أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)














المزيد.....

ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)


مظهر محمد صالح
الحوار المتمدن-العدد: 5939 - 2018 / 7 / 20 - 16:14
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ي العصر الرقمي/الجزء(١)
مظهر محمد صالح


12/11/2017 12:00 صباحا

بعد ان دبت في انفاسه حركة نشاط شاملة من دون ان يعصف به الغضب ظل سالم زميلي في العمل يسألني باصرار: كيف تفسر لي ايها الرجل الاقتصادي ان 69 بالمئة من البالغين في الولايات المتحدة الاميركية لا يدخرون حالياً سوى اقل من 1000 دولار وان 39 بالمئة منهم قاربت مدخراتهم الصفر في دولة تزدهر فيها التكنولوجيا الرقمية وتقود الثورة الصناعية الرابعة، بعدها علت على وجه سالم ابتسامة باهتة ونظرة ثاقبة وهو يتابع تفاصيل الثورة الرقمية ثم غادرني كشبح ذاب في الظلام وهو يكلم نفسه بصمت ناطق ويسترد الثقة وصفاء الذهن قائلاً : لم افهم ماذا يجري في العالم الراسمالي اليوم   فمعدل العائد على راس المال هو اكبرمن معدل النمو الاقتصادي في البلدان الصناعية!!.


توزيع الثروة
—————
قلت في سري ثمة نقيضين في اللامساواة في توزيع الثروة على الصعيد العالمي لم يطرقهما سالم ،الاول يعود الى الكاتب الفرنسي ثوماس بيكتي في كتابه الشهير راس المال في القرن الحادي والعشرين ،الصادر في باريس في العام 2014 الذي عزا حالة اللامساواة في توزيع الثروة الى ظاهرة نمو العائدالراسمالي وتركزاته بنحو يفوق النمو في الناتج المحلي الاجمالي السنوي بسبب اختلال عملية توزيع الدخل واشتداد الاستلاب على المستوى العالمي بسبب قوة الظاهرة الريعية العالمية. 
في حين يرى النقيض الثاني وهو الجانب الداكن من موضوع اللامساواة بان التكنولوجيا الرقمية هي نذير شؤم وبؤس وانها ستقود العالم الى مستقبل يقتصر فيه الاجر العالي على النخب المتعلمة تعليماً متقدماً او ذات المهارات المتخصصة وهم وحدهم دون غيرهم من العاملين الذين سيتمكنون في الحصول على فرص العمل.  اذ يصف الكاتب الاميركي تايلر كوين  في كتابه 2013  (نهاية الطبقة المتوسطة:استقواء اميركا قد تخطي عصر الكساد العظيم) واصفاً كيف التهمت اميركا فاكهتها من الاغصان القريبة المتدلية عبر التاريخ الحديث او بالاحرى :كيف اعتُقلت نتائج التنمية وتمت مصادرتها من اواسط المشتغلين .
هنا  يقترب تايلر كوين من نتائج توماس بيكتي الذي شخص بان اللامساواة الحالية في الدخول تضفي بظلالها على ثروات طائلة تتوارثها قوى ربحية غير أجرية. 
وعلى الرغم من ذلك، فقد اشر التاريخ الاقتصادي لعصر الماكنة بان اجور المشتغلين في انكلترا والولايات المتحدة الاميركية قد تحسنت في نهاية المطاف بنحو عشر مرات خلال المئتي عام الاخيرة (بعد استبعاد الاثر التضخمي).
وكأن التكنولوجيا في عصور ماقبل الثورة الرقمية هي المسؤولة عن تعاظم المدفوعات الاجرية، في حين امست التكنولوجيا الرقمية اليوم هي المسؤولة عن تعاظم البطالة وانخفاض مستويات الاجور وركود معدلاتها.
وهنا سيظل زميلي سالم يتساءل: كيف يواجه العالم ثورة المخترعات وانقضاض التكنولوجيا الرقمية على فرص العمل والاجور والتحول الى مستقبل تسوده فجوة اقتصادية عميقة بين النخبة المتعلمة الرقمية وبقية الناس؟.
هنا جاءت الاجابة على لسان استاذ الاقتصاد جيمس بيسن في كتابه الصادر عن جامعة ييل الاميركية في العام 2015 والموسوم :(التعلم اثناء العمل:العلاقة الحقيقية بين الابتكار والاجور والثروة).  اذ يؤشر جيمس بيسن في كتابه آنفاَ مؤكداً ان نمط الاجور في آلية استقطابها او انتقالها نحوالنخب العالية التعليم او المهارة  في عصر الثورة الرقمية الراهن هو شيء قد مر به العالم في العصرالصناعي السابق اي عصر المكننة.
كما مر العالم بفترات طويلة فشلت فيها التكنولوجيا المتقدمة كتطبيق عملي للمعرفة في توفير منافع جوهرية للطبقة العاملة، اذ ظلت الاجور الصناعية ولعقود طويلة منذُ بدء الثورة الصناعية راكدة حقاً على الرغم من ان الثورة التكنولوجية الميكانيكية وقت ذاك قد ضاعفت من انتاجية العامل الواحد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,966,863
- عصر الماركنتالية المالية
- الانسان والآلة
- الآلة وأجر العمل
- بيوتات المتاجرة لاتنام
- عصر اللامساواة
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 5
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 3
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 2
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/١
- المذهب الفردي ومعادلة الصراع العلمي
- العباءة السوداء
- السوق:كفاءة ام خداع
- الفساد في آطار علم الاقتصاد السلوكي (3)
- المرابي الجديد...!
- النظرية الاقتصادية المفسرة للفساد...الى أين هي؟
- الفساد في آطار علم الاقتصاد السلوكي (2)
- الفساد في إطار علم الاقتصاد السلوكي. (1)
- عصر السينما وعبق الذرة
- الاقتصاد السياسي للتلوث


المزيد.....




- البورصة السعودية تهبط مبكرا بعد إعلان موت خاشقجي
- ما هو مؤشر نيكي 225؟
- هوكينغ يحذر -بعد موته- من كويكبات مارقة ستقضي على البشرية
- العراق يلغي نقل ملكية شركات النفط الحكومية
- وزير النفط العراقي يلغي قرار نقل ملكية شركات النفط الحكومية ...
- تونس ستبيع سندات دولية قيمتها مليار دولار
- صندوق استثماري روسي يعتزم مواصلة التعاون مع السعودية
- تونس تعتزم بيع سندات دولية قيمتها مليار دولار
- مشتريات الأجانب للعقارات التركية ترتفع 155% في سبتمبر
- كلينكس تتخلص من -الحجم الرجالي- بعد اتهامات بالتمييز على أسا ...


المزيد.....

- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب
- تكاملية تخطيط التحليل الوظيفي للموارد البشرية / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)