أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد بقوح - التعليم كمحرر للشعوب














المزيد.....

التعليم كمحرر للشعوب


محمد بقوح
الحوار المتمدن-العدد: 5584 - 2017 / 7 / 18 - 09:40
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


إن جميع الدول التي تحترم نفسها، ولها حسن النوايا تجاه شعوبها، اعتبرت، ومازالت تعتبر التعليم وقيم العلم والثقافة، رهان تقدم مجتمعاتها وتحقيق الاستقرار والتنمية الشمولية المستدامة. هذا يعني، عكسا، أن الدول، خاصة في الوطن العربي والاسلامي الجريح، التي تعيش اليوم في واقع الفقر والحاجة والتخبط والتخلف والتراجع بكل أنواعه وأشكاله، هي نفسها الدول التي أهملت التعليم كأداة للتحرير، بل فقرت العلماء وأهل العلم، وطاردتهم وحاربتهم بكل الوسائل، إن لم نقل احتقرتهم وبالغت في جعلهم أعداء لها في شروط اجتماعية وتاريخية معينة، ثم اختارت لنفسها في المقابل، الاستمرار على نفس النهج السياسي الاجتماعي المتحجر والمتخلف، والاهتمام بقطاعات أخرى بديلة كالاقتصاد والاستثمار في التصنيع والتسمين (نسبة للإسمنت)، بالرغم من أهمية هذا الأخير، إلا أن اختيار سياسة عمومية جافة وجوفاء، مبنية على الهاجس الاقتصادي الفارغ من روح البعد الاجتماعي المجتمعي، قاد معظم التجارب الأممية، سواء في محيطنا الإقليمي أو العالمي، إلى تعطيل وتكبيل سلطة العقل النقدي المنتج، وبالتالي إلى حصد المزيد من التوترات السياسية والاحتقان الاجتماعي الشعبي، بسبب مشاكل البطالة المتفشية في صفوف الشباب والطلبة والمتعلمين والمواطنين، كنتيجة منطقية لانتهاج الدولة المعنية لسياسة اجتماعية طبقية فاشلة بكل المقاييس، غير ديمقراطية، ولا منصفة لجميع المواطنين الذين ينتمون إلى الوطن الواحد.
هكذا، نلاحظ كيف يمكن أن يشكل غياب تطبيق، وليس الاكتفاء بالتنظير وتلميع الخطاب، سياسة اجتماعية عمومية فعّالة في مجال التعليم خطرا كبيرا على استقرار أي مجتمع يحاول تحقيق ما يسمونه بالتحول التاريخي والحضاري، كالنموذج المغربي على سبيل المثال لا الحصر، في ظل سيادة أجواء هجمة النكوص والتوتر والاحتقان الدولية العامة. نعني وجوب ضرورة تبني سياسة تعليمية عمومية مواطنة بالفعل وليس بالقوة، تنبذ الفوارق الاجتماعية السائدة، وتأخذ بعين الاعتبار دور المكون التربوي التعليمي والتكويني كقطاع حيوي، وخاصة في شق موارده البشرية التي يجب أن تنعم بكل حقوقها، في سياق التزامها التاريخي والأخلاقي والإنساني بثقافة الواجب، وفي إطار دولة الحق والقانون، في الحفاظ على سلامة التوازنات السياسية والاقتصادية، بناء على تأسيس صرح قوي لما هو اجتماعي معرفي وقيمي، انطلاقا من الاهتمام الجدي المسؤول بالتعليم والعلم والثقافة، كحقول اجتماعية لها علاقة مباشرة بتكوين وتأهيل وبناء، وإعادة بناء الإنسان الذي هو الواجهة الأساس لطليعة شمس مغرب الغد..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الوعي الديني والوعي الفلسفي
- قصة : الحمّى
- السياسيون الانتهازيون
- يسار حراك الريف ويمينه (مطلب اجتماعي وضرورة تاريخية)
- نظرية الدولة عند أنطونيو غرامشي، من خلال كتابه (رسائل السجن)
- مسألة المثقف عند بيير بورديو
- قراءة فلسفية لرواية ساق البامبو(1) (جدلية العلاقة بين تيمة ا ...
- الأنا الذي لا يفكر .. أو الطبيعة الصامتة و الطبيعة اللغوية
- من دفاتر نيتشه الفلسفية : مسألة الإغريق و علاقتهم بالفلسفة ( ...
- نقد مفهوم الحرية في فلسفة سبينوزا
- من دفاتر نيتشه الفلسفية : مسألة الفلسفة و التفلسف و الفيلسوف ...
- من دفاتر نيتشه الفلسفية : الفلسفة و الفيلسوف .. المفهوم و أي ...
- الفلسفة .. ضد سياسة التجميع
- محمد ابزيكا .. المثقف العضوي . أو صراع الأنساق : بين الحداثي ...
- الفلسفة و سياسة التكرار
- التقدم ضدّ خرافة الوصول .. في سبيل الصداقة الفلسفية
- المرتزقة الجدد ، وجهة نظر فلسفية
- أعشاش لاحمة
- مفهوم الدولة في مادة الفلسفة المقررة بالبرنامج الدراسي للباك ...
- وقفة احتجاجية شعبية ضد تواطؤ لوبي العقار مع الإدارة في أكادا ...


المزيد.....




- محكمة أمريكية ترفض قرار ترامب حظر دخول مواطني خمس دول مسلمة ...
- مقتل مواطنين أمريكيين في هجوم إرهابي بالصومال
- مفكر أردني: مسعى مسعود بارزاني سيكون كارثيا على الأكراد
- مقتل طيارين إماراتيين إثر سقوط مقاتلتهما في اليمن
- صحف عربية تحذر من -جبهة حرب جديدة- في كركوك
- القلعة الصغرى: إدارة الفلاحة تتلاعب بصحّة العمّال وسلامة الم ...
- في اتحاد أدباء بابل .. الخطاط حسام الشلاه عن فنية الكتابة ال ...
- العبادي: يجب فرض السلطة الاتحادية حتى على كردستان
- العبادي يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي
- واشنطن: سنواصل التعامل مع موسكو فيما يخص محاربة -داعش-


المزيد.....

- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى
- مظاهر التدبير “السيكوسوسيولوجي” لمؤسسة تعليمية / : رشيد عوبدة
- أراء ومقترحات في المهارات الواجب توفرها في الخريج الجامعي وف ... / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد بقوح - التعليم كمحرر للشعوب