أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمدى عبد العزيز - سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)














المزيد.....

سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5775 - 2018 / 2 / 2 - 20:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


منين بييجي الشجن (2)
ــــــــــــــــــــــــ

عالم جديد… مبهر ومدهش بالنسبة لي .. لم أكن أعرف أن الشعر يمكن أن يتناوله بهذا العمق وهذا الجمال اللغوي وهذه الصور البديعة وهذا التأثير البالغ في الوجدان .. صرخته في "ملعون ياكل الشعر" كانت صرخة علي ذلك الشعر الغنائي المتصنع الذي ساد العامية في هذا الوقت والذي انكفأ علي مغازلة الحبيب والمعاناة من هجره وعذابات قربه في تكرار ممل وصم المشهدية الشعرية العامية وابتعاد تام عن الإقتراب من الإنسان الحقيقي والعلاقات والمتاعب والأفراح المعاشة فعلاً والملموسة المتحققة علي الأرض

( ..الغل فحل جاموس
جوايا
فرعون فى حشايا
لاطفح فى وش الندل
ولا اخلي ، وارشق
فى قلبه السل
من غلى
وأهده بقوايا
واسقيه ليلاتى الحنضل المغلى ..)

إزداد ولعي بأسطر سيد حجاب الشعرية التي تتحدث عن عالم المصريين الشعبي ، وعن الصيادين والفلاحين والعمال والصنايعية ويتحدث عن العشق الذي يسري في دماء الرجال منهم وعن جمال الصبايا وتباريح العشق القروي وعالم الجنيات والسحر الذي يخرج من مخيلة هذا العالم المتعب الساحر علي أصوات الأراغيل وإيقاعات خطو ذهاب الفلاحين والصيادين إلي عالم الزرع والمياه والمراكب والأسماك والشباك بلغة شعرية بعيدة كل البعد عن الزجلية وتشرع في مفارقة الإيقاع الصوتي الخطابي الصاخب الذي ساد شعر الستينيات ..

(الشعر
غنوه للباب المصدى قفله ..
لجل ينفتح )
… … …

(الشعر ضحكه من بكايا ..)

ثم توالت قراءاتي لأعماله مثل (إتنين ف العتمة ) وما غير ذلك من قصائد وأعمال متناثرة

( الضى مطفى .
. مخفى ..
في تحت خطوة الحرس العتمه .
. والخوف ..
والخرس
بيوت وخلق طيبه
بيغرقوا
ف وحل الجـُرس
فرسان بيدّاروا ف شقوق
صبايا فى السكك بيبيعوا زهرة الصبار
وأمه سودا مزعببه ،
وحس مخنوق ..
حسى ولا صهللة فرس ؟ )

جمل شعرية دافقة ترسم الضوء والظلمة وتقيم مشهديتها الخاصة من خلال صور حركية أبطالها (الحرس / الفرسان/الصبايا / ، وكائناتها الخيل /زهرة الصبار) ، وتتحرك في فضاء عناصره هي (الضي /الخوف/الخرس/ الشقوق/الحس المخنوق / ..)
وأصواتها تتنوع مابين صوت الجرس وصهللة الفرس ..
تتجمع كلها ضمن هذه المشهدية لتخلق حالة حسية من الصراع مع العتمة والخوف ووطأة الحرس أو السلطة في عالم تعيش الإنسانية فيه محنتها ..
( صبايا ف السكك بيبعوا زهرة الصبار ..)
أهي واقعية جديدة ، أم حساسية شديدة بالواقع ؟

والحق أقول ..
أنني لم انجذب لعالم سيد حجاب الجمالي قدر إنجذابي لتلك الثورة التي أحدثها في عالم الغناء بأغنيته الشهيرة التي غناها محمد نوح (من صغر السن ) وكأنه خط كلمات حب حية حقيقية تحمل طاقتنا وقدرتنا نحن علي الحب والحرية بمفردات متناهية البساطة شديدة المصرية عميقة المدلولات تستبدل موضوع الحب في الأغاني من موضوعات غزل وعتاب ولوم علي الهجران تدور في فلك خيالي بكلمات حب بنت لحم ودم وعشق محتدم وأشواق محمومة تتوق للتحقق تفجر طاقات وجدانية ذات معني إنساني بليغ …

من صغر السن .
ياااه …
وحمام البن..
ياااه…
بيناديني
معشقتش حد...
ياااه ..
ولحد ماخد
خد قلبي وعيني.....
ولدي يا ولدي

ضحاك السن ..
وصغير السن ..
حبيته بجد ..
بجد بجد .....بجد بجد...
ياااه…
دا الحب مالوش غايه ولاحد ......

فعرفنا لأول مرة في تاريخنا الغنائي والشعري كلمة "ضحاك السن " كدلالة علي جوهر الحسن الحيوي الذي يصنع البهجة لاالجمال الشكلي الذي يقرن الحسن بالعين الخضراء والشعر الذهبي والقد المياس ..

وأصبحنا أمام أغنية حب تعنينا نحن أبناء الفلاحين والعمال والموظفين والبقالين وأمام تعبير عن مشاعر واقعية بمعالجات تواجه الواقع بجسارة ولاتعطيه ظهرها لتبكي وتنوح وتنعي هجر الحبيب وظلم العاشق للمعشوق في مظلومية غير واقعية سادت كلمات الغناء حتي مطلع سبعينيات القرن الماضي .. أو لتجلس في حديقة قصر أو خميلة أو تختبئ في عشوش العصافير مثلما رأينا في الرومانسيات الساذجة من عينة (لقمه صغيوره تكفينا… عش العصفوره يقضينا ) ..

كلمات سيد حجاب لم تكن مجرد كلمات أغاني وإنما هي ثورة نقلت كلمات الأغاني إلي عالم الشعرية المخصب بالدلالات والإشارات والذي يفتح أفق جديد أمام الكلمات لتنتصب صوراً بألوان وطاقات مختزنة في العمق وأشكالا ملموسة السطح والحرارة ..
ــــــــــــــــــــــــــــ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,338,424
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان
- موقف الحزب الإشتراكي المصري من انتخابات الرئاسة
- كان الله في عوننا نحن اليساريين
- كنز وصبي في سيارة
- رؤية شخصية
- صفقة القرن بضاعة أتلفها صاحب التوكيل من قبل تسويقها
- فراندة تيسير عثمان
- أمر خطير ماكان ينبغي له أن يمر بمثلما مر
- سؤال اللحظة العربية
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنباً برياً .. (1)
- متضامن مع فريدة الشوباشى فى مواجهة الوهابيين
- سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية
- الدماء الذكية والنصرالعسكرى والخسارة السياسية
- المنفعة المشتركة بين الفقه والسيف وتناقضات تحتمها الضرورات
- ندبات قدبمة
- استئصال الإرهاب والتطرف يرتبط أيضاً بمكافحة التهيمش الإجتماع ...
- الإنقلاب الإتصالاتي وبداية أفول الإعلام الرسولي
- سعاد حسنى
- علي هامش المسألة العراقية
- إنه الموت ... ليس إلا


المزيد.....




- مسؤول إيراني: اغتيال سليماني أكبر هدية أمريكية للإرهاب التكف ...
- الاساءة السعودية للرموز الدينية والغضب العراقي العارم
- حياة السود مهمة: صورة المسيح الأسود في كاتدرائية سانت أولبان ...
- الحزب الدستوري الحر في تونس يفشل في تمرير لائحة تصنف الإخوان ...
- اغتيال الشهيد سليماني اكبر هدية اميركية للارهاب التكفيري وح ...
- الحزب الدستوري الحر في تونس يفشل في تمرير لائحة تصنف الإخوان ...
- البرلمان التونسي يعارض إدراج الإخوان المسلمين في قائمة الاره ...
- البرلمان التونسي يرفض تصنيف -الإخوان المسلمين- تنظيما إرهابي ...
- فيروس كورونا: الكنيسة الروسية تطرد كاهنا ينكر وجود الوباء
- مفتي مصر :جماعة الإخوان ينطبق عليهم لفظ الخوارج ..ولقاءاتي م ...


المزيد.....

- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمدى عبد العزيز - سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)