أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - حق العودة جوهر البضية الفلسطينية














المزيد.....

حق العودة جوهر البضية الفلسطينية


صالح الشقباوي
الحوار المتمدن-العدد: 5977 - 2018 / 8 / 28 - 02:18
المحور: القضية الفلسطينية
    


حق العودة جوهر القضية الفلسطينية .
د.صالح الشقباوي
استاذ محاضر في جامعة الجزائر

يبدو ان الرئيس ترامب ، يحاول السير على خطى الرئيس ترومان عام 1948 لتفسير قرار 194 والخاص بالاجئين الفلسطينين والذي سمح بعودة اللاجئين الراغبين في العودة الى ديارهم التي هجروا منها بفعل الارهاب والتطهير العرقي الصهيوني ، والعيش بسلام مع جيرانهم ..فترومان فسر في حينه قرار العودة بانه يشمل عودة مئة الف فلسطيني ومئة الف اخرى توطن في العراق ..والبقية الباقية تذاب وتندمج في محيطها الجيوسياسي، علما ان عدد الفلسطينيون الذين هجروا على ايدي العصابات الصهيونية كان اكثر من 800.الف فلسطيني " ثلثي الشعب لاجئ" فنحن نعلم ان جوهر السياسة الامريكية الخاصة بالقضية الفلسطينية تعتمد على منهج التوطين كأداة واقعية لحل القضية.وتصفية حق العودة التي تمثل عائقا ايديولوجيا كبيرا امام الكيانية اليهودية القادمة لدولة اسرائيل وتهديد ديموغرافي واضح المعالم والاسس..لها .فنحن الفلسطينيون نستند الى القانون الدولي الذي يعمل ترامب على دفنه حيا ، وعليه نؤكد ان اي قرار يصدر عن ترامب ويسبق الجغرافيا السياسية على القانون الدولي لن ينجح ، وهو باطل ..
فهو يسعى ترامب طبعا لعدم اعتراف اسرائيل بنتائج ومقدمات النكبة الفلسطينية ، ويحاول ان يجعل اسرائيل لا تعترف باعمال التطهير العرقي والكارثة والنكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني كله ، وتحميل المسؤولية للمجتمع الدولي وليس لاسرائيل ...يتزامن ذلك مع محاولاته الغاء الحقوق الفردية للاجئي لفلسطيني.
فهناك ورشات عمل يجري تنظيمها من قبل المعهد الملكي البريطاني "R.H.A" ومركز الدراسات اللبنانية وبدعم من كندا والاتحاد الاوروبي , بشأن مسألة اللاجئين ، والتي تساعد ترامب تقويض حق العودة .
علما ان م.ت .ف تصر على ان حقوق اللاجئين جزء لا يتجزاء من التسوية السياسية .
لكن ترامب المتطلع الى بزوغ العصر الامريكي ، والمتفائل بهيمنة استراتيجية امريكية جديدة في المنطقة خاصة بعد ان رسموا خرائط نفوذهم وتقاسموها سرا مع بوتين ..يسعى الى اضعاف حق العودة وفكفكة مكوناته.
وهذا ما يعيد الروح لجسد مشروع ايالون - نسيبة ..( دولة ثنائية القومية )
بحيث تستبدل الجماعتين القوميتين ..فلسطينية - اسرايلية لتصبح فلسطينية - يهودية ..مما يجعل اسرائيل دولة الشعب اليهودي ..اي كل يهود العالم مواطنيها مما ينفي عنها فكرة
دولة لمواطنيها الذين يعيشون فوق جغرافيتها السياسية
خاصة وان اسرائيل ومن خلال ما اطلق عليه كذبا الربيع العربي استغلت الصراع ونقلته من سياقه الاحتلالي الى جعله صراعا بين دولة اسرائيل التي تدافع عن حقها ووجودها وارهابين عازمين على تدميرها وهنا تكمن الخطوره الايديولوجة لمنزلقات هذا التضليل والافك الصهيوني المنظم فالصهيونية وليدة وصديقة الكذب المزمن ..الكذب الذي لا شفاء منه الا بالكذب ...فنحن مازلنا غير جاهزون لنسيان التاريخ لذا عليكم الا تنهوا مشكلة اللاجئين بل حلوها بعدل وانصاف . فهوية الزمن متغيرة ولن تبقوا اسيادا للزمن العربي المخزي ..الزمن المستسلم.مدى الدهر ..تذكروا انفسكم في القرون الاوروبية الوسطى ماذا كنتم وكيف كنتم وماذا فعلت بكم اوروبا لكي تتمايزوا عن شعوبها بشعركم وسوالفكم الطويلة وانوفكم المعقوفة اسفلا !!!!.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,474,638
- حق العودة جوهر القضية الفلسطينية
- الفنان ياسر المصري ابن شقبا البار في ذمة الله ز
- اياك وشرك غزة يا ايها الرئيس ابو مازن
- لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر
- هجرة العودة الفلسطينية واقع ام خيال
- هنا فلسطين
- العقل الصهيوني يتجاوز الزمن الصهيوني
- هل نجحت الاستراتيجية الصهيونية
- المسألة الفلسطينية بعد انهيار حلم الدولة دراسة سسيولوجية مقا ...
- كلنا الجزائر
- ترامب والعدمية البروتستنتية
- ترامب يطيح بالمقدس الاسلامي
- السيد الرئيس ابو مازن
- الرؤية الصهيونية لحل المسألة الفلسطينية
- المسيحية الترامبية افيون الشعوب
- نحن في زمن يهودي
- الاستراتيجية الصهيونية ونفي الذات الفلسطينية
- نحن اقوياء يا ابو مازن ..اياك ان توهن
- التراث الشفهي للامتلاك
- نيرون يسبق ترامب ولكن القدس سبقت روما


المزيد.....




- روبرت دي نيرو عن رئاسة ترامب: أسوأ ما رأيته في حياتي
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- وثائق داعش بالعراق تكشف عملياته في سيناء
- العثور على جثتي سائحتين أوروبيتين في المغرب
- الرئيس شي جينبينغ: الصين -لن تسعى إلى الهيمنة-
- الدول الضامنة بسوريا تبحث بجنيف تشكيل لجنة الدستور
- توقيع اتفاقية شراكة بين -سبوتنيك- و-وكالة المغرب العربي للأن ...
- صور... الأسود تحمي مدينة عراقية محررة من -داعش-
- الدفاع الروسية توضح حقيقة وفاة رئيس الاستخبارات العسكرية في ...
- هجوم على -الفاشينستات-... وكويتية تعلن أرباحا خيالية تحققها ...


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - حق العودة جوهر البضية الفلسطينية