أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - فاعلة الخير، سراً..














المزيد.....

فاعلة الخير، سراً..


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 5365 - 2016 / 12 / 8 - 20:39
المحور: كتابات ساخرة
    


فاعلة الخير، سراً..

قد يعتقد البعض بأن فعل الخير قد اختفى من حياتنا، وكلٌ يبحث عن مصلحته الشخصية ،ويتبع النصيحة القائلة ،" أسألُك اللهم نفسي" ونفسي فقط ...!! يُخطئُ من يظن ذلك ، فالخير في العرب والمسلمين قائم إلى يوم الدين ..
وقد روى لي صديق ، مِمن لا أشك بقوله، عن فاعلة خير ، تطوعت ولوجهه تعالى فقط ، بتحذيره من عواقب بعض الأمور .. حدثني وقال :
كنتُ في البيت وحدي ، اجلس لإنجاز بعض الأعمال أمام شاشة حاسوبي ، وإذا بجرس الهاتف يرن .. فقمتُ متثاقلاً ، مستعيذا بالله من الشرور ..
-آلو.. نعم .
- هل أنتَ فلان ؟ جاءه صوت رجولي خشن ..
- نعم ، أنا هو .. تفضل .
وفجأة سمع صوت أنثوي يقول، بنبرة آمرة : أعطني إياه ..!!
ويبدأُ الصوت الأنثوي :
- هل إبنتك هي فلانة التي تدرس في الجامعة الفُلانية ؟
- نعم .. أجاب صديقي..
- وهل تعلم بأنها تسمح للشباب بزيارتها في غرفتها ؟!
تردد صديقي قليلا ، وقرر الإجابة بلا حتى يسبر غورها.
- لا ...لا أعلم ..!!
- إذن فاعلم بأنها شبابا يزورونها في الغرفة .. قالت جازمة ..!!
كان صديقي يعلم بأن زميلا لابنته على مقاعد الدراسة، يزورها ويتساعدان على حل الوظائف البيتية ..
- لكن ، من أنتِ وماذا تريدين ؟
- بعدين ..(بعد ذلك) سأُخبرك ..!! قالت ..
- لكن ما هو هدفك ؟ ماذا تتوقعين مني؟! ولا جواب ..
يتضح بأن خلافا صغيرا، نشب بينها وبين ابنة الصديق ، وهي تريد استئجار غرفة في الشقة ، وتريد أن تمنع دخول أحد إلى الشقة ..وإلا !!
ذكرتني هذه القصة، بحدث من أحداث مسلسل التغريبة الفلسطينية ، حينما يقوم المختار وصديقه بالوشاية الكاذبة على شابة وأمها ، الغريبتين عن القرية واللاجئتين اليها من ظلم ذوي القربى .. فيقومان بإيصال رسالة الى أقارب الفتاة (اسمها جميلة في المسلسل)، بأنها لوثت شرف العائلة .. فيحضر إثنان من ابناء عمومة الفتاة ويقتلانها ، غسلا للعار ..
لم تجد، فاعلة الخير ، سوى الوشاية لتسوية خلاف صغير .. وهي واثقة بأن صديقي ،كأي رجل عربي تقليدي سيقوم بمعاقبة ابنته إن لم يكن "ذبحها"، لأنها تلوث شرف العائلة بالدراسة مع زميل وفي وضح النهار .
فرجاءً لا تقولوا بأن فعل الخير قد زال من النفوس ..!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إسرائيل : الدين والدولة .
- أخبار قصيرة جدا.. دون تعليق ..
- التيه في الذات
- كاسترو ..
- المرأة في مرمى ألنار ..
- الادب النسائي
- لروح ألفتاة التي -قررت- أن تستريح ..
- دفاعا عن حرية المُعتقد ..
- ترامب واستطلاعات الرأي..
- زوّجتُكَ وأنكحتُك ..
- على غير العادة.
- ليبرمان وعُقدة أم الفحم .
- الكتابة كعلاج ذاتي ..!!!
- زيارة غير متوقعة .. قصة قصيرة
- الهموم بين عامة وخاصة
- فأر في مصيدة ..
- غُدّة الهَبَل.
- ألشعب هو البوصلة ..
- صقر أم حمامة ؟!
- المُسالِم ينقرض؟؟!!


المزيد.....




- رغم إقرار دستوريته .. العدالة والتنمية يواصل انتقاد القاسم ا ...
- الكنفدرالية تطالب حياد وزارة العدل للإشراف على انتخابات اللج ...
- فيديو.. ولي عهد بريطانيا يتستهل تهنئته للأردنيين باللغة العر ...
- التخلي عن -قطع تاريخية غير مربحة-.. آلات بيع الفواكه والخضرا ...
- أحمد دلزار .. الشاعر الثوري عاش وشهد
- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - فاعلة الخير، سراً..