أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزهة أبو غوش - السخرية في يوميات الحزن الدامي














المزيد.....

السخرية في يوميات الحزن الدامي


نزهة أبو غوش

الحوار المتمدن-العدد: 5365 - 2016 / 12 / 8 - 09:04
المحور: الادب والفن
    


يوميّات الحزن الدّامي
قراءة: نزهة أبو غوش


يوميّات الحزن الدّامي، صدر حديثًا – 2016- نصوص للكاتب جميل السّلحوت، عن مكتبة كلّ شيء، حيفا.
في نصوصه وثّق الكاتب السّلحوت أحداثًا لم ولن يذكرها المؤرّخون في سجلّاتهم، وسوف تُمحى من الذّاكرة على مرّ السّنين.
وثّق الكاتب الألم والمصائب، وتقلّبات الحكومات والحضارات، منذ 2012- 2016 الّتي جرت وتجري في العالم العربي: العراق وسوريّا ومصر، والجزائر، وفلسطين، وثّق أحداث غزّة الأخيرة – 2014- كتب عن الدّمار الّذي لحق بهذه الأُمّة. كتب عن الصّمت وعن الحريّة المزعومة، وعن العروبة وشعوبها المظلومة. دخل الكاتب إِلى البيوت، والقلوب ورسم مشاعر أُمّ الشّهيد الّتي ينفطر قلبها حزنًا على ولدها.
لقد كانت القدس حاضرة في معظم نصوص الكاتب؛ والأقصى دائمًا هو الشاهد على هذه الأحداث.
في نصوص الكاتب السلحوت، بكى الأقصى، وبكت السّماء، وبكى الشّهداء؛ ونزف البحر دمًا.
كتب جميل السّلحوت أحداثًا واقعيّة، وأسماءً حقيقيّة شاهدها وعاصرها وسمع عنها، أحداثًا تجري كلّ يوم وكل دقيقة في عالمنا.
الأسلوب:
استخدم الكاتب عدّة صور أدبية للكتابة، أغلبها أُسلوب الرّواية. في صفحة 17 عنوان النّص أُسرة. كذلك قصّة اسماعيل ص 20. أشرف ص 23 وقصص أُخرى؛ حيث تنطبق عليها ما تنطبق على الرّواية. الزمن، تعدّد الأحداث. الشّخصيّات. الحبكات المتكرّرة. يمكن أن نعتبر هذا النّوع من الأدب أُسلوبا جديدا دخل على الأدب، وهو الرّواية الملخّصة، الّتي تلائم مجريات هذا الزّمن المتسارع.
لقد استخدم الكاتب السلحوت أيضًا أُسلوب القصّة القصيرة، والقصيرة جدًّا. لانحصار الزّمان والمكان ومحدوديّة الشّخصيّات واللغة المكثّفة، والمكثّفة جدًا.
نحو قصّة الحاجة صفيّة ص24. قصّة طبيب ص32. وفي صفحة 41 قصّة سعار، أمّا قصّة مذبحة ص 45. مثال على القصّة القصيرة جدا. وقد استخدم الكاتب ايضا أُسلوب كتابة المقالة وقد كان فيها الأسلوب مباشرا وتقريريّا بعيدا عن التّعبير الأدبي. نحو يوم عادي ص 44. بجانب النّافذة ص 78.
استخدم الكاتب في نصوصه طريقة السّخرية وذلك من خلال تواجد المفارقات:""وفي البيت الأبيض يصرّحون بأنّ من حقّ اسرائيل أن تدافع عن نفسها، وفي العواصم العربيّة يعلو ثغاء الغنم" 85.
من خلال هذا الأُسلوب يمكننا القول بأن النّقد السّاخر هو أُسلوب نادر جديد نسبيًّا على الأدب العربي، وقد تميّز به أُسلوب الكاتب السّوري المعروف، محمّد الماغوط.
نلاحظ أسلوب التّكرار الّذي استخدمه الكاتب، وخاصّة عند تذييل النّص بجملة " فبكت بواكيا"
في لغة الكاتب قلّ أُسلوب الايحاء والاشارة والرّمزيّة، وكثر أُسلوب المباشرة في الوصف.
النّصوص لعبت على النّاحية العاطفيّة عند القارئ، أكثر من النّاحية العقليّة.
النّصوص ملتزمة بهم الوطن بدرجة عالية، حتّى أنّ غضب الكاتب بدا واضحا بين السّطور.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,404,502
- الشّاعرة سلمى جبران في ندوة مقدسية
- العاطفة في ديوان دائرة الفقدان للشاعرة سلمى جبران
- الطّائرة الورقيّة والحبكة القصصيّة
- رواية بلاد العجائب تنصف المستضعفين
- رواية -الهروب- وإيقاع الموت والسياسة
- حركة الزّمان والمكان، في رواية الخطّ الأخضر
- الصّراع في رواية -غفرانك قلبي-، لديمة السّمان
- الرّمزيّة في ديوان-أجنحة الحنين-
- الزّمان والمكان في رواية -أميرة-
- هوان النّعيم رواية توثيقية لجميل السلحوت
- الهواجس والاحلام في رواية - وراء الفردوس-بقلم نزهة أبو غوش
- العاطفة في رواية-لحظات خارجة عن الزمن-
- قلادة فينوس رواية الخيال الجامح
- العنقاء أبدًا لإلهام أبو غزالة
- قراءة في رواية ظلام النهار


المزيد.....




- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزهة أبو غوش - السخرية في يوميات الحزن الدامي