أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - قطعة ذهب














المزيد.....

قطعة ذهب


أديب كمال الدين

الحوار المتمدن-العدد: 5315 - 2016 / 10 / 15 - 11:07
المحور: الادب والفن
    


شعر: أديب كمال الدين

حينَ ماتَ حُبّي أَمامي،
دونَ سببٍ مفهوم،
صرختُ
فامتدَّتْ صرختي عبرَ الساعات
والأيّام والسنين
حتّى أيقظتْ حرفي من نومه
فجلسَ في منتصفِ الليلِ عارياً أمامَ المرآة
وبدأَ يكتبُ مرثيّتي عبرَ الساعات
والأيّام والسنين.
*
كانَ حبُّكِ قطعة ذهبٍ وجدتُها في الطين
فركضتُ إلى النهرِ لأغسلها
لكنّها سقطتْ من يدي
فرميتُ جسدي خلفها.
ولأنَّ النهر كانَ بعمقِ سبعة آلافِ عام
لذا غرقتُ
وكانَ غرقي ضروريّاً
كما يبدو من سياقِ الكلام.
*
لكتابةِ كابوسٍ رائع
ينبغي على الشاعرِ أنْ ينتحر
أكثر مِن مرّة.
*
في طفولتي ضعتُ في السوق،
ضعتُ ألف عام
حتّى أعادني كلكامش إلى روحي وحرفي،
وربّما أعادني أنكيدو.
لكنَّ أنكيدو مات
فماتَ كلكامش حزناً عليه.
ولذا ضعتُ مرّةً أخرى،
وكانَ الضياع- وا أسفاه- أبديّاً.

*****************
www.adeebk.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,810,414
- البحر والحرف
- دائماً أسألُ أصابعَ يدي
- يعلّمها العطشَ ويطلبُ منها الماء
- النافذة
- مَن الواقف خلف النافذة؟
- شوبان والبحر
- سعادة الوهم
- حرف محذوف
- اللغز
- وصيّة الحلّاج
- شبح قصيدتكِ الأخيرة
- شكراً أيّها البحر
- مسرح سِحْريّ
- المطر يُغرقُ سريري الموحش
- باب المنفى
- أين الذئب؟ أعني أين الليل؟
- تسونامي
- شمعتي
- كنتُ سعيداً حدّ اللعنة
- محمد علي كلاي


المزيد.....




- أزمة سببها اللغة.. رئيس المفوضية الأوروبية تكلم بالفرنسية فر ...
- افتتاح الموسم المسرحي 244 في -البولشوي- مع دومينغو ونيتريبكو ...
- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...
- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - قطعة ذهب