أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - شطحة خيال ..!














المزيد.....

شطحة خيال ..!


ميشيل زهرة
الحوار المتمدن-العدد: 5286 - 2016 / 9 / 16 - 16:21
المحور: الادب والفن
    



الشعر ، صوت الإله الراعد حزنا .. الباكي أبدا في تيه البحث عن أنثاه ... ما البرق إلا نتاج التلاقي ..!!
يكثر النواحون في زمن الحرب و الدم ..!! ويتقدم النثر في البلاد التي تُحترم فيها الأنوثة ، و السلام..!!
ما الجدب ، و الحرب ، و الدم ، إلا لعنة الهيمنة المطلقة لمن أوجد ذاته بلا أنثى ...!!!!
أستطيع القول : إن الشعر هو صوت الإله الذكر ، في ظل غياب الأنثى من معادلة خلقه ..!!
لذلك ترانا نُطرب للشعر سماعيا ..( فنكون إناثا ..!! ) ، ونطرب له عندما نمليه في آذان الآخرين.. ! ( فنكون ذكورا ..!! ) لأنه الصوت الذي لا يناقش ..و الذي يجسد في أعماقنا الذكر المطلق ..هو الإملاء الذكري المسيطر ..على خلاف النثر الشاعري الذي يتضمن قطبي الحياة (الأنثى و الذكر ) ..! تقرأه بصمت ، فتشتغل في أعماقك كل القوى النفسية ، ليتخلق (معنى التلاقي الخصيب..!! ) . في المشهد النثري الشاعري ، تتفاعل أقطاب الحياة ..أما في المشهد الشعري ( جاهزية المعنى ، الصنم ، الكامل ، المتفرد ، الآمر ، العاطي ..!!) فيتجسد الصوت المطلق .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,678,813
- تهافت الأمراء ..!
- أنا المكتوم بلا انتماء ..!
- السيدة الغامضة ..!
- الصورة ..!
- قراءة في رواية الشرنقة و الفراشة للروائي محمد زهرة ، للدكتور ...
- عبدو على تخوم المستحيل ..!
- داعش ، ربيع العرب ..!
- مذكرات جنرال عربي ..!
- العقم الفكري ..!
- الوحش ..!!
- قطب واحد ..!
- الكذب المقدس ..!
- الكذب المقدس ..!!
- الحمير تفكر .. و تعشق أيضا ..!
- الملفّ ..!
- الأميران : السياسي و الديني ، و خصوصية الحكم العربي ..!
- قبل الفيس بوك ..!
- السقوط ..!
- قصة قصيرة
- عندما تضيق أمة بسؤال بريء ..!


المزيد.....




- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - شطحة خيال ..!