أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - الشرعية المستوردة














المزيد.....

الشرعية المستوردة


عدنان الأسمر

الحوار المتمدن-العدد: 6036 - 2018 / 10 / 27 - 02:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنوعت شرعية الانظمة السياسية فمنها الشرعية الدستورية والشرعية الثورية او الشرعية الشعبية ومنها الشرعية المستوردة او الخارجية التي تستمد من المراكز الاستعمارية المعادية لمصالح وحقوق الامة فالانظمة السياسية التي تركن الى شرعية المراكز الاستعمارية توغل عادة في النهج الديكتاتوري وممارسة ارهاب الدولة وتتنكر لحقوق ومصالح الشعب وتتوسع في الفساد واتباع سياسات الاستحواذ على السلطة ونهب الثروات وممارسة ارهاب الدولة على شعبها وعلى بعض الدول في إقليمها وخارجه وترهن مقدرات البلاد للدول التي تقدم لها الحماية والشرعية .
فقتل الصحفي (جمال خاشقجي) وتقطيعه بطريقة بشعة ومقززة لم ترتكبها بشكل علني ابشع الديكتاتوريات في التاريخ واستمرار حرب الإبادة وارتكاب جرائم حرب وحصار الموانئ وقصف المستشفيات والمدارس واحتفالات الاعراس في اليمن واستقبال وزيرة الثقافة الصهيونية في محمية الامارات واستقبال رئيس الوزراء الصهيوني في سلطنة عمان والتنكر للحقوق التاريخية المشروعة للشعب العربي الفلسطيني والتأمر على الدولة السورية والدولة العراقية والدولة اللبنانية والدولة المصرية والدولة الليبية لإنجاح مشاريع دعم الارهاب والتفكيك وافقار الشعوب وتقديم الولاء للكيان الصهيوني المحتل الذي يقوم على الفاشية والعنصرية وقانون القومية اليهودي المعادي للعرب ولديه أطماع توسعية عنصرية كل هذا ما كان ليتم لو ان الانظمة المعنية تعتمد على الشرعية الدستورية او الشرعية الشعبية وإنما تمارس كل ذلك بشكل علني ووقح لانها تعتمد على الشرعية الخارجية المستمدة من الكيان الصهيوني والادارة الامريكية إلا ان أولائك المارقون في التاريخ الطارئون على تاريخ الامة حكام الصدفة لم يفهمو بعد نظرية مزابل التاريخ او الاستخدام الوظيفي وأن المستعمرين وقادة انظمة المراكز لا يعرفون الوفاء لعبيدهم وخدمهم وفي لحظة تاريخية معينة يتخلصون منهم وينتهي بهم المصير الى مزابل التاريخ ومعهم الكيان الصهيوني المحتل وان شعوبنا العربية كما تحررت من المراكز الاستعمارية في السابق سوف تنهض وتتحرر مجددا وهذه سنن الكون وقوانين التاريخ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,282,316
- تصفية وكالة الغوث
- القاتل الاقتصادي ...
- الارهاب الاسود
- ملفات مغلقة!؟..
- مواقع التواصل الاجتماعي ..
- المصلحة الوطنية الحقيقية ...
- العرب العابرة للعبرانية ..
- التمرد على النكبة
- الهيئة الوطنية العليا ...
- روسيا من جديد
- ارتفاع الاسعار
- الرهان الخاطئ
- لا للوطن البديل
- يا قدس ..
- صفقة القرن
- أيام خالدات
- القتل الزائد
- الثأر للقدس
- النظام الدولي
- المجتمع الدولي


المزيد.....




- حقائق عن الآباء في الولايات المتحدة
- الشرطة المصرية تواصل تجريف أراضي الوراق والسكان ينشدون الدعم ...
- العرس المغربي.. تقاليد عريقة واحتفالات فريدة
- الرئيس يشتكي البعوض.. معلومات عن ظروف البشير ورفاقه بالسجن
- بالصور... السيسي يجري جولة تفقدية في استاد القاهرة
- هجمات حوثية بطائرات قاصف -2 كا-على مطار أبها جنوب غربي السعو ...
- مصر تفوز على غينيا باستعدادات أمم إفريقيا
- قانون جديد للهجرة لكيبيك الكندية
- تغريم زوجة نتياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة
- غرينبلات يرجح تأجيل إعلان خطة السلام


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - الشرعية المستوردة