أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - سؤال اللحظة العربية














المزيد.....

سؤال اللحظة العربية


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5710 - 2017 / 11 / 26 - 22:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مهم جداً لقوى التقدم والتحرير الوطنى فى المنطقة العربية عليها الآن وفى أقرب وقت أن تدرس وتناقش وتخرج بنتيجة تجيب على سؤال اللحظة العربية الآنية :

هل أن ضرب حزب الله والمواجهة مع إيران على أساس الخلاف الايدلوجى منزوع السياق مع حزب الله والذى يساوى بين حزب الله على إعتبار حقيقة أنه حزب مؤسس على أساس مذهبى ديني يستوى فى ذلك مع تنظيمات الفاشية الدينية وعلاقته الايدلوجية واللوجستية بالنظام الإيرانى
هل سيصب فى مصلحة شعوب المنطقة ؟

، أم أن النظر إلى حزب الله باعتباره جزءاً من سياق معقد للشأن اللبنانى المؤسس على التوازن الطائفي وما يتسم به من هشاشة بنيوية وأمنية وعسكرية فى مواجهة خطر اجتياح الدولة الصهيونية للبنان يلعب فيه حزب الله دور الفزاعة الكابحة والحجرة العسرة فى حسابات الدولة الصهيونية الطامعة فى الأراضى اللبنانية ؟
وبالتالي فمحاولة ضربه لن تصب إلا في مصلحة الدولة الصهيونية

كذلك هل أنه من المفيد الإنضمام إلى حملات تصعيد المواقف ضد إيران وإعلان الحرب عليها بمايعنيه ذلك من احتمالات وقوع تداعيات قد تضر بكامل شعوب المنطقة لتخرج الدولة الصهيونية من هذا الاستحقاق أكثر الرابحين كما خرجت من قبل فى استحقاقات ومواجهات سابقة ؟

أم أن الأمر بالنسبة لإيران ينبغى أن ينظر إليه على أساس أن إيران تتموضع الآن كقوة إقليمية كبرى وهذه حقيقة ينبغى التعامل مها ، وتجاهلها يعد من قبيل الغباء الاستراتيجي ..

،وأن خلافاتنا معها من الممكن وضعها على مائدة التفاوض بهدف الوصول لتعايش معها كجارة لها أهميتها الجيوسياسية على أساس إحترام الجوار وحل النزعات الحدودية بالتفاوض وتبادل عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام التنوعات الطائفية والوصول إلى تفاهمات حول خطوط أمنية مشتركة تضمن التوازنات الأمنية فى الشرق الأوسط لصالح شعوبه كذلك التعاون التجارى والاقتصادى التنموي المشترك بغض النظر عن إختلاف للأنظمة والايدلوجيات المؤسسة لها فى إطار إحترام مبدأ سيادة الدول ..

تلك أسئلة ينبغي الإجابة عليها قبل أن تجرنا طبول الحرب التي تدوي في آذان شعوب المنطقة العربية إلي حرب لانعرف كيف سننهيها ومن سينهيها ومايمكن أن يترتب عنها من فواجع وكوارث إقليمية قد تطال الجميع عدا نتيجة واحدة مؤكدة هي تحول الدولة الصهيونية الي موضع القوة الإقليمية العظمي والوحيدة في المنطقة ، وموت القضية الفلسطينية إلي أجل غير مسمي ،
مماسيفرض علي شعوب المنطقة وضعاً جيوسياسيًا صعباً

هذا فضلاً عن الإستنزاف الحاد لموارد الشعوب التي ستجرها أنظمتها إلي هذا الصراع ، وتسارع وتيرة سباقات التسلح علي حساب التنمية وإهداراً لموارد الدول ومقدرات الشعوب ..

ولعلنا نشهد من الآن كيف أصبح شراء وتكديس الأسلحة في المنطقة أمراً يمثل أولوية الأولويات
ويشكل أهم أسباب انتعاش تجارة وصناعة السلاح لدي إحتكارات السلاح الدولية التي أصبحت جزءاً أصيلاً من مكوّنات رسم السياسات الدولية إذاء المنطقة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنباً برياً .. (1)
- متضامن مع فريدة الشوباشى فى مواجهة الوهابيين
- سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية
- الدماء الذكية والنصرالعسكرى والخسارة السياسية
- المنفعة المشتركة بين الفقه والسيف وتناقضات تحتمها الضرورات
- ندبات قدبمة
- استئصال الإرهاب والتطرف يرتبط أيضاً بمكافحة التهيمش الإجتماع ...
- الإنقلاب الإتصالاتي وبداية أفول الإعلام الرسولي
- سعاد حسنى
- علي هامش المسألة العراقية
- إنه الموت ... ليس إلا
- سطور من أصل الحكاية
- العراق في مواجهة لحظة حرج
- غابة تتأنق وحوشها
- ضرورة عودة السفير المصري إلي دمشق
- وعليك أن تصدق
- إنها -ريما- وعاداتها القديمة
- رفعت السعيد (الأروبة) ، وحسن البنا الكذاب
- ذلك العالم الإتصالي
- نقطة نظام علي النظام


المزيد.....




- عدوان تركي: هل تواجه قبرص حربا جديدة؟
- لماذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات مباشرة بعد محادثة بايدن م ...
- إيران نحو تعاون أعمق مع الصين وروسيا
- الصاروخ الروسي متعدد الاستخدام يزوّد بعجلات وزلاجات
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لموظف ...
- -انتقادات عراقية- لاختيار تصميم مصري لإعادة بناء جامع النوري ...
- -بصمات- الأمير فيليب على كل مراسم جنازته
- روسيا بين ليبيا ولبنان
- يبشر بربح كبير: على ماذا تتفاوض روسيا مع ليبيا؟
- روسيا تنشئ مصنعا ينتج درونات ثقيلة


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - سؤال اللحظة العربية