أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد القوي - مغالطة رديئة منتشرة بين الناس














المزيد.....

مغالطة رديئة منتشرة بين الناس


محمد عبد القوي

الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 23:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يعتقد كثيرٌ من المحسوبين علي الثقافة السائدة بأنهم مثقفين، ومعهم (مثقفي التواصل الإجتماعي - العوام ثقافياً بمعني أدق) أن التخلُّف والإنحدار ناتج بسبب الدين نفسه، وأننا لو تخلَّصنا من الدين لصرنا من الأمم المتقدمة، مع أنهم - هم بذاتهم - إنحلُّوا عن الدين نهائياً، ومع ذلك لم ينتجوا لنا شيئاً ولم يقوموا بعمل مفيد يوماً فهل كان السبب - وفق هذا المنطق السخيف - تحررهم من الدين ؟!

إن هناك دولاً لا تدين بأي دين ومع ذلك هي في قاع بحر الظلمات كبعض دول أمريكا الجنوبية ومجاهل أفريقيا، وهناك دولاً أخري علي نفس النهج ومتقدمة كالصين، وهناك دول لها مرجعيات دينية ومع ذلك هي دول متقدمة كسنغافورة وبعض دول أوروبا وأسيا، وهناك دول غارقة في الأصولية الدينية ومع ذلك في قمة تفوقهم كإسرائيل
وقد تقدَّم المسلمون في القرون الأربعة الأولي وأنشئوا حضارة كبيرة هائلة، عدَّت من أعظم حضارات العالم، ومع هذا فالمسلمون الآن - هم نفسهم بنفس دينهم - في قاع تراتب الأمم مما يعني أنه لا علاقة للدين بالتقدُّم أو التخلُّف

إن الدين في حد ذاته كدين ليس طرفاً في الموضوع، إنما هو خارج اللعبة وبرئ من التخلف كما هو برئ من التقدم فالإسلام كدين في حد ذاته لم يكن عنصراً في إنجازات الرازي والفارابي وإبن الهيثم، وليس عنصراً في إختفاء العلماء من بلاد المسلمين منذ هذه الكوكبة اليتيمة التي يستدعيها البعض ليندبوا عليها الحضارة الموؤدة دفاعاً عن الإسلام مع أن الإسلام منها برئ فبالإسلام نفسه تقدمت دول أخرى في شرقي آسيا أطلقوا عليها لفورتها القاطرة نحو قطار الحضارة بإسم النمور الآسيوية، وبالإسلام نفسه تعيش بقية دول المسلمين في قاع الأمم

المشكلة إذاً ليست في الدين ولا في أي دين، لكنها في كيفية التعامل مع هذا الدين، فهناك من تعامل معه بشكل أدي إلي التقدم، وهناك من تعامل معه بشكل أدي إلي التخلف، أنت ممكن أن تكون متديناً تؤدي كل فروض الدين ومع ذلك تنتج وتبدع في باقي يومك، وممكن أن تكون ملحداً فلا تؤدي أي فرض من فروض الدين ولا تعبأ به ومع ذلك تقضي يومك كله في التفاهات والصغائر، وممكن أن تكون متديناً فتجعل من يومك كله عبادة للإله وكلاماً في الدين فتصير متخلِّفاً بائداً، المسألة هنا هي نظرتك للدين وتعاملك معه

هذه هي النقطة الجوهرية في مسألة التخلُّف والتقدُّم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,885,017
- التغنِّي بالقبور والأمجاد التي من الماضي علي الدوام هو عمل ا ...
- نصوص القرءان التي تختص بالتشريعات
- لماذا أتي لفظ الجلالة (الله) في القرءان مذكر ولم يأتي مؤنث { ...
- الموضوع ليس إيمان أو عدم إيمان
- أنا أفكِّر إذاً أنا أكون (موجود) ...هل (ديكارت) مصيباً ؟!
- لماذا أحب الكتابة ؟!
- هل يُمكِنْ أن يكون للقمر - قمرٌ آخر تابع ؟!
- كلمة لرجال الدين
- لماذا يجب الفصل بين الدين والعلم ؟!
- ما فائدة التعرُّض للشمس ؟!
- القرءان الكريم ليس كتاباً علمياً
- الحب - محور حياة الإنسان
- سطورا من التراث الفلبيني لها حكمة بليغة
- نظرة فاحصة للتراث الشيعي
- إنتقام قريش من الإسلام ونبي الإسلام
- الكهنوت والدين ...مختصر علاقة متضادة
- متي نكون متقدمون ؟!
- إحذر من مقولة (السلف الصالح)
- قصة علم الغدد الصمَّاء
- السؤال ...سر التحضُّر


المزيد.....




- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...
- مناقشة أولى رسائل الدكتوراه في مجال العلوم الإسلامية بروسيا ...
- مصر... المؤبد لـ11 متهما من -الإخوان- والسجن 15 عاما لـ106 ف ...
- المرشد الأعلى الإيراني: لن نتفاوض مع أمريكا في أي مستوى كان ...
- «الإسلامية المسيحية لنصرة القدس» تحذر من تحويل الصراع السياس ...
- المحكمة العليا في إنغوشيا تلغي دار الإفتاء بالجمهورية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد القوي - مغالطة رديئة منتشرة بين الناس