أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل الخياط - السيسي مُضطرب !!














المزيد.....

السيسي مُضطرب !!


عادل الخياط

الحوار المتمدن-العدد: 5485 - 2017 / 4 / 8 - 11:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السيسي مضطرب !!
عادل الخياط

لماذا السيد السيسي مضطرب ؟ السيسي مضطرب لأنه لا يعرف ماذا يفعل على المستويين الخارجي والداخلي !. الأكيد ان ثمة تساؤلات تنتاب الشخص , من قبيل : هل أكترث بالوضع الداخلي الذي تتناثر إنثيالاته علي : قضية إزدراء الأديان وإشتعالها في الفكر والأدب وملاحقة شيوخ الأزهر للصنف الفكري والتخرص والرمي بحجر الكُفر .. أم يكترث بصفقة صواريخ مجانية من الجيرمنية " ميركل " وغيرها من صفقات السلاح لمواجهة " داعش سيناء " . محتار الشخص ماذا يفعل ؟ قد ينطبق عليه المثل العراقي :" الله لا تُحير عبدك ." ,, الأكيد أن الذي يؤرقه هو داعش سيناء , فهو أولا عسكري من الطراز الأول , وثانيا سوف يقول مقارعة التنظيمات الإرهابية تظل الهم الأول في أجندات أي زعيم دولة في هذا العالم وعلى وجه الخصوص عالمنا العربي " .. هندرنت بيرسنت الرجل عنده حق في هذا الطرح , والصح كذلك ان الشخص لو حاججته عن قضية إزدراء الأديان وغيرها التي تخص الحريات الشخصية , تراه سوف يقول : هذا ليس من إختصاصي , هذا إختصاص البرلمان المصري ! وهنا نحن سوف نكون إزاء حالة مُغلقة , هل الرئيس هو الذي يُقرر أم البرلمان , فالذي نعلمه أن أعضاء البرلمان جُلهم خاضعين لرئيس الدولة .. وعلى ذلك التأسيس سوف تصل إلى بديهة مفادها : أن عوالمنا الديمقراطية الركيكة أو المنعدمة أصلا لا يمكن أن تخضع إلا للحاكم المطلق , أما النضح السابق فإثردوه على الأقوام البدائية التي لم تصلها قوانين الحضارة الحالية !


والمقدمة لها ما يُبررها .. يقول الخبر الشرطة المصرية تُحقق مع إستاذة جامعية بسبب انها نشرت فيديو على اليوتيوب وهي ترقص .. ماذا يعني هذا ؟ ماذا يعني بالضبط ان شخصا يُمارس عملا شخصيا يخضع للتحقيق .. هل الإستهتار السُلطوي وصل لهذا المستوى الضحل الغبي الغير مسؤول , ماذا يُمكن أن تطلق عليه من التسميات , تحتار .. ودون ريب إن ما يحدث هو من ضمن موديلات العصر التي تتربع على إصدارها التنظيمات الدينية ومقراتها وبمباركة السُلطات التشريعية والتنفيذية - مع الإحترام , لأننا في الواقع لا نمتلك غير سلطات تنفيذية فقط -..

وسوف تختلط التشريعية بالتنفيذية في إصدار أي قرار يدمغ المواطن المصري : رفع تذكرة الميترو , تسمم اطفال المدارس , إرتفاع الأسعار عموما وغيرها .. لعنة الله عليكم : السعودية تعطيكم فلوس مقابل البيع للجزر المصرية .. الكويت تعطيكم , دول أخرى تُسهل لكم النفط بأسعار منخفضة .. صندوق النقد يُسلمكم قروض , وغيرها وغيرها .. فإذا لم يكن ثمة فساد مُستشري أين تذهب تلك المعونات .. سرقات وإقتصاد مُتداع وسموم وإلى أن يلد الديك .. وليس لكم هم سوى إستاذة جامعية نشرت فيديو وهي ترقص وأنتم ترقصون على جثث بسطاء الناس ... ولا غرابة فنحن تعودنا عليكم وتعودتم علينا , لكن السؤال هو : هل كانت مثل تلك القوانين الفاقعة من رحم الدين ومؤسساته وتنظيماته , هل كانت في السابق , قبل ثلاثين سنة , سافرة ومتحكمة برقاب الخلق مثل الوقت الراهن ؟ فيا له من زمن فاجر , زمن تحكم المؤسسات الدينية في مصائر البشر !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,891,476
- زعاطيط السياسة
- الرسام البدوي وكابوس - هنري كيسنجر -
- عندما تضرب السخرية في الصميم - ترامب محتارا-
- بين - الفالح والخلفان - تصدر قرارات - ترامب -
- - تيريزا ماي - تتماثل مع - ترامب - شكلا ومضمونا
- شيوخ السعودية وقطر في مأزق
- القضاء على الأزهر رسالة أخلاقية
- شيوخ آل سعود على المحك !
- إقرأوا الفاتحة على جنون إردوغان قبل موته
- أغبياء الإستراتيجية الإقليمية :شيوخ الخليج + أردوغان
- صلافة أوردوغان
- إتفاقية الدُبر !
- معيار دوبلوماسي مفضوح
- إنزال عسكري سعودي
- بايدن - أوغلو - والحل العسكري
- سماسرة العصر الطائفي
- يحدث في بريطانيا
- هل الخجل ينتاب المسؤول الأميركي ؟
- العبادي في الواجهة
- لماذا الإيغال في الإنسداد ؟


المزيد.....




- الأكراد يطالبون بمحكمة دولية لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- هكذا عاش يهود القدس في كنف العثمانيين
- الوراقون في الحضارة الإسلامية.. يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينس ...
- حركة يهودية مناهضة للصهيونية تحتج ضد قرار ترامب بخصوص الجولا ...
- بعد 16 عاما على سقوط صدام.. العراق تتقاذفه الطائفية والفساد ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيس بوك ويوتيوب لبثهم ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبو ...


المزيد.....

- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل الخياط - السيسي مُضطرب !!