أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - دبابيس من حبر24














المزيد.....

دبابيس من حبر24


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5997 - 2018 / 9 / 17 - 21:48
المحور: كتابات ساخرة
    


فوضى المسؤولية:
• إنه زمن الحلبوسي :في تغريدات تهكمية إستهزء البعض من إنتخاب "محمد الحلبوسي" رئيساً للبرلمان العراق منها(هسه الجماعة يسوون لمة عگل ويزورون الحلبوسي ويهوسون:"علي وياك علي" مثل ما سووا مع خالد العبيدي من تعارك في البرلمان وهدد بفضحهم، وكل شيئ ما شفنا! والشعراء راح يسووون مهرجان "الحلبوسي" للشعر الشعبي، وجماعة الرواية والقصة الطويلة كلش والقصيرة والمدري شسمهه الثانية "االومضة والأصح اللمضة" يعلنون عن مسابقة وجائزة، والجائزة عبارة عن سفرة إلى "قندهار" ودورة في "كابل" لتعلم الـ….. ، وسيتم إفتتاح منتدى "أحباب الحلبوسي"، ونادي "الحلبوسي" للرقص الإيقاعي، وبشائر "الحلبوسي"، وسرايا "الحلبوسي"، ودهينة "الحلبوسي"، وقناة "الحلبوسي"،.....، وبالنتيجة "الحلبوسي" يصير خط احمر وتاج راس الـ........،)؛ هذا التهكم لم يأتي من فراغ، نتمنى من الحلبوسي وغيره أن يعي هذا.
• قرار مجلس محافظة بغداد المفاجئ، والقاضي بإلغاء عطلة يوم السبت، وإعتباره يوم دوام رسمي لمدارس العاصمة كافة، دون دوائر الدولة الأخرى؛ قرار غبي ناتج عن مؤسسة غبية طفيلية، لأنها بالأصل حلقة زائدة لإستنزاف المال العراقي، فلم يرى منهم المواطن شيئاً نافعاً أبداً، وأما المعلم فلم يجني منهم سوى تأخير صرف راتبهِ نهاية كل شهر؛ وهو قرار غير مدروس أصلاً، فكما يقال: "أهل مكة أدرى بشعابها"، فلم يستشيروا الهيئات التعليمية، بل لم يزروا المدارس يوماً، ولا يعلمون أي شيئ عن عملها وإحتياجاتها، كما أن القرار مخالف للدستور ولقانون العطل الرسمية(شني هاي؟!) وليس من حق مجلس المحافظة إتخاذ هكذا قرار، ولو إفترضنا جدلاً صلاحيته في المحافظات الأخرى، فلا يمكن لنا قبولهُ في العاصمة بغداد، لأنها العاصمة ومقر الحكومة الاتحادية وليس من حق المجلس او المحافظ إعطاء عطلة إلا بأذن مجلس الوزراء ورئيسه(شني يابه العضاض صار رئيس وزراء وأحنا ما ندري؟! همين كَولولنا ترى أحنا أخوتكم)
• نقرأ في الأخبار: إستطاعت هيئة النزاهة من إرجاع مبلغ "...." مليار دينار الى خزينة الدولة! كذلك: تمكنت هيئة النزاهة من منع سرقة "....." مليار دينار من خلال مشاريع وهمية! ولنا أن نسأل: كيف؟ أين؟ متى؟ لماذا؟ وممن؟ وهو الأهم في الموضوع، فمحاسبة الفاسدين هو المطلوب، فالفاسد هو رأس المشكلة، فهل نكتفي بإعادة المال فقط؟!
الشعب يطالب رئيس الوزراء الجديد(أياً كان) بمحاكمة الفاسدين علناً وإلا فهو كمن سبقه(تيتي تيتي مثل ما رحتي إجيتي)
بقي شئ...
الخبر الذي إنتشر: أن منصب رئاسة البرلمان تم شراءه بمبلغ 30 مليون دولار! إذا صح الخبر فـ (راح نقبض من ..... دبش)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,652,211
- نرمين
- الأنظمة السياسية من وجهة نظر إجتماعية
- فوتو شوز!
- لَسنا مثلَكُم فتأملوا
- دبابيس من حبر23
- دبابيس من حبر22
- ورطة السياسة العراقية مع لعبة المحاور الإقليمية والدولية
- ملابسات حادثة مقتل شاب -الهوير- في البصرة
- حزب الدعوة يشعر بالخطر!
- -وعلى الباغي تدور الدوائر- هل سيتحقق حُلمُ الكورد!
- كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد!
- العُقولُ المُتَحَجِرَةِ ، ماذا نَصْنَعُ مَعَها؟!
- مثل أم البزازين!
- عندما يزكَط الزمان
- الشعب يعيش حالة الشغب
- إختفاء ثقافة الإستئذان، لماذا؟!
- مِنْ وإلى! أين الحل؟
- إنتفاضة الجنوب والحقوق المسلوبة
- عوالم خفية: حوار الصحافة والفساد
- تظاهرات الجنوب إلى أين؟!


المزيد.....




- شبح استقالة العماري يطارد دورة أكتوبر لمجلس جهة طنجة
- بن مسعود يبرز عدالة القضية الوطنية في بلغراد
- بعد ثلاثين عاما.. الجزء الثاني من -الساطع- في صالات السينما ...
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- فنانة لبنانية -ترتدي- الليرة اللبنانية وتواجه الدولار
- تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية ال ...
- الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : -التفاتة إنسانية متميزة ق ...
- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - دبابيس من حبر24