمضان قاسم ابن العورة جان يخلي ( علاكة ) بيها ( أبطالة المشروب ) يم ( تيل ) بالجزرة الوسطية اللي بين قطاع 56 وقطاع 17!! اللي بالقطاعين كلهم يعرفون شنو اللي موجود بالعلاكة بس محد يحجي!! ليش؟!! لان الرفيق الحزبي ( فيطي ) جان اسفنجة مال مشروب، وهوة يحمي قاسم ابن العورة!!

يمكن اللي يقرأ هذا المنشور راح يتذكر قاسم ابن العورة . . ويمكن واحد بيهم راح يتذكر احداث صارت وياه . . اخر اللي اتذكرة عن قاسم ابن العورة انه انضرب سجينة وشفت ( عينة ) تتلولح على اثرهة!! بس بعد فترة كلش طويلة شفتة ما بي شي!! بس مبين اثر ضربة عينة ( يمكن هذا الاثر خلاه يتأهل ان يبيع الجكاير بالاضافة للمشروب وياخذ مكان امة ). هههههه بس لا يطلع قاسم هسة بالحكومة وتنلاص اكثر ما هية مليوصة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,749,094
- يوميات أبو جبار - عساهة أبختة 2
- يوميات أبو جبار - عساهة أبختة
- دعوة لمشاهدة الفيلم الوثائقي موطني - الموسيقى العسكرية العرا ...
- النشيد الوطني العراقي - موطني بحلته الجديدة
- الصنارة - قصة قصيرة
- الكرسي – قصة قصيرة
- من مذكرات طفل عراقي
- قمر ليس للموت . . باللغة الفرنسية للشاعر العراقي حسن رحيم ال ...
- أيدني الدكتور حسين الأنصاري.. وسرقني الدكتور لميس كاظم
- تجربتي في الفلم الوثائقي
- كيف غير جيمس كاميرون بفلمه الثلاثي الابعاد وجه السينما ؟
- المظلة - قصة قصيرة
- بداية النهاية ام نهاية البداية ؟
- المخرج ُ العراقي سمير ُ الرسام، بين ألوان الذاكرة ..ومن باب ...
- الفلم الوثائقي (لوعة وطن) قضية اللاجئ العراقي في السويد


المزيد.....




- سجن كاتبة صينية 10 سنوات للنشرها رواية صورت مشاهد جنسية مثلي ...
- تاريخ المسرح العراقي مع الفنان الرائد يحيى فائق في مشيكان ال ...
- بالصور والفيديو... تماثيل تطور الجنين للفنان داميين هيرست في ...
- مهرجان "روما باروكو".. الموسيقى عندما تعزف على آلا ...
- مهرجان "روما باروكو".. الموسيقى عندما تعزف على آلا ...
- مؤسس الرواية الكويتية.. الحاضر الغائب بالمعرض الدولي للكتاب ...
- لغزيوي يكتب: -فبلادي ظلموني-: شغف لا شغب !
- حصار الخرطوم المنسي.. بدء نهاية الاستعمار
- أفضل 10 أفلام رعب مجانية على موقع يوتيوب
- رئيس الحكومة الإسبانية يحل بالمغرب في زيارة عمل


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمير الرسام - يوميات ابو جبار - عساهة أبختة 3