أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الماجدي - لماذا العراق



لماذا العراق


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 5695 - 2017 / 11 / 11 - 09:21
المحور: الادب والفن
    



منذ ملايين السنين، والعراق موجود على الخريطة الكونية، كموقع جغرافي متمثلا بالدولة الاشورية، والكلدانية، والاكدية، وميسان، وسومر، وبابل وغيرها حيث تميز العراق بموقعه الجغرافي كرابط رئيسي بين الشرق، والغرب، وسواد ارضه نظرا لكثرة الزراعة.
العراق؛ تلك البقعة المقدسة بعد مكة، والمدينة، الذي شرفه الباري بحمل جثامين انبيائه، واوليائه الصالحين سيما الامام الحسين عليه لسلام سيد شباب اهل الجنة بنص رسول الرحمة عليه السلام" الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة".
لماذا العراق؟
الحسين، ولد في المدينة اي في الحجاز، ويزيد عليه لعائن السماء في الدنيا والاخرة كان يحكم في الشام، ومن البديهي ان كان هناك خلاف بين حاكم ومحكوم، او دولة واخرى، تكون احدى الدول هي ساحة للحرب، او يكون الحاكم الاقوى في الحسابات المادية من سلطة، وغيرها هو من يدخل بيت المحكوم، او الشخص المطلوب ليلقي القبض عليه، او يقتله، اذن لماذا جاءوا العراق؟ لماذا لم يستدعيه لقصره، ثم يعتقله ويفعل به ما يشاء كما فعل اسلافه بالطغيان، المنصور، والرشيد، وغيرهم.
نعود نسال سؤال اخر! لماذا جعل الامام علي عليه السلام مكان خلافته القصيرة زمنا، الطويلة عقائديا العراق مركزا لها؟.
لماذا شُدد على اتباع اهل البيت عليهم السلام في العراق؟ .
لماذا حوربوا لحبهم لمحمد واله الاطهار؟
لماذا صمد العراقيون لهذه الفترة الطويلة على حبهم لمحمد، وعلي وابنائهم، ونهجهم، وعقيدتهم، وتحملوا القتل والتهجير، انها مسالة محيرة! لا يعلم جوابها الا هو سبحانه، حتى سنحت الفرصة للإجابة على هذا اللغز الكوني المحير (انه سبحانه، وتعالى يعرف اين يضع رسالته).
صرخت مدوية علت سماء العراق، لتصل لكل بقاع الارض "لبيك يا حسين" ليهب ابناء العراق، صغارا، وكبار، شيوخا، ونساء، واطفال لينشروا ثورة الامام الحسين عليه السلام بصورة عفوية، وامكانات ذاتية تُضرب بها الامثال في الكرم والجود، حتى باتو يتسابقون، ويتفننوا بتقديم الخدمة لزوار سيد شباب الجنة، واصبح العراق مركزا اعلاميا كبيرا، لنشر الثورة الحسينية بعد الاعلامية الاولى لهذه الثورة المباركة السيدة زينب عليها السلام.
العراق اصبح قبلة الكرم، والكرماء، والمضحين لأجل اوطانهم، كيف لا، والعراق يمتلك حشدا وطنيا هب لتحرير بلاده بفتوى ربانية مباركة، من براثم اشرس، واقذر هجمة بربرية، جاءت لتكمل، وتجهض الحركة الاعلامية لثورة الحسين لا احساسهم بان تاريخهم الاسود الذي كتبوه بالزور بدا ينكشف، وتظهر سوءتهم.
انه العراق يا سادة يا كرام.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,087,334
- نكران الذات والشجاعة المطلوبة
- السلف الطالح
- القضاء الاعور
- استفتاء الإقليم: هل هو خطوة نحو الانفصال؟ أم لتنفيذ اتفاق؟.
- شيعة علي والخروج عن النص
- واعية هشام البيضاني
- اين نحن من هذا اللقيط
- التسوية السياسية وعامل الاطفاء
- مرحبا بالبرزاني بشرطها وشروطها
- لا فتى الا علي نريد حاكم يستحي
- طفل في الثامنة يدبر انفجارات السماوة
- كامل مفيد، يذبح المواطن من الوريد للوريد
- قانون حظر حزب البعث وصمة عار في جبين سياسيو الاغلبية!
- يوم القدس العراقي
- صقر بغداد، وتوقعات السيد!
- عمليات بغداد والتاجر المفلس!
- شهر شعبان والسيستاني وتقسيم الارزاق
- إصلاحات بنو العباس
- كرة السياسة
- العاهرة والسياسي


المزيد.....




- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...
- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...
- الذكاء الاصطناعي: هل يتفوق الكمبيوتر يوما ما على الفنانين ال ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- لفتيت يلتزم بالرد على شروط الكدش لتوقيع اتفاق الحوار الإجتما ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الماجدي - لماذا العراق