أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - خلقت من نجم محترق














المزيد.....

خلقت من نجم محترق


نادية خلوف
(Nadia Khaloof )


الحوار المتمدن-العدد: 5747 - 2018 / 1 / 4 - 10:10
المحور: الادب والفن
    


قليلة هي الليالي التي أصعد فيها إلى السماء كي يباركني الرّب هناك، وأعود دون ذنوب، أحبو كطفل رضيع على الأرض ، أسند رأسي إليها، أحتمي بها، أشعر أنّها أمّ تبادلني الحنان.
زرعت أشجاري في حديقة تطلّ على ليال صادقتها، وكان القمر في كلّ ليلة يساهرني، وعندما أبدأ في الكلام يختفي.
كلّ الأشياء الجميلة أقبض عليها، وعندما أفتح كفّي كي أزيّن فيها دائرة الفراغ أرى أنّني لم أقبض سوى على الرّيح.
كانت ليلتي الأولى التي عشقت فيها القمر، وبحثت فيها عن اسم لي ليلة من ليالي العمر، أصبح اسمي بعدها مجنونة القمر. أطربني الاسم، وسرت في طريق ضيّق على طرفيه أشجار ظليلة، يجعلها القمر تفيء على أمنياتي، وبينما أرحل إليه تائهة في طريق الصّعود يضمّني إليه، أضأت حياته بقلبي الكبير، هو أيضاً مجنون بي.
عندما يجنّ الليل يسحبني الحنين إلى طريق القمر، أمشي بخطوات ثابتة تجاه السماء، وأجلس على حافة الغيوم السّوداء كي أبقى على تواصل مع قمري، ومع حديقتي التي تركتها قرب العدم.
تفتح السّماء باباً لي، وأمتطي شعاعاً باهتاً تجاه عرش الإله ، وعندما أثمل وأفقد إرادتي. أترنّح تحت وطأة التجاذب بين القمر والإله. أسقط مغشياً عليّ في دوامة الأمل، وينتهي ليلي المجنون بلحظة تأمّل خسرت فيها الكثير بسبب التّجاذب بين محبّ مجنون بي، ومتسلّط على إرادتي.
يتحايل القمر عليّ، يعاملني معاملة طفل صغير، يغني لي أنغام دوّنتها على صفحة جليد، وأغفو بين ذراعيه، عندما أفتح عينيّ لا أراه، يكون قد ذهب في رحلة خيانة. القمر خائن. يغّفيني ويرحل.
لولا الليل لما رأيت القمر، ولولا القمر لما عرفت العشق، ولولا الله لما تملّكني الخوف، والرغبة في الاندثار قبل الوصول إلى لحظة الحساب.
اليوم حسمت أمري، وسرت في طريق عشق طويل، أرغب أن أعيش حالات الحبّ والحياة، وسوف أتحدى التهديد بالعقاب في يوم الحساب، فليل العاشقين طويل، والقمر مجنون مثلهم، ينسون عظمة ذلك الخالق الذي يملك كل وسائل السّلطة والعذاب، يعيشون لحظة حبّ تجعلهم ينسون تاريخ الوداع.
في ليلة قال القمر أنها لي .دخلت في حالة سبات عن غير قصد، سحبني القمر إليه، وتنافس مع بعض الأقوياء على امتلاكي، أسمع حوارهم، ولا أستطيع الرّد عليهم، أعيش السبات بتفاصيله الجميلة.
لم أخلق من تراب، بل من نجم محترق في السّماء، حاول الإله أن يزيده احتراقاً لكنّ القمر طفّأ اللهب فيّ، وحوّلني إلى جمر حنون في ليل شتاء.
أنا المجنونة عاشقة القمر. أتحدى الحياة، وعندما يخذلني في آخر ليل باهت مضيء، أشتمه لأنّه خان وعودنا في العشق، أدير ظهري، أتدثّر بغطاء الوهم في انتظار ليلة أخرى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,437,387
- ظاهرة -العرصة الخلوق-
- رسالة من حيوانه
- إلى العام الجديد
- عذراً من عام مضى
- ثلاثة رسائل
- يحدّق في وجهي
- النّزل
- ولدن وفي أيديهن مكنسة
- هويات نفتقدها
- حان الوقت كي نضع نهاية لتقديس عيد الميلاد مرة واحدة وإلى الأ ...
- عندما عرفت حلب عن قرب
- الأشياء التي تلمع
- الحبّ في قصص الحبّ
- سهرة مع الذّكريات
- بيع الجسد، أم بيع العقل
- حكاية قلب حزين
- الرّجل الذي حاز على كراهية العالم
- كان وطني نخلة
- الحقيقة أغرب من المنام
- لم تصل مي تو إلى هنا


المزيد.....




- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - خلقت من نجم محترق