أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم الحناوي - مدن تحتها ترقد حضارات














المزيد.....

مدن تحتها ترقد حضارات


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 5540 - 2017 / 6 / 3 - 20:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


مدن تحتها ترقد حضارات

يستعرض هنا الكاتب والاديب المرحوم محمود النمر فصول كتابي ‏(‏ آخر أسواق أوروك‏)‏ بابراز ملامح حيوية من أحداث التاريخ التي مر بها الكاتب‏. إنه عبر‏عن قراءة نخبوية سياسية وثقافية وفنية عراقية يبرز الدور الذي لعبته مدينة اوروك علي مسرح التاريخ ليقدم لنا صورة بانورامية عريضة تجمع في طياتها بين‏(‏ العرض)‏ و‏ (‏التحليل)‏ علي حد سواء‏...
.............
مدن تحتها ترقد حضارات... الخضر.. مدينة كان اسمها الوركاء
محمود النمر

مرةً اخرى تفتح مدينة « اوروك « الاثرية اسواقها الى الباحثين والكتاب الذين يربطون الماضي بالحاضر من خلال استمرارية الموروث الصناعي الذي توارثته الاجيال عبر الاف السنين من التواصل بين الماضي والحاضر.
وكتاب « اخر اسواق اوروك « للباحث والاعلامي كاظم الحناوي الصادر من دار « ميزوبوتاميا « للنشر، ضمن مطبوعات بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 يكشف حفريات المؤلف عن الجذور الاولى لتاريخ مدينة الوركاء وما تبقى منها في ذاكرة مدينة « الخضر « الرابضة على تخوم الوركاء والاستفادة من هذا الموروث الكبير الذي يمتد في عمق التاريخ الانساني فيقول الحناوي في مقدمة الكتاب « حين كنت اجلس مع ابناء مدينتي في « الخضر «نحتسي الشاي ونتحدث عن الاوضاع العامة، كنت اشعر بالاحباط والدهشة لحقيقة ان معظم اصدقائي لايتطرقون في احاديثهم ابدا عن اوروك او ماضي الخضر ونشأته، وكأنهم يعيشون في مدينة اخرى لاعلاقة لهم بمدينتهم".يتناول الباحث كاظم الحناوي في كتابة الموسوعي بخصوص مدينة « الوركاء « بفصوله الخمسة ما يخص تلك المدينة ويقارن علاقتها بالحاضر،ويشرح مباهج تلك المقامات والامكنة ،ثم يتوغل الى عالم المدينة في عصرنا الحالي لما فيه من امتدادات تاريخية وتراثية ويأتي تباعا على ذكر خصوصية تلك الامكنة او الشخصيات والبيوت ذات الاهمية الفعالة في حياة هذه المدينة التي تقف على اعلى قمة حضارية شهدها العالم وهي « الحضارة السومرية".
مقام مقدس
فيصف مدينة « الخضر « التي تقع على نهر الفرات الذي يشطرها الى نصفين وهي تبعد عن مدينة السماوة بثلاثين كليومترا جنوبا وتبعد نحو 12 كم غرب اطلال مدينة الوركاء ويبلغ عدد سكانها 100 الف نسمة ،وقد سميت بهذا الاسم لوجود مقام الخضر عليه السلام. ان قضاء الخضر الحالي هو جزء من مملكة اوروك القديمة وعندما تقف امام مقام الخضر تجد رمزا للقدسية والخلود ولاتتصور ان مدينة اوروك كان يعيش فيها 50 الف نسمة بينما كانت روما في عهد القياصرة لم يصل عدد سكانها الى 150الف نسمة". ويذكر الحناوي ان الوركاء هي اول الحضارات في العالم التي شهدت اول الحروف في الكتابة في التاريخ الانساني وهي تحوي 19 « إيشان « اي تل اثري.
منجزات حضارية
وان اول استخدام للفضة والذهب كان في هذه المدينة، كذلك اول من اقام السدود ونظام الري وشهدت كتابة القوانين وظهرت فيها قصص الخلق والطوفان والمدارس والمكتبات وكتابة الادب والشعر،كما برعت فيها الايادي في صناعة اصباغ التجميل والحلي وظهر فيها فن النحت والنقوش البارزة وشيدت فيها القصور والهياكل والمعابد .
كما يشير الحناوي الى اسواق اوروك التي كانت تعج بالمتبضعين من المدن المجاورة فقد كانت ملأى بالبضائع من الشام والحبشة وبلاد فارس» وظهرت لاول مرة في التاريخ المراكز التجارية العابرة للحدود والملاحق التجارية في العالم القديم وكانت اوروك السوق التجارية الكبرى التي تتم فيها المعاملات التجارية ويباع فيها التوابل والحبوب والتمور والجلود والمنسوجات والثياب كما كانت تباع في اسواقها الاسلحة كالسيوف والرماح والدروع والحيوانات كالخيول وادوات الزراعة».
حبل سري
ويربط الكاتب بشرح وافٍ الى الامتداد التاريخي لمدينة الخضر التي يربطها ذلك الحبل السري الى مدينة اوروك التي استوحت منها تراثها وحرفيتها فمازالت بعض الصناعات مستوحاة من اوروك مثل صناعة الخزفيات وصناعة الحصران وكبس التمور وبسترة الالبان ومهارة صيد الاسماك وطحن الحبوب وبناء « الكور « لصناعة الطابوق و « الفرشي» وحياكة السجاد والمنسوجات الاخرى وبناء الافران لاذابة النحاس والحديد ونقل الماء فضلا عن مطاحن القمح والشعير . هذا الكتاب يروي قصة مدينتين يربطهما تاريخ واحد الاولى كانت مهد الحضارة الانسانية والثانية نهلت من ذلك الارث الحضاري الانساني الاول في تكوين الحضارات ،لقد تمكن الكاتب بانتمائه السومري ان يؤكد ويؤرشف قصة تلك المدينتين بشرح مستفيض يمتع القارئ ويمنحه المعلومة التاريخية التي ارتبطت بتاريخ مدينة الخضر تلك المدينة التي كانت وعاء الفكر الاول للانسان السومري الذي مازال يشكل الصفحة الاولى في تاريخ البشرية ، التي شهد منها ابتكار العجلة التي شكلت الخطوة الاولى الى تطور الصناعة ومهدت الى تطوير الحس المهني الذي خدم امة البشر ووضع قدمه على سكة الابداع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,831,649
- النهضة العمالية ضرورة لمجتمعاتنا قبل المرحلة الديموقراطية
- بيان جمعية الاعلاميين الاكاديميين بمناسبة اليوم العالمي لحري ...
- الإتهامات الموجهة للحشد الشعبي
- فصائل الحشد الشعبي
- مرحبا شعب اليابان
- الحشد الشعبي .. من هم وما أهدافهم؟ (1)
- نعمة الامن والامان
- مشروع سيناريو وحوار مقدم الى اللجنة المشرفة لاستضافة معرض اك ...
- ألمانيا تخزن المؤن والعنصريون يدعون لبناء جدار خنزير؟!
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (الجزء 5 والاخير)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان(4)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (3)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (2)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (1)
- بعد تعليق عمل الدورة الاربعين لليونسكو في إسطنبول يوم أمس
- الى الراقصين على الطبل الايراني : أثارنا في مهب الريح...
- رمضان في بروكسل عالمان في مدينة واحدة
- دعم ترشيح المدن الاثرية ( اوروك ،اور، اريدو ) واهوار جنوبي ا ...
- بروستريكا الغنوشي نقلت الراية من الأيدي المتوضئة
- ليبرمان سيأتي بالسلام والرخاء للشرق الآوسط !


المزيد.....




- أكثر من ثلاثين قتيلا بحادث سير في المدينة المنورة
- لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ...
- الكشف عن رسالة ترامب لأردوغان في 9 أكتوبر: لا تكن أحمق
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم الحناوي - مدن تحتها ترقد حضارات