أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - مجتمعنا العربيّ المحليّ يعيشُ الأكشن














المزيد.....

مجتمعنا العربيّ المحليّ يعيشُ الأكشن


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5521 - 2017 / 5 / 15 - 13:49
المحور: المجتمع المدني
    


من قال انّ لا جديد في بلداتنا العربيّة وأنّ الروتين " يأكلنا " فهو مخطيء وأكثر.
من قال أنّ بلداتنا العربيّة في البلاد تفتقد الى الأكشن والإثارة فهو على خطأ مُبين.
فالواقع المُعاش يقول غير ذلك، ويخطُّ هذا الواقع بحروفٍ من دمٍ ورصاص.
فإنّنا " ننام" على قتيل ونستفيق على اثنين !!
" ننامُ" على جريح ونستيقظ على جرحى!!
ننام والهدوء يغمرنا ونصحو في الهزيع الثالث او الرّابع من الليل على عرس وحفلة حفلاء من أزيز الرّصاص.

انفلاتٌ ، تَسيُّبٌ، " دوشرة" عربدة، سَمّها ما شئت من المفردات المقيتة.
حقيقة هذا هو واقعنا الأليم والمرير والذي ولسوء الحظّ يتدهور ويتقهقر ولا أمل في شفائه ، بل كلّ مُنانا أن يبقى على ما هو عليه لا ان يتحسّن !
وكيف يتحسّنُ والله بعيدٌ عنّا ومنّا بل بالأحرى نحن بعيدون عنه بقلوبنا لا بألسنتنا !
...نعم السّماء بعيدة ، صلدة، نحاسيّة ، لا تسمع ولا تريد أن تسمع ، فالهنا " الحقيقي" أضحى السّلاح الذي يملأ جنبات بيوتنا وحياتنا، ناهيك عن الطمع الذي اعمى البصر والبصائر وعكّر الأخلاقيات التي باتت " غير شكل" فالمجتمع الحديث لا يحترم الّا الأزعر والمُعربد وصاحب الحظوة أمأ الآداميّ ، الطّيّب والمتواضع فهو في نظرهم بهلول ومسكين وبائس.
في اعراسنا وافراحنا ونجاحات ابنائنا يُلعلع الرّصاص.
في حلّ المشاكل واختلاق المشاكل والأتاوات والترهيب يكون السّلاحُ القصيدةَ الابلغ والاجمل ، ونروح نُلقي باللائمة على الشُّرطة والسلطة وننسى انفسنا والعائلة والتربية والاخلاقيات والله.
لا أعفى الشرطة ولا امتدحها ، ولكنّ التربيّة تبدأ وتنتهي من وفي البيت ، فالطفل الذي يعيش في بيت يُقدّس المُسدّس ، ويتحدّث بلغة المُسدّس والتخويف ، سيشبّ حتمًا على المُسدّس والعنف وستكون النار هي دينه وديدنه.
متى سننام ونغرق في النوم دون ان " نُمتِّعَ " آذاننا بأزيز الرّصاص وعيوننا من ومشاهد الدم؟
لقد استفحل الامر وباتَ مُقلقًا يسرقُ النّوم والسّكينة والهدوء من العيون .
كلّ هذا في واد و"قادتنا" في واد آخَر.
يستنكرون ، يشجبون ، يمتعضون ولا يُحرّكون ساكنًا، ليعودوا في اليوم الثاني على نفس الاسطوانة المشروخة.
متى سنداوي هذا الوضع الخطير بالجراحة والاستئصال لا بالابوتلجين والتخدير الموضعي ؟!!
والأهم متى سننام ونستيقظ على سقسقة البلابل والعنادل ونواح الحمام لا على ازيز الرصاص؟
سقى الله تلك الأيام – التي لن تعود- وذكرها بالخير والمطر..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,011,193,407
- أدباؤنا المحلّيون في المدارسِ لحنٌ جميل
- رسالة مفتوحة الى قداسة بابا روما وبابا الاسكندريّة
- السّوق السوداء ظالمة
- طنطا تُغازلُ المسيح
- سُلطاتنا المحليّة تلتحفُ الجُمود
- امسكني بيمينَك
- - ثقافةُ الزِّبالة -
- نحنُ والزّامور
- سدوم وعمورة عندنا
- كفانا نركض خلف الفستان الأحمر
- -عبلّين في القلب - زرعَت حقولنا قمحًا في تشرين
- لحن الفَّرَح
- اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ
- فِكّوا عنّا
- ميشيل
- القادم مِن عَلٍ
- تذكرة الطائرة
- فيروز ....زنبقةُ الأودية
- وجاءَ الفستان الليْلكيّ
- بروفيسور حايك جائزة نوبل تنتظركَ


المزيد.....




- آلاف المهاجرين من هندوراس يستأنفون رحلتهم من المكسيك إلى الو ...
- الأونروا تتفقد منشأتها في مخيم اليرموك جنوب دمشق
- نشطاء: اعتقال مؤلف كتاب -هل مصر بلد فقير حقا؟-
- الخارجية الفلسطينية تدين اعتقالات قوات الاحتلال للمواطنين
- مسؤولة أممية: 88% من اللاجئين السوريين في لبنان يريدون العود ...
- الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين تصدر تقريرها الثاني ...
- منظمة التحرير الفلسطينية تدين اعتقال إسرائيل لمحافظ القدس وم ...
- وزارة الدفاع الجزائرية تعلن اعتقال 20 عنصرا لدعم الجماعات ال ...
- عودة اللاجئين السوريين بين الموضوعية والمواقف السياسية
- اجتماع إقليمي للأمم المتحدة لمناقشة أولويات تمويل التنمية في ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - مجتمعنا العربيّ المحليّ يعيشُ الأكشن