أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة - 58















المزيد.....

من كل حديقة زهرة - 58


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 17:19
المحور: الادب والفن
    


من كل حديقة زهرة - رقم 58
من هنا وهناك.. إستجابة لطلب بعض الأصدقاء والقراء باستمرار كتابة هذه الزاوية نقدم اليوم طبق من حبات الجلنار زيتونة وتفاحة وكأس من شراب الفلاسفة .. قطفت لكم خصلة من التاريخ والجغرافيا وعنقود أدب مع كمشة أمثال و حكمة وسلة زراعة ولوائح صحة من كل حقل وردة وزهرة وجديد اليوم نزهة في الأرض والفضاء نعتصر الآلام لنزرع ونرسل ابتسامة وسلام للقلب والفكر ..
...

بلاد الينابيع والعيون والأنهاروالآبار بلادنا , بلاد الجبال الثلوج الأمطار والواحات , والبحار .
فالينابيع والعيون هي وليدة وابنة التضاريس الطبيعية والمناخ .. عيون وينابيع بلدات أوطاننا العربية ما أكثرها علامة الخصب والخير والجمال فهي سكن الآلهات والآلهة مركزونقطة انطلاق الإنسان للإستقرار حولها منطقة جذب الناس للسكن والبناء !
من الجبال تفيض الحياة .....


لبنان الحصة الأكبر :
عين مورايا - عين الرمانة - عين قانا - عين منيع - عين نونا - عين مرين - عين مرعي - عين الجرن - عين عنوب - عين جرفا - عين سعادة - عين التنور - عين تنتا - عين تراز -عين نحلو - عين الوادي - عين تحيلة - عين بيزون - عين بونايا - عين بورضاي - عين نعال - عين بال - عين أوزي - عين شما - عين أحلا - عين إبل - عين عيلون - عين مجلين - عين كفر زبد - عين كفاع - عين كسور - عين وزين - عين سلية - عين سكة - عين زحلتا - عين دارفيل - عين دارا - عين الخروبة - عين الحلزون - عين حرشة - عين حجاي - عين حور - عين الحمبلاس - عين الريحانة - عين قاش - عين عيتا - عين طورين - عين طورا - عين عار - عين عطا - عين عكرين - عين صفر -
*


عيون سوريا :
عين ديوار ( شم ش سوريا ) - عين النسر ( شم حمص ) - عين عيسى ( غ ن البليخ ) - عين السودا ( ج جرابلس ) عين ترما ( ج ش دمشق ) - عين منين ( ش ش دمشق ) - عين التينة - عين الخضرا( محافظة دمشق ) - عين الفيجة ( محافظة دمشق ) - عين العوينا و قلقاس ( ش منين غ صيدنايا ) - عين العرب ( ش جرابلس )- عين الشرقية ( شرق جبلة ) - عين البيضا ( ( ش م اللاذقية تجانب رأس شمرا ) - عين دارا ( جنوب عفرين ) - عين العروس ( جانب تل أبيض على نهر البليخ) - عين طماز( شمال المالكية - كراتشوك ) - عين الفقراء حفة ( المالكية كراتشوك ) - عين قنية - عين قِني - عين ترما ( الغوطة ) - عين الفراديس - عين القش .
عين زيوان ( القنيطرة )
عين ذكر ( ج القنيطرة )
عين الجمل ( شم القنيطرة )
عين ميت أوفيق ( شم القنيطرة ) -
***


=الفستق الحلبي = DE pISTACGENOTEM
خمسة أسباب تدفعك لأكله يومياً , من بينها الرجيم التخسيس والجنس .
الفستق أحد أنواع المكسرات وأهمها ذو فوائد صحية للجسم , وفائدة الفستق كبيرة للجسم يعتبر الفستق من المكسرات الغنية بالمكونات الغذائية الصحية المفيدة للقلب والجسم . فهو يحتوي على الألياف والأحماض الدهنية الصحية والبوتاسيوم والبروتين والمغنيزيوم و ( فيتامين ك ( K) وعدد من المركبات الغذائية الأخرى .
يميز الفستق باللونين الأخضر والأرجواني مركبين مضادين للأكسدة هما اللوتين والأنثوسيانين , وقد أظهرت أكثر الدراسات دور الفستق في صحة القلب ومقاومته للإلتهابات وتنظيم مستوى السكر في الدم . وقد يعمل على المحافظة على وزن الجسم ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول هذا إذا تم تناوله باعتدال .
فائدة الفستق للصحة كبيرة
فالفستق غني بالسعرات الحرارية حيث تحتوي حفنة بدون قشر 49 حبة على 161 سعر حراري -
أما فوائده للقلب ,
في دراسة عالمية أجريت 2007 أ كد العلماء أن الفستق يعمل على خفض الدهون والكولسترول السئ في الدم والتي هي أهم عوامل الخطر بالإصابة بأمراض القلب . ويتسبب الكوليسترول السئ( ل د ل ) في حدوث تراكمات على جدران الأوعية الدموية مسببة فيما بعد مشاكل في القلب وتعمل مضادات الأكسدة المتوفرة في الفستق مثل الجاما توكيفرول وهي أحد أشكال أح احد اشكال فيتامين ه - ) V H( فيتامين ه ) وغيرها .
يفيد الفستق : للكولون - للقوة الجنسية - للتخسيس , الريجيم - للمخ -
-
-


أنهار سوريا :
نهر بردى - نهر العاصي - نهر الفرات - نهر الأعوج - نهر قويق - نهر البليخ - نهر الخابور - نهر دجلة - نهر الأردن : بانياس - الأردن
**
مدينة بوردو الفرنسية " عاصمة النبيذ " .
" كسارة " ..عاصمة النبيذ والعرق اللبناني " .
أول من اخترع وصنّع وشرِب " البيرة " السومريين والبابليين سكان العراق القدماء من التمر والشعير -
, .السمك الطعام الرئيسي لعدد كبير من السكان المصريين , والعراقيين .
والسيد المسيح في الانجيل يخبرنا هو وتلاميذه السمك والخبز غذاءهم اليومي تقريبا من بحيرات الجليل السورية الكنعانية طبرية والحولة ..
هواية الصيد كانت المتعة والمنافسة - وكانت تحكم بالقوانين والقواعد اما الان كل واحد على كيفه في البلاد العربية - ورياضة الصيد رياضة قديمة ايضا -
النيل مثلاً قديما كان مليئا بالأسماك التي كانت الغذاء اليومي للسكان , كما أهل العراق وسمك الرافدين ..


الصيد .. وجمع الثمار المهنة الأولى للإنسان
وقد كان للصيد آلهة عند القدماءونصيب الأنثى هو الاول :
أرتميس إلهة الصيد ( أنثى )
كما أفروديت إلهة الحب والجمال ( أنثى )
آثينا إلهة الحكمة ( أنثى )
ديٍمتر إلهة الزراعة والخصوبة ( أنثى )
هيستيا إلهة الموقد ( أنثى )
هيرا إلهة الزواج ( أنثى )
كاوس : هو الربة الأولية لهذا الكون في الميثولوجية الأغريقية . وهي الربة التي تجسد المكان غير المحدود , والمادة التي لا شكل لها والتي سبقت كل خلق وكل خليقة وكل ما هو معروف .
ممارسة قديمة تعود على الاقل إلى فترة العصر الحجري القديم أي قبل 40 ـاف سنة مضت -
إلهي .., كيف انقلبت الآية وأصبحت ( الأنثى , المرأة ) عبدة جارية مستعبدة مُهانة محتقرة , إنسان من الدرجة ......!؟ بعد أن كانت إلهة عند الشعوب البدائية !؟
كم سقطنا .....!
***


- ما بحرث الأرض إلا عجولها " . فلسطيني
- قرّيص الأفعى يخاف من جرّة الحبل " .
- الشعب إذا جاع , اجتاح -



من المجلات الأولى في الأدب ؟
صدر العدد الأول من مجلة ( النقاد ) , المجلة الأدبية الأولى في سوريا 13 تشرين أول عام 1958 التي اشترك في تحرير العدد الأول الأساتذة :
فؤاد الشايب - شاكر مصطفى - د . عبد السلام العجيلي - حسيب الكيالي - عباس الحامض - وجيه بيضون - سعيد االقضماني - راشد الزعبي - وليد مدفعي - محيي الدين قابسي .. وغيرهم .
**

بين اللغة الجئزية والقلم السبئي : حبشة من لفظة حبشات او حَبَشتْ هي قبيلة عربية نزحت من جنوب الجزيرة العربية " . ... طلب محمد من أصحابه الهجرة بقوله : " لوخرجتم إلى أرض الحبشة فإن بها ملكاً لا يظلم أحد وهي أرض صدق حتى يجعل الله لكم فرحا مما انتم فيه " .كتاب عثمان سبي ص 28 -

* لا تقتل . لا تسرق . لا تزن . لا تكذب . لا تشتهِ امرأة قريبك ولا بيتهلا تخون صديقك ولا جارك ووطنك
" بيتي بيتُ صلاةٍ لجميع الأمم , وأنتم جعلتموه مغارة لصوص " . مرقص - يسوع يطرد الباعة من الهيكل -
" ثمر البرّ يُزرع في السلام من الذين يفعلون السلام " . يعقو 33 : 18
" سر إلى العمق " .
. الكون هو مغلف بالروح . حيثما وقعت المادة وقعت على الروح , لذلك نراه يناجيها : أيتها المادة المقدسة يا حاملة الروح في رحمك " " .
بيير تِيارده كاردان


-
د . ياسين سروجي : 33 .... برد في حلب
عجوز ينشر دمه فرق سطح البيت .. ينتظر الشمس
حلبية تسدّ رحمها بجدار .. خوفاً من سقوط جنينها ...... في برد
غربان تثقب قبة السماء ... بحثاً عن أشعة شمس -
ولا زال أجداد الأسكيمو يسألون : هل في الجحيم دفء ؟؟
-
-

الأطفال والإدمان الألكتروني والتلفزيزني : إستلاب عقلي وروحي لأجيالنا القادمة .
-
إلى رزان زيتونة ...... مها الجويني - تونس
(... لننثر الياسمين لنزفّكِ كأجمل عروس , هناك عند التلّ الأخضر أصحيح أنك اختفيتِ ؟ أم أنك عند عشتار تعدين لثورات أخرى
ثورات تسحق أعداء الحياة
ثورات تمسح دموع أسماء وتوارى الأذى عن العذراء
ثورات تعيد الياسمين إلى دياره , وتجعل من دمشق سيدة النساء
عزيزتي رزان , لا تتأخري .. لقد اقترب موعد الحرية . ) 6 / 11 / 2016


-
القديس أنطونيوس .. كوكب البرية .
القديس مار إفرام .. كنارة الروح القدس
القديس يوحنا .. أصغر التلاميذ المحبب ليسوع .
القديس بطرس .. صخرة الكنيسة .
القديس بولس .. رسول الأمم , والإعلامي الأول
القديس يوحنا فم الذهب
القديس يوحنا االمعمدان
-------------------


أقدم مدينة كنعانية قصر البحر ( صيدا ) لبنان .
-
- إذا زاد الأمر عن حدّه , انقلب إلى ضدّه .
- ما فيها لا هابوب ولا دابوب .
- لا من ثمو , ولا من كمو .
- من أسباب الحزن , الفراغ .
- الماضي يمضي ولا يُروى .
- وقّف مليح , واحكِ عدل .
- عملوا طوْشة , عالبرطوشة .
...

بل كافح أنت واجتهد واطمح للخير والعلم والواجب لا تخون صديقك وجارك ووطنك .
سيظل هتافنا الأبدي الحرية الكرامة العدالة الإجتماعية السلام
" سِرْ إلى العمق " .

.
" جاءت معذبتي في غيهب الغسق .. كأنها الكوكب الدريّ في الأفق
فقلت نوّرتِ يا خير زائرة .. وما خشيت من الحراس في الطرق
فجاوبتني والدمع يسبقها فمن يركب البحر لا يخشى من الغرق " .
أصدقائي قرائي الأعزاء لنكن خميرة حب ووحدة وأمانة في قلب هذا العالم .. مع التحية .
مريم نجمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,465,112
- أوغاريت .. أعرف بلادك ؟
- كلما , مدارات الكلمة !
- هولنديات : أمستردام
- بصراحة ..!
- تيار ده شاردان .. ونشيد الكون - تعريف - 11
- مهزلة التاريخ البشري , خذلتنا السياسة ! - يوميات
- خواطر على الطريق .. صفحات من مسيرة حياة - 2
- تعابير عامية ريفية - 16
- مَنْ سيحرق الطبخة .. ويقلب الطاولة ؟
- مقطتفات من مسيرة حياة - 1
- أعرف بلادك : الصيد والصيادين - صيدناويات ؟
- الطبيب جورج حاتم : تعريف - 9
- فضاءات .. الثورة قانون الحياة
- ردّ , على الرئيس بوتين في حربه ( غير المقدسة ) - إنجيليات
- مبروك للشعب اللبناني الشقيق
- تعابير عامية جديدة - 15
- أكشِن داعش !
- ما زال مركز القيامة سوريا , مملكة الرعب والموت -
- مسجد صيدنايا والذكريات - 3
- الزنزلخت - عالم النبات - 5


المزيد.....




- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة - 58