أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد القوي - سطورا من التراث الفلبيني لها حكمة بليغة














المزيد.....

سطورا من التراث الفلبيني لها حكمة بليغة


محمد عبد القوي

الحوار المتمدن-العدد: 5778 - 2018 / 2 / 5 - 09:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


علي عادة خيال البشر في كونهم كائنات مفكرة، أرادت شعوب الفلبين في عصور ما قبل الكتابة والتدوين، أن تعرف كيف خلق الإنسان بهذا الشكل وهذه الهيئة وجاء إلي هذا العالم، وبغض النظر عن تفاصيل كثيرة وصلت إلينا عن ذلك الزمان وكيف كان يفكر، فإن أكثر ما أثار إنتباهي هي الأسطورة التي تحدثت عن سبب تنوع ألوان بشرة الإنسان

تقول الأسطورة أن تنوع لون بشرة الإنسان راجع إلى ساعة الخلق، عندما وضع الإله الخالق حفنة من طين فى الفرن لصنع الإنسان : فى المرة الأولى لم يكن الطين قد نضج على النار فخرج الإنسان أبيض البشرة، وفى المرة الثانية ترك الإله الطين مدة طويلة على النار، فخرج الإنسان أسود البشرة نتيجة إحتراق الطين، وفى المرة الثالثة كانت النار هادئة ومتوسطة (دون زيادة أو نقصان) فخرج الإنسان البرونزى أي الفلبيني، وهذا كان سبب تنوع البشر وأجنساهم

لقد كان يؤمن بتلك الأسطورة ملايين البشر، لكنهم لم يروها أسطورة، وإنما رؤوها حقائق ومعارف مطلقة، لأن المستوي الإدراكي والتراكم المعرفي لذلك الزمان هو أقصي ما وصل إليه الإنسان، أما اليوم فنحن ندرس تلك الأساطير بإعتبارها لغة تعبيرية، تعبر عن إنسان ذلك الزمان وكيف كان يفكر، وكيف كان يتفاعل مع الأشياء من حوله، وكيف كان ينظر إلي الخلق، وكيف كان ينظر إلي التكوين ...إلخ

اليوم يوجد أيضا ملايين من يعتقدون أنهم يستندون إلي حقائق ومعارف مطلقة، بإعتبار أنهم كثرة، وأنهم الحاكمون ومن بيدهم السلطة والقرارات وأنهم النموذج الأمثل لأن ما لديهم هو الكون متجسدا والصواب متجسدا والخير متجسدا
بإختصار يعتقدون أنهم توصلوا إلي الحقائق النهائية في كل شأن وبلغوا سقف المعرفة وهو ما جعلهم يتغاضون عن كل ما عند غيرهم من مناهج تفكير وعلوم ونظريات وفلسفات وتركة إنسانية كبري أنجزت كل ما وصل إليه الإنسان وما سيصل إليه

إن شعوب تفكر هكذا، لا ينتظر منهم شيء جديد، لا ينتظر منهم سوي أن يتجاوزهم الزمن وتبقي أحاديثهم وأفكارهم أساطير وهم ذاتهم يبقون أسطورة من أساطير التاريخ البشري .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,897,959
- نظرة فاحصة للتراث الشيعي
- إنتقام قريش من الإسلام ونبي الإسلام
- الكهنوت والدين ...مختصر علاقة متضادة
- متي نكون متقدمون ؟!
- إحذر من مقولة (السلف الصالح)
- قصة علم الغدد الصمَّاء
- السؤال ...سر التحضُّر
- معجزة - إسمها - الجسم البشري
- ماذا لو عرف العرب الفرق الجوهري بين الفكر والشخص ؟!
- نحن آكلين لحوم البشر
- التَيَقُّنْ - منهج بدائي
- الإستهانة بعقل المتديِّن وسلبه من أخطر الآفات المجتمعية
- حينما تكونُ إنساناً
- السفر عبر الزمن - مغامرة علمية شيِّقة
- إمرأة تحرج رجال الدين - واقعة من التراث الفارسي
- قصة آيات القتال في القرءان
- ماذا يحدث بعد الموت ؟!
- كلهم دواعش وإن إختلفت الصيغ والأساليب
- لماذا تعددت تشريعات الإسلام بالمقارنة مع الأديان الأخري ؟!
- لماذا يمتليء التراث العربي بتشريعات الجنس والنكاح ؟!


المزيد.....




- التسامح يجمع أكاديمية البيضاء و-التراث اليهودي-
- جدل حول مشروع قانون للحكومة الفرنسية يهدف إلى تعزيز الترسان ...
- جدل حول مشروع قانون للحكومة الفرنسية يهدف إلى تعزيز الترسان ...
- مصر.. فتوى حول امتلاك عملة -بيتكوين-
- مصر: حكم نهائي بإدراج الجماعة الإسلامية وقياداتها على قوائم ...
- هدية من مدينة عراقية تاريخية لبابا الفاتيكان... صور
- رغد صدام حسين وسيف الإسلام القذافي... لماذا يعشق بعضهم -النو ...
- مدينة إسلامية أوروبية.. مخطوطة عربية قديمة نقشت في صقلية الإ ...
- محافظ النجف الاشرف يعلن الخطة الأمنية لاستقبال بابا الفاتيكا ...
- مصر.. مالك المنزل والمسجد المثيران للجدل يخرج عن صمته بعد فت ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد القوي - سطورا من التراث الفلبيني لها حكمة بليغة