أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية














المزيد.....

سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 19 - 23:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربما يفوت علي الكثيرين في احتفائهم بانتصارات الجندية المصرية عن ذكر الأب الروحي للجيش المصري في العصر الحديث
إنه إبراهيم باشا القائد الأسطوري لأول جيش مصري بعد غروب شمس دولة مصر القديمة واندثار جيشها ومرور قرون من الزمان لم يكن فيها للشعب المصري تحت الحكم الأجنبي وحكم دولة الخلافة الإسلامية حق تكوين جيش أو حتي الإنخراط في الجندية أثناء حروب دول الخلافة الإسلامية ضد الجيوش المتنافسة علي إحتلال مصر
لأن مصر كانت في نظر كل الدول والإمبراطوريات هي الموضع الإستراتيجي للأطماع الإمبراطورية ومحطة إنتاج التموين والمؤنة لجيوش وشعوب الإمبراطوريات والدول التي تعاقبت علي إحتلالها
ولذلك فإن مصر كانت في تصور قادة وزعماء وخلفاء دولة الخلافة الإسلامية هي "البقرة التي تدور لقحتها"
أي هي البقرة ذات الضرع الخصيب الذي لايتوقف عن إنتاج الحليب الذي لاينقطع بدوره عن أفواه وبطون مراكز الخلافة النهمة عبر الجزية والخراج وما إلي ذلك من صور الإستغلال التي شكلت جنينيات ظاهرة النهب الإستعماري القديم والحديث
إنه جيش الفلاحين المصريين الذي أسسه بعد انقطاع الحياة عن الجندية المصرية بمايزيد عن العشرة قرون محمد علي وشاركه أبنه إبراهيم باشا في تأسيسه ثم أصبح قائده التاريخي في النصف الأول من القرن التاسع عشر
إبراهيم باشا .. لم يكن فحسب مجرد قائد لجيش ينضوي تحت لوائه - لأول مرة - آلاف المصريون
بل كان أباً روحياً حقيقياً للجندية المصرية
إذ كان - وبقدر مختلف جزئياً عن أبيه محمد علي الكبير - كان يؤمن إيماناً لاحدود له في الجندية المصرية ويثق في الضابط والجندي المصري عن المكونات التركية للجيش
فهو لايعتبر نفسه تركياً بل كان يكره الإعتماد علي الأتراك
وكثيراً ماكان يسخر منهم
وبلغ الأمر أنه عندما كان يردد مقولته عن أن ضباطه الأتراك لايفعلون شيئاً سوي أنهم يدخنون طوال اليوم ويريدون منه أن يغسل لهم أياديهم
فرد عليه أحد مساعديه من المصريين عبر له عن دهشته من أنه يقول ذلك بينما هو نفسه تركي أبن تركي
أجاب إبراهيم باشا بحسم :
(( أنا لست تركياً ... فقد أتيت مصر وأنا بعد في طور الطفولة ، ومنذ ذلك الحين غيرت شمس مصر دمي وجعلتني مصرياً بالكامل . ))
___________
حمدى عبد العزيز
10 أكتوبر 20






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدماء الذكية والنصرالعسكرى والخسارة السياسية
- المنفعة المشتركة بين الفقه والسيف وتناقضات تحتمها الضرورات
- ندبات قدبمة
- استئصال الإرهاب والتطرف يرتبط أيضاً بمكافحة التهيمش الإجتماع ...
- الإنقلاب الإتصالاتي وبداية أفول الإعلام الرسولي
- سعاد حسنى
- علي هامش المسألة العراقية
- إنه الموت ... ليس إلا
- سطور من أصل الحكاية
- العراق في مواجهة لحظة حرج
- غابة تتأنق وحوشها
- ضرورة عودة السفير المصري إلي دمشق
- وعليك أن تصدق
- إنها -ريما- وعاداتها القديمة
- رفعت السعيد (الأروبة) ، وحسن البنا الكذاب
- ذلك العالم الإتصالي
- نقطة نظام علي النظام
- ثورة يوليو التي حالت دون أن أكون أحد الأشقياء
- جدلية الصباح والمساء
- قول دون مواربة


المزيد.....




- شاهد.. أول ظهور لملك الأردن مع الأمير حمزة بعد الأحداث الأخي ...
- النيابة المصرية تعلن نتائج التحقيق في حادث قطارين بسوهاج وتش ...
- شاهد.. أول ظهور لملك الأردن مع الأمير حمزة بعد الأحداث الأخي ...
- النيابة المصرية تعلن نتائج التحقيق في حادث قطارين بسوهاج وتش ...
- طيار برازيلي ينجح في البقاء على قيد الحياة بعدما أمضى 38 يوم ...
- معلمون في قطر يطالبون بحقوقهم.. فما القصة؟
- الأمير فيليب: رئيس وزراء بريطاني سابق يعتبر جنازة الدوق فرصة ...
- طيار برازيلي ينجح في البقاء على قيد الحياة بعدما أمضى 38 يوم ...
- رئيس وأعضاء المحكمة الاتحادية يؤدون اليمين الدستوري أمام رئي ...
- ارتفاع احتياطي العراق من العملة الأجنبية إلى 60 مليار دولار ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية