أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - قاسم حسن محاجنة - من هنا البداية..














المزيد.....

من هنا البداية..


قاسم حسن محاجنة

الحوار المتمدن-العدد: 5469 - 2017 / 3 / 23 - 18:26
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


من هنا البداية..
ليس لدّي أدنى شك في صدق نوايا المنادين بالتغيير .. لكن يبقى السؤال الأهم : هل يكون التغيير فوقيا ، أم يبدأ من الأسفل؟
وبالضغط على هذا الرابط ستشاهدون فيلما يلقى رواجاً على اليوتيوب، وهو لمعلم يحاول اقناع تلاميذه بأن حاصل جمع 2+2 يساوي خمسة ..!!
https://www.youtube.com/watch?v=45owfR92xSk
لقد شدّني هذا الفيلم ، حتى أنني افتتحتُ به محاضرة القيتها على مجموعة معلمين عرب في اسرائيل، في اطار دورة استكمال لهؤلاء المعلمين ..وكنتُ قد خططتُ سلفاً بأن محاضرتي (درسي)، ستكون عن التعليم المُحرر لفيريرا باولو ، البرازيلي . وقد ذكرت ويكيبيديا (بالعبرية)، بأن مُرّبٍ ومنظر برازيلي واسع التأثير. وقد حاز على شهرته بفضل اشتغاله بالتعليم الشعبي، وذلك من خلال نشاطه لتوسيع ومأسسة جهاز التعليم .. كما ويعتبر فيريرا من المنظرين البارزين في التاريخ ، في موضوع التربية والتعليم من اشهر، كتبه كتاب" التعليم المُحرِّر . نكتفي بهذا الاقتباس عن فيريرا.
يعتقد فيريرا بأن اسلوب التعليم السائد ( وحاليا في العالم العربي والاسلامي ) هو ما يُسمى بالتعليم البنكي، أو التعليم الناراتيفي، والذي يتمحور حول تزويد الطلاب بالمعلومات ، بحيث يكون المعلم هو صاحب المعرفة والمُزود بالمعلومات ويكون الطالب فاقدا (جاهلا) ومستقبلا للمعلومات فقط . وهكذا يشبه الطالب في هذه العملية صندوق توفير "يحشوه" المعلم بالمعلومات .
ويرى فيريرا، بأن هدف التعليم يجب أن يكون في "تسوية" هذا التنافر والتقاطب بين المعلم والطالب، وكأنهما قطبين متباعدين .. ويعتقد فيريرا بأن هذا التقاطب يتمظهر في ما يلي(مميزات التعليم البنكي ):
-المعلم يُعلم والطالب يتعلم
-المعلم يعرف كل شيء والطالب لا يعرف شيئا.
- المعلم يُفكر والطالب يتعلم عن ...(موضوع ما )
- المعلم يتكلم والطالب يُصغي
- المعلم يقوم بالتنظيم والترتيب ( موضوع الدرس مثلا) ،بينما الطالب منضبط .
- المعلم يختار ويدعم خياراته ،بينما الطالب يستجيب فقط لخيارات المعلم .
-المعلم يفحص المضامين وما على الطالب إلّا التأقلم مع ما يتوصل اليه المعلم
- يخلط المعلم بين المرجعية العلمية للعلوم (رياضيات مثلا)، وبين مرجعيته المهنية (كصاحب حق اتخاذ القرارات) والتي هي متناقضة مع حرية الطالب .(يعني يجعل العلم خادما لصلاحياته ومركزه كمعلم)
وغيرها من الفروق .... وللتغلب على هذا النمط من التعليم التلقيني والذي يهدف اساسا الى الحشو (حشو المعلومات والتي قد تكون خاطئة أحيانا)، يقترح فيريرا اسلوب التعليم الحواري والذي يعتمد على تطوير مهارات التفكير والنقد .
لا أعلم فيما إذا كان هذا المعلم العراقي ، يُطبق نظرية التعليم المحرر أم لا ، بل لا أعرف إذا كان يعلم أصلا بوجود التعليم الراديكالي أم لا ..... لكنه يستحق كل احترام وتقدير ..
لذا في رأيي ، هنا تكمن نقطة التحول نحو التغيير الشامل للمجتمعات العربية والاسلامية ... التغيير يبدأ من الاسفل ، من المدرسة والبيت والشارع ..
للحديث بقية عن التعليم المحرر أو الراديكالي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,114,632
- تعدد الشخصيات وتعدد الزوجات
- من الزعيم ؟؟!!
- الموت مُر والشرادة فضيحة ..!!
- التمكين الإقتصادي للمرأة ..
- المرأة -المُنتصرة أم المهزومة- ؟!
- مطرٌ ناعمٌ – إبداعٌ وسخرية ..
- مهنة القرن ..
- أزمة ضمير ..
- والعَوْدُ أحمدُ..
- الفن الفلسطيني في متحف تل أبيب .
- الثقافة الداعشية ..
- الشيخ فتحي وتيريزا ماي ..
- في حالة الغضب ..!!
- هار مجيدون أو قرية اللجون .
- وددتُ لو كنتُ مستوطنا ..!!
- قائدة ثورة جهاد النكاح ...!!
- بهلوانيات كلامية .
- لا فنون ولا جنون ..!!
- فاعلة الخير، سراً..
- إسرائيل : الدين والدولة .


المزيد.....




- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة
- Kurz Artikel lernen Sie die Ins und Outs der Studie in Deuts ...
- Produktive Tipps für Technische informatik Studien, die Sie ...
- موقع عبري يكشف عن مخاوف بلاده المستقبلية
- واشنطن ترحل سودانيا دين في تفجيرات 1996
- -ثورة الواتساب- المفتوحة على كل الاحتمالات
- الاحتجاجات في لبنان لا تشبه ما سبقها


المزيد.....

- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - قاسم حسن محاجنة - من هنا البداية..