أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - ألتزويق الحزبي














المزيد.....

ألتزويق الحزبي


حميد حران السعيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5426 - 2017 / 2 / 8 - 13:15
المحور: كتابات ساخرة
    


ألحزب كما عُرف هو جماعة أتفقت على مبدأ ووضعت منهج وعملت على تنفيذه لتطبيق مبادئها على أرض الواقع , ومن الطبيعي أن تواجه تلك الجماعه خلال عملها خلافات تبرز بين ألأعضاء سواء كانت في مراحل نضالها وعملها التعبوي في وسط الجماهير أو حين يُقيظُ لها إستلام السلطه بأي طريقه كالأنتخابات في بلدان ألله الديموقراطيه أو عن طريق ألمؤامرات وألأنقلابات كما هو الحال في دول العالم (النائمه) ... المهم أن ألأختلافات بين ألأعضاء تتحول الى أنشقاقات حين تتعمق حدتها ويصبح ألأنسجام صعب , وهنا قد يُحيل أحد الطرفين نفسه (للتقاعد) الحزبي أو السياسي أو يؤسس حزب أخر يتقاطع مع ألأول الذي يحتفظ بألأسم القديم ويستمر بعمله بينما يُعلن المنشقون أنهم يمثلون المبادىء التي خرج عنها المنضوين تحت اليافطه القديمه .
ومن الطبيعي ان تتصاعد لهجة التخوين والتسقيط بين ألطرفين مما يُعمق هوة التباعد بينهما , وتكون تلك الهوه أكثر عمقا حين يحدث هذا ألأنشقاق والحزب في دكة السلطه ويزداد عمق الخلاف أكثر وأكثر عند الفشل في تطبيق البرنامج المتفق عليه ... وفي حالتنا حيث الفشل الواضح في بناء دوله , بل هو الحفاظ على بقايا دوله وأستشراء فساد وضياع مليارات الدولارات , لذا يفترض أن تكون ردود فعل الرافضين واضحه في تشخيص وتسمية سبب الفساد والفشل في ألأداره لكي تصبح هذه ألأنشقاقات مؤيده من قبل الجمهور بأعتبارها منحازه لمصالح الشعب وحريصه على بناء الدوله .
نسمع اليوم عن خروج هذا وهذه من أحزابهم وكتلهم القديمه وتشكيل أحزاب وتيارات وحركات خاصه بهم سبقتها تصريحات تلفزيونيه عن رفضهم للفساد وإقرارهم بفشل ألأداره وبدون تشخيص لمن كان مسؤول عن الفشل ومنتفع من الفساد , أسسوا تشكيلاتهم الجديده بعد أن إمتشقوا سيوف نزاهتهم وحاربوا بها الهواء , واعلنوا عن فشل ألأداره دون طرح بديل ... بل أنهم مازالوا يرتبطون بمشيمة سريه مع ولاة نعمهم من (تيجان الرؤس) ومازالوا بعرفهم خطوط حمراء لايرقى لها الشك وكأن مايجري فصل تمثيلي هزلي لمهرجين يجسدون فيه رؤية أحد شيوخ القبائل اليمنيه حين أدرك أن ثمة تمرد يجري في عشيرته فجمع أبناءه وأوصاهم بأن يعلنوا عداء ظاهر بينهم وان ينحاز كل منهم لأحد (ألأفخاذ) لكي لا ينفرط عقد ولاء الناس له من خلال ولائهم لأبناءه !!! .
سألني صديقي عن عدد ألأحزاب عندنا فقلت : لا أدري ... فقال :
يبدو أن عدد ألأحزاب في أي بلد مؤشر (للضيم) فأمريكا أغنى وأقوى دوله في العالم ليس فيها سوى حزبين والصين أكثر دوله من حيث عدد السكان وفيها حزب واحد واليابان منذ 1948 يقودها الحزب الليبرالي وبريطانيا الديموقراطيه ألأولى بالعالم فيها 3 أحزاب ونحن أكثر بلدان العالم فسادا وبلدنا مهدد بألأنقسام رسميا ولدينا كل هذا الكم من ألأحزاب ومازال ألتفريخ مستمر ... وهذا يعني أننا ننتظر المزيد من (الضيم) ... شكرا صديقي لقد قلت مايجول في خاطري .
وقد قالت العرب قديما : ألتزويق اللفظي في الشعر كالزعفران قليله مُفرِح وكثيره قاتل ... وما التزويق الحزبي ومحاولة تجميل قبح ألأحزاب بمسوخ تتوالد منها إلا موت معلن للعراق وكل من يسكن فيه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,267,345
- (خبطوها) وشربنا عَكرِها
- سالمين ياحراميتنا
- ألسكوت مقابل (التتن)
- إلى كافة (المسعولين) ... 2
- إلى كافة (المسعولين)
- (معقوله تسويها وي خالك ؟)
- (أطحيش والهيم والتفليش)
- حزوره بليره
- بشارة خير
- ألعاقل يفتهم (يعنيده)
- جديد عراقي
- (ألخرخشه)
- تجيك البلاوي وأنت ثاوي
- إلى صُناع السلاح وتجاره
- ألعود الى ألعشيره
- (حليب) صخرة (جاسم)
- ألبحث عن نفق في نهاية الضوء
- ألنصر عراقي
- أنعل والديكم بفلوسي
- مشاهدات من زمن أعور :


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - ألتزويق الحزبي