أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - يا هذا العدل














المزيد.....

يا هذا العدل


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 5918 - 2018 / 6 / 29 - 00:31
المحور: الادب والفن
    


يا هذا العدل

يا هذا العدل تمهل،
ليس في الحساب عشرون،
و لا في المطالب استعجال،
تمهل..
ففي لقمة الخبز مضغة،
و ألْسُن ضائعة،
و أقحوان لا زال في طور الزرع.

يا هذا العدل أبشر خيرا،
ففي هذه الحياة،
لا نجني إلا الشؤم،
و الغضب،
و الحزن،
عشرون رقم مستحيل،
لا هو أخرجنا من الفقر،
و لا هو حساب للسجن.

يا هذا العدل تريث،
عشرون لا يشفي ،
مضر لمسامعنا،
مأثم غاضب للرؤيا،
مستفز للسمع،
محكم البنى.

يا هذا العدل تكتم،
عشرون منعش للفقر،
عشرون يونيو للحلم
لا تصلح للمعتقل
عشرون
عشرون...

يا هذا العدل احتكم،
عشرون مَضرة،
عشرون فيض من غيث،
اكتئاب للقفص،
دموع أمهات،
و إخوة..
و انتظار طويل ليوم منسي في الحياة.

يا هذا العدل انتظر،
عشرون من عمر،
من حياة،
من قهر،
من صور شتى ..
تتراقص في الحلم
عشرون،
عشرون....

يا هذا العدل ابتسم،
لا هذا البطش مستحب،
و لا هو طريق للحل،
فقط قتل للمنى،
فقط صيد للموت،
من الظلم،
من الاحتقار.

يا هذا العدل من عشرين،
لا هي باقية في الصور،
و لا هي لصيقة بالكسر،
فقط تتأرجح،
بين خير منكسر،
و شر لا ينكسر.
محمد هالي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,681,115
- أنا و البحر
- تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة
- سعيد ...!
- وداع .. سعيد
- سعيد مرغادي: طينة من طبقة الكادحين، سيرة ذاتية أولية
- سوريا و عاصمتها دمشق
- الإقتصادي و الإجتماعي
- الحكاية كلها ثورة..!
- الشعر و الإنسان .. ! من خلال حوار مع المبدعة و الشاعرة سوار ...
- -الكتابة- من خلال حوار مع المبدعة المغربية-سعدية بلكارح-
- الشعر و الانسان!! من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبي ...
- اصطياد النجاة
- ذاتية الشعر أم موضوعيته؟ حوار مع الشاعرة المغربية فتيحة فوكا ...
- الإبداع المشترك: سوريا ...!
- عشرون درهم
- الشعر و الانسان من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبير ...
- سيدهم ترامب..!
- ذاك الانسان
- قصائد من بياض
- متمنيات


المزيد.....




- خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية
- وزارتا الثقافة الروسية والسعودية توقعان اتفاقية تعاون في مجا ...
- مجلس النواب يعقد اليوم أول جلسة عمومية
- بوعياش تلتقي مدانين بالاعدام وتدعو الى إلغاء العقوبة القصوى ...
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- منع الفنانة المصرية بوسي من السفر وطلب بشطب عضويتها من النقا ...
- نشاطات فنية روسية متنوعة في الرياض ترافق زيارة بوتين للسعود ...
- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - يا هذا العدل