أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الانسجام بين اللفاظ والمعنى في قصيدة -دائي- للشاعر بنان البرغوثي














المزيد.....

الانسجام بين اللفاظ والمعنى في قصيدة -دائي- للشاعر بنان البرغوثي


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5821 - 2018 / 3 / 20 - 22:34
المحور: الادب والفن
    




الانسجام بين اللفاظ والمعنى
في قصيدة "دائي"
للشاعر بنان البرغوثي
الحديث عن الأم له وقع خاص، وله طقوس معينة، فما أحدثه فينا من فرح وحنان يبقى حاضرا وفاعلا ومؤثرا حتى آخر لحظة من حياتنا، فألأم حالة مميزه عند كل واحد منا، وهي الكائن الذي لا مثيل له ولن يكون، لهذا عندما يتناولها الشعراء أو الأدباء نجد كل واحدا منهم يعتبر أمه المخلوق الأعظم والأهم. وهذا ما جاء في الدراسة التي جاءت في كتاب "الأم في الشعر المعاصر" للدكتور "محمد حور"، ففهي هذا الكتاب قدم كافة الشعراء صورة زاهية للأم لا تشوبها شائبة، فكانت قديسة بكل معنى الكلمة.
وفي هذه القصيدة سنجد الشاعر "بنان البرغوثي" يتحدث عن أمه ليس من خلال العقل والواعي فقط، بل من خلال عقله الباطن، فالمشاعر والعاطفة التي بداخله هي من تخرج وليس هو من يخرجها لنا، لهذا ستكون هذه القيصدة هي من تخرج ذاتها لنا وليس "بنان البرغوثي":

دائما حرف الهاء "ه" إذا ما سبقه حرف الألف "ا" يعطي معنى "اه" الألم والوج والتحسر على شخص أو ماضي جميل لن يعود مطلقاً:
نجد قافية هذه القصيدة "اه" فبمجرد أن نجد هذه القافية ستأخذنا إلى حالة من الألم والوجع الذي يلازم الشاعر، فإن كانت القافية تحمل الألم والوجع فكيف سيكون بقية الألفاظ والمعاني التي تحملها؟
"دائي وما عَرَفَتْ للدّاءِ أُمّاهُ
لامتْ فُؤادِيَ والْتاعَتْهُ سُقْماهُ
غابَ المُداوي وتاهَ القلبُ في عَتَبٍ
أينَ الدَّواءُ لِقلْبٍ راحَ مَأواهُ"
نجد ألفاظ "الداء، التاعته، سقماه، تاه، عتب، راح، مأواه" كلها تحمل معنى الألم وأيضا تخدم فكرة الحزن والألم التي تلازم الشاعر.
وإذا ما أخذنا أي بيت من القصيدة سنجدها بهذا الشكل وهذا المضمون، لهذا نقول ان هذه القصيدة هي من كتبت الشاعر وليس الشاعر من كتب القصيدة، ولكي نوضح للقارئ ما نطرحه نقدم له القصيدة كاملة وهي منشورة على الفيس في صفحة الشاعر:



دائي وما عَرَفَتْ للدّاءِ أُمّاهُ
لامتْ فُؤادِيَ والْتاعَتْهُ سُقْماهُ
غابَ المُداوي وتاهَ القلبُ في عَتَبٍ
أينَ الدَّواءُ لِقلْبٍ راحَ مَأواهُ
دائي بقلبي وقدْ زادتْ مَواجِعُهُ
إذْما شكوتُ فمنْ يسعى لمَلْقاهُ
إنّي على عُهُدٍ لا زِلْتُ أحفظُها
مَداخِلي رَحُبَتْ وانْسَدَّ سُكْناهُ
لكنَّني بِزِمامِ الشَّوقِ أرْقُبُهُ
هلْ ينْتَمي وغداةُ البَيْنِ تنساهُ
آهٍ وآهٍ إذا اشْتَدَّتْ سَرائرُنا
فالبُعْدُ يُضْني إذا احْتَدَّتْ لِمَرْآهُ
قلبي تُحَرِّكُهُ خَصْلاتُ مَقْدَمِهِ
حُبّي يُحَرِّرُهُ هَمْسٌ بدعْواهُ
أختاهُ ما انْتَفَضَتْ جَفني بِدَمْعَتِها
لله ما بَرَدَتْ في العَزْلِ بُشْراهُ
يَأْبى مُهادَنَتي والشَّوْقُ مُعْضِلَتي
وابن الأصالة في الدُّنْيا قتلْناهُ
عادوا بعزفِهِمُ زادَتْ مَظالِمُهُمْ
والحُرُّ مَطْلَبُهُمْ فالعَذْلُ أضْناهُ
ما زالَ يكتُبُ لي والدَّمْعُ يذرفُهُ
رَدّي يُسامِرُهُ والعُمْرُ أشْقاهُ
إذْما عَرَفْتُ لَهُ في الدّارِ زاوِيَةً
جُدْرانُها مُلِئَتْ مِمّا كتبْناهُ
واللهِ ما احْمَلَتْ ما كنْتُ أُرْسِلُهُ
بالدَّمْعِ كمْ جَبَلَتْ كُحْلا عَرَفْناهُ
والحِبْرُ إنْ سَاَلَتْ كمْ صَفْحَةٍ مَلَأَتْ
عنْ حُبِّنا سُطِرَتْ أوراقُ ذِكْراهُ
يا جارتي ثَقُلَتْ أحلامُنا خُدِعَتْ
أوزانُنا نَزَلَتْ مِمّا سَكَبْناهُ
الشاعر بنان البرغوثي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,100,815,885
- المرأة/عشتار في قصيدة -عودة- جميل طرايرة
- الفرح في قصيدة -تعلية- بنان البرغوثي
- السواد والبياض عند أيمن شريدة
- التأنيث هو الأصل عند -أيمن شريدة-
- الشعر المحكي في ديوان -العسل المر- عباس دويكات
- السلاسة في مجموعة -يوم مختلف- عائشة عودة
- الفرح المسروق في قصة -شموع ليلية الميلاد فاضل الفتلاوي
- القصيدة البيضاء -غنج الحمام- منصور الريكان
- مناقشة رواية -كلام على شفا شفتين- في دار الفاروق
- التسرع ﻓﻲ روايﺔ -كﻼم ﻋ ...
- التسرع في رواية -كلام على شفا الشفتين- جميل عجوري
- التغريب والدهشة في قصة -الخبر السيء- نبيل عودة
- غبش البياض -نفن مردم-
- المختصر المفيد في كتاب -كيف نواصل التنكيل بالطائفة الدرزية- ...
- العناصر الروائية في مجموعة -أبعاد- خليل إبراهيم حسونة
- الشاعر المتيم عبد الكريم موس سويلم
- القدس في مجموعة -عشاق المدينة- نزهة الرملاوي
- الكاتب في رواية -موتي وقط لوسيان- محمود شاهين
- الألم والشباب في قصيدة -العروبة- عبد الحي فخري جوادة
- مناقشة رواية -علي- في دار الفاروق


المزيد.....




- حسين الجسمي أول فنان عربي يغني في الفاتيكان
- حسين الجسمي أول فنان عربي يغني في الفاتيكان
- -موسيقى من أجل السلام- في بيروت
- بيع تمثال أوسكار أفضل فيلم لعام 1947
- حفل توقيع كتاب -ساحر أوز العجيب- الصادر حديثا عن بيت الياسمي ...
- حفل إطلاق وتوقيع ومناقشة رواية -حجر بيت خلاّف- للكاتب الروائ ...
- انطلاق المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية
- 20 شاعراً في برنامج «أمير الشعراء»
- فنان روسي ينصب ثمثال ماموث فوق مقطع شعرة!‏
- اتهام نجمة الغناء شاكيرا بالتهرب الضريبي في إسبانيا


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الانسجام بين اللفاظ والمعنى في قصيدة -دائي- للشاعر بنان البرغوثي