أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - الهوية الوطنية ..والهوية الفرعية وضهور الهوية الولائية














المزيد.....

الهوية الوطنية ..والهوية الفرعية وضهور الهوية الولائية


احمد عناد

الحوار المتمدن-العدد: 5747 - 2018 / 1 / 4 - 20:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثيرا ما وفِي كل جلساتنا نوجه ان دول الجوار والدول الاسلامية هي من مولت الاٍرهاب في العراق وكان ولازال الاٍرهاب مستمر ويستهدف العراقيين دون استثناء وفِي كل محافظة وفِي كل مكان ..
اي انه يستهدفنا بالهوية العراقية
لكن المشكلة فينا نحن لو تعاملنا مع هولاء كما يتعاملون معنا بالهوية العراقية الوطنية لكنا قضينا عليه من زمان .
لكنننا لازلنا نتعامل بالهوية الفرعية ونترك الهوية الوطنية واليوم وصلنا ابداء جديد هو الهوية الولائيةمع انطلاق التظاهرات في ايران طفت هوية جديدة
فبعد الهوية الفرعية التي كان يقدمها الكثير من الشيعة الولائية لايران نجد اليوم ما يطرح من جديد بعد ان كان التصور ان الهوية هي هوية المذهب لكن الكشف الأخير اتضح ان الهوية الولائية لزعيم الثورة الإيرانية ولحكومتها وليست لهوية المذهب وهو ما نراه اليوم وما يكتب على صفحات التواصل كل يوم .
ذكرني هذا بمقال لكاتب قدم تساؤل هل الشيعي الايراني والشيعي البناني اكثر فحولة من الشيعي العراقي.
اسفي ان العراقي يحاول ان يصغر نفسه امام الاخرين كأنه يتصور انهم هم المدافعين عن المذهب وكان الدفاع بمنطق القوة فقط ونسي درساً بليغاً قدمه أمة اهل البيت عليهم السلام لنا طيله سيرت حياتهم جميعاً فها هو الامام السجاد يقول ليزيد صلي صلاة الغفيله ليغفر لك الله قد الحسين بعد ان ساله كيف يغفر الله لي قتل ابيك الحسين وحينها نهته السيدة زينب فاجابها اعلمي ان الله لن يوفقه لادائها وهكذا نرى كيف ان الأمة عليهم السلام عاشوا في زمن طغات وهمهم كان هو نشر الفكر والوعي الذي راهنوا عليه وكانوا كل عام يطلقون العبيد بعد ان يعضوهم ويدرسونهم فكر اهل البيت حتى اصبح اكثر من اربعه الالف عالم يتحدث ويقول حدثني الامام الصادق عن أبية محمد عن ابيه علي ابن الحسين عن علي عن النبي (ص)
الفكر لا حدود له وليس الدفاع عنه بطريقة التبعية بل هي الأفكار التي تطرح نفسها .
كما قال ابن رشد لتلميذه حين بكى كتبه التي احرقت (اعلم ان للأفكار اجنحة تطير بها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,505,644
- غادروا خنادق الطائفية ..لنبني الوطن
- مشروع البيت المدني
- ام عباس والبحث عن الوعي
- غلق قناة NRT وخنق الحريات
- بين مقام الخميني وخدمة المواطن
- بين ميدوزا لويس الثامن عشر وحزب الدعوة وسفينة العراق ..
- هل سيفعلها العبادي
- المثقف العضوي والمثقف المأزوم
- اين ذهب داعش؟
- ترامب وتصعيداته الأخير
- الاختلاف الفكري وظاهرة القطب الواحد
- الجعفري يقدم النفط للأردن
- بركة أهل البيت واستغلالها
- العبادي يفرح باتفاق الحصار
- ولاية الفقيه النشأة والاهداف
- حجية إنتي ماركسية
- تصويت محافظة البصرة بين الاجماع والحيرة
- سانت ليغو المعدل 1.9
- بين العلم والخرافة
- الدولة العميقة


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - الهوية الوطنية ..والهوية الفرعية وضهور الهوية الولائية