أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - ومرَّ الكروان














المزيد.....

ومرَّ الكروان


أسماء الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 5302 - 2016 / 10 / 2 - 21:26
المحور: الادب والفن
    


من أقاصي السنين انتظرَ الزمن
طاف بأجنحةِ الشذى
فغنّى الصبحُ وغنّى الضحى
وغنّى للهوى ليلُ الأمل
يا دروبَ الأمسِ
*فيكِ صمتي
*وفيكِ نطقي وهمسي
بألوانِ السما اليوم تلون الزمان
المطِلُّ من نافذةٍ بين الثنايا
وسمعتُ أناشيداً
وتناثرتْ الألوان
أحاديث الشواطي هل تذكرين
يوم علِقتْ خواطري
بجناحِ الدجى
من حدائق الحبِّ جاءني الكروان
بعودٍ من عيدانِ الريحان
ففاح عطرٌ وسقاني
وتلملمتْ من كسرٍ ليلتي
وعلى جناحِِ الهوى
سبحتْ بنايٍ وألحان
وسمعتُ صدحاً
وتناثرتْ بين النجومِ الألوان
فما للكروانِ اليوم
صوتُه يبعد ويبعد ؟
يا للمقلِ بها تمزَّقَ زمنٌ
وبها تلملمَ زمن
حنينٌ يلهبُ خاطري
وهائمةٌ أنا وأوتاري
فمن لي بذياك الناي
يرقُّ يغني بطيبِ الأشعارِ
وسأخفقُ بجناحكَ يا شاكي الألحان
وبجناحِ ألفِ ليلة
سأنادم الشاطي والقمر
لأحكي للأيام
ألفاً من القصص الأُخَر
ياهٍ يا خيالَ الندامى
يسعِد مساك
إن ردِدتَ أم لم
وهذا المسا
وذا السمرُ
وانظر لأطلالةِ القمر
والماء والطيفُ وبرد الندى
وعيون العامرية
فقف يا زمن
سلامٌ وذكرتني بكَ طاقيةٌ
رُ فِعتْ على خيمةٍ
وسمعتُ صوتاً يُنشِدُ
ومرَّ الكروان
ياهٍ وهذا الليل يدقُّ خيامَه
وكم فيكَ يا ليل من ساهرٍ
كتبت 1/10/2016
في ستوكهولم
*فيك صمتي
*وفيك نطقي وهمسي
هذه الكلمات من قصيدة
هذه ليلتي .. وحلم حياتي
بين ماضٍ من الزمانِ وآت
تأليف جورج جرداق
لحن عبد الوهاب وغناء أم كلثوم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,256,748
- عائد العراق بعربة سومر الملكية
- ظلال وعيد
- بين مجنونٍ ومجنون
- يشدني وجدٌ
- رشفات
- خفقات
- في كلِّ مدارِ لنا جرحُ
- والزمن بلحظةِ وجدٍ يذوب
- باستيل الموت
- زفي ابنكِ
- إنّهُ الأذان يا عراق
- دمعةٌ حائرة
- بحرٌ وزمنٌ تائه
- قلبي وقلبكَ يا عراقي نبضة حبٍ واحدة
- لا زال في قلوبنا صوتٌ
- وسمعتُ تراتيلاً تئن
- بغداد لا تنكسري
- دمعةُ شوقٍ لكم يا ثوار
- لا وعيناك يا عراق
- يا منابع النهرين


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- بالصور.. هيفاء وهبي بإطلالة مثيرة في مصر
- فيلم هندي أحداثه حقيقية بطله -الطيار الذي أسرته باكستان-
- -فيلم أكشن- فريد من نوعه في طريق عام بالأردن!
- عامل سلا ينصب ممثلي السلطة الجدد ويوصيهم بالنزول للميدان
- ضحايا حفل -سولكينغ- يفضحون -فساد الثقافة- في الجزائر وتورط م ...
- سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي!


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - ومرَّ الكروان